البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 43

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء  29/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    أداء متفاوت في «الأسهم القيادية» يؤدي إلى ارتفاع ضعيف للسوق السعودية

    وسط تواصل أداء المؤشر العام التصاعدي لـ 6 أيام



    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء  29/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    الرياض: جار الله الجار الله
    استطاعت سوق الأسهم السعودية إنهاء تعاملاتها أمس على اخضرار خجول جدا بعد إغلاقها على ارتفاع أقل من نقطة واحدة. حيث أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس عند مستوى 7546 نقطة بارتفاع ما نسبته 0.01 في المائة فقط عبر تداول 252.2 مليون سهم بقيمة 11.8 مليار ريال (3.14 مليار دولار).
    وجاءت هذه النتيجة الضعيفة للمؤشر العام بعد الأداء المتضارب بين أسهم الشركات القيادية والتي تفاوتت في إغلاقها أمس بين الربحية القوية والتراجع الكبير والاستقرار.

    حيث أثرت على المؤشر العام أسهم شركة الكهرباء السعودية في تراجعها أكثر من 4 في المائة على حركة السوق مع هبوط أسهم مصرف الراجحي الطفيف، بالإضافة إلى استقرار أسهم شركة سابك. لكن ساعد على سطوع اللون الأخضر على السوق أمس التحرك الملفت الطاغي على أسهم شركة الاتصالات السعودية الصاعدة ما يعادل 3.5 في المائة لتنقذ المؤشر من الغرق في المنطقة الحمراء. وكان المسار المتفائل لأسهم «الاتصالات السعودية» جاء كردة فعل على تقرير صادر من HSBC السعودية، يؤكد على أن 80 ريالا (21.3 دولار) هو السعر العادل لأسهم الشركة.

    وجاء هذا التقرير امتدادا للتقارير المتلاحقة والصادرة من بيوت استثمار عالمية والتي يتلقاها سوق الأسهم السعودية بين وقت وآخر والتي تؤكد وجود بعض أسهم شركات السوق تحت سعرها العادل، مما يزيد في مساحة التفاؤل في مستقبل السوق السعودية.

    وأشار لـ«الشرق الأوسط» صالح الثقفي مستشار مالي، إلى أن التقارير الصادرة من بيوت الاستثمار عادة تكون توقعاته على المدى الطويل، مبديا استغرابه من تصميم التقرير الأخير والصادر من HSBC والخاص في شركة الاتصالات السعودية على الدخول في الحال في أسهم الشركة بعكس المفترض من المحللين الذين يعطون توقعاتهم على المدى الطويل. لكنه استثنى من ذلك إذا كان هذا التقرير بنيت فيه الدراسة على معلومات داخلية حصل عليها قبل الغير، وهذا بحد ذاته سلبي، لأن المعتمد في التقارير الاستثمارية أن تعتمد على التحليل العلمي دون الاستناد إلى الأنباء الداخلية، مشددا على أن أسهم «الاتصالات السعودية» تمثل إحدى الخيارات الاستثمارية على المدى الطويل.

    ودلل الثقفي على التوقعات الإيجابية لأسهم الشركة في الفترة المقبلة بقوله «إن الشركة مرت بظروف صعبة خلال العامين الماضيين، مما انعكس سلبا على المستويات السعرية للسهم بعد أن فقد نسبة كبيرة من أسعاره، لكن هذه السلبيات استهلكت خلال الفترة الماضية مما يعطي توقعات إيجابية لأداء السهم السعري خلال الفترة المقبلة».

    وأوضح الثقفي أن على المستثمر في سوق الأسهم السعودية العودة إلى الخلفية الاستثمارية قبل اتخاذ القرار في الشراء أو البيع، خصوصا إذا كان سوق الأسهم يناسب أهدافه الاستثمارية. كما أفاد بأن السوق أظهر تماسكا خلال الفترة الماضية أمام الأنباء التي يعتقد أنها سلبية واستطاع المؤشر العام تحسين مستوى أدائه، حيث بدأ يكشف عن إيجابيات جديدة منها قدرته على تحمل أنباء التشبع في الأسهم عن طريق الاكتتابات أو زيادة رؤوس الأموال للشركات المدرجة، بالإضافة إلى تحمل نقص السيولة المتدفقة الملاحظة في الفترة الماضية.

    ولمح الثقفي إلى أن هذه مؤشرات تؤكد قدرة السوق على استيعاب أي أنباء سلبية في المستقبل كما حدث سابقا، مشيرا إلى بداية ظهور ملامح إيجابية على المؤشر العام من الناحية الفنية تحتاج إلى تأكيدات في الأيام القليلة المقبلة من خلال استمراره في الثبات فوق نقاط الدعم المتمثلة في منطقة 7400 نقطة.

    من جانبه، أكد لـ«الشرق الأوسط» فهد السعيد محلل فني، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أظهر أداء تصاعديا متواصلا في الـ 6 أيام الماضية، مما يؤكد تدافع الشراء على أسهم شركات السوق وخصوصا الاستثمارية منها والتي تعكس أداء إيجابيا في كل تعاملات جديدة. ولمح السعيد إلى أن السوق أظهرت في تعاملات أمس نوعا من التراخي في عزمها، مما يعكس قوة المقاومة التي يواجهها المؤشر العام بعد اقترابه من مستويات 7600 نقطة، هذا البطء في الصعود يرجح بحث السوق عن أموال جديدة وأسهم قيادية أخرى لتشارك في عملية الاختراق المنتظرة في الفترة القريبة المقبلة.












    الأسهم الإماراتية تعزز تقدمها وسط تحسن التداول في البورصة الأردنية

    جني قوي للأرباح في الكويت .. وتباين إغلاقات الشركات في قطر .. وتداولات ضعيفة في البحرين



    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء  29/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال

    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    > الأسهم الإماراتية: أغلقت المؤشرات الرئيسية لأسهم الاماراتية أمس عند مستويات ايجابية مدعومة باستمرار تقدم الاسواق وتدفق السيولة وعوامل نفسية ايجابية للمستثمرين.
    وفيما تراجعت قيمة التداولات في سوق دبي بحوالي مليار درهم مقارنة بيوم الاثنين، الا ان السوق اغلق مرتفعا اكثر من 1% او 45 نقطة وسط عمليات جني أرباح محدودة. وبلغت قيمة تداولات السوق أمس 1.7 مليار درهم عبر اكثر من 13 صفقة تمت على 482.8 مليون سهم ارتفع منها 16 وخسر منها ستة، ابرزها عمان للتأمين بفارق نحو 5% الى 9.7 درهم، والاسمنت الوطنية بفارق 4.8%، وشعاع كابيتال بتراجع 1.1% الى 5.12 درهم.

    وفيما خسر سهم سوق دبي المالي 0.62% من قيمته أمس مسجلا مستوى 3.2 درهم، إلا أنه حافظ على تصدر قائمة الأسهم الاكثر تداولا مسجلا كمية بلغت نحو 87 مليون سهم بقيمة اجمالية تجاوزت 280 مليون درهم.

    ولوحظ أمس مضاربات قوية على سهم « تبريد» الذي قفز عند الإغلاق 7.3% الى 2.6 درهم بقيمة تداولات اجمالية جاوزت 242 مليون درهم بتداول اكثر من 65 مليون سهم.

    وسجلت أسهم ابوظبي اداء قويا لتواصل اندفاعها المستمر منذ بداية الشهر الحالي حيث اغلق المؤشر مرتفعا 0.34% الى 3332.84 نقطة ليضيف بالتالي لرصيده 11.2 نقطة.

    وبلغ حجم التداولات 167.5 مليون سهم بقيمة 618.2 مليون درهم وسط ارتفاع 20 سهما وانخفاض 24. وتصدر سهما قائمة الأسهم الاكثر تداولا بفعل مضاربات ادت الى إرتفاعه بنسبة 7.45 % الى 1.4 درهم بتداول 25.3 مليون سهم بقيمة 36.7 مليون درهم. كما سجل سهم طاقة إرتفاعا بنسبة 3% تقريبا الى 2.1 درهم بتداول نحو 20 مليون سهم بقيمة 42 مليون درهم.

    وجرت تداولات قوية على مصرف ابوظبي الاسلامي الذي ارتفع عند الإغلاق اكثر من 4% الى 52.7 درهم وكذلك سجل بنك الخليج الاول ارتفاعا قويا بنسبة 3.3% الى 13.9 درهم. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع 0.57% ليغلق على مستوى 317.4.16 نقطة.

    وقد تم تداول ما يقارب 650 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 2.39 مليار درهم من خلال 024.18 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.91% تلاه مؤشر قطاع الخدمات إرتفاعاً بنسبة 0.59% تلاه مؤشر قطاع التأمين إنخفاضاًً بنسبة 0.44% تلاه مؤشر قطاع الصناعات إنخفاضاًً بنسبة 0.70%..

    هذا وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 70 من أصل 114 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 37 شركة إرتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

    ومنذ بداية العام بلغت نسبة النمو في مؤشر سوق الإمارات المالي 7.1% وبلغ إجمالي قيمة التداول 110.05 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت إرتفاعا سعريا 38 من أصل 114 وعدد الشركات المتراجعة 56 شركة.

    > الأسهم الكويتية: سجلت السوق الكويتية تراجعا قويا خلال جلسة يوم امس مقتربة من النزول تحت مستوى 11000 نقطة، بعد عمليات لجني الارباح جاءت على اثر المستويات القياسية التي سجلتها خلال الجلسة السابقة، وترافق مع التراجع انخفاض مستويات التداول ليفقد المؤشر 102.6 نقطة من مكاسبه السابقة بواقع 0.93% مستقرا عند مستوى 11006.90 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 123 مليون سهم بقيمة 227.8 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 8223 صفقة، وقامت ادارة السوق بتوجيه انذار الى الشركات التي لم تفصح عن نتائجها المالية بتعليق التداول على اسهمها ان لم تلتزم بالمهلة الممنوحة والتي تنتهي اليوم.

    وعلى الصعيد القطاعي، انخفضت كل القطاعات العاملة بقيادة التامين بواقع 2.33% تلاه قطاع الخدمات بواقع 1.04%، ثم قطاع الشركات الاجنبية بواقع 0.95%، وقد سجل سهم النخيل اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.96% عندما اقفل عند سعر 0.350 دينار كويتي تلاه سهم شعاع كابيتال بنسبة 6.02% وصولا الى سعر 0.440 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم تنظيف اعلى نسبة انخفاض بواقع 5.55% واقفل عند سعر 0.425 دينار كويتي تلاه سهم ابار بنسبة 5.45% واستقر عند سعر 1.040 دينار كويتي، وقد احتل سهم اهلية المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 21 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.270 دينار كويتي، تلاه سهم الصفوة بتداول 16.6 مليون سهم.

    * الأسهم القطرية: استمرت ارتفاعات سوق القطرية خلال جلسة يوم امس بوتيرة اكثر هدوءا مع التراجع بقيمة التداولات والذي بلغ 34%، بالمقارنة مع الجلسات السابقة التي شهدت تداولات تاريخية، وقد تمكن قطاع البنوك من اخذ زمام المبادرة لوحده ليقود مؤشر سوق الدوحة نحو اضافة 12.59 نقطة، بنسبة 0.68% متوقفا عند مستوى 7245.77 نقطة، بعد ان تداول المستثمرين بواقع 10.6 مليون سهم بقيمة 408 ملايين ريال قطري.

    وقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 48.89 نقطة، بينما تراجع قطاع الخدمات بواقع 16.23 نقطة، تلاه قطاع التامين بواقع 2.83 نقطة واخيرا جاء قطاع الصناعة بواقع 0.51 نقطة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 16 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 16 شركة واستقرت اسعار اسهم 3 شركات عند اغلاقاتها السابقة.

    وعلى صعيد التداولات كان سهم مصرف الريان الاكثر تداولا بواقع 2.45 مليون سهم مرتفعا الى سعر 14.10 ريال قطري، تلاه سهم ناقلات بتداول 2 مليون سهم ثم سهم اسمنت الخليج بتداول 1.4 مليون سهم . > الأسهم البحرينة: تراجعت سوق البحرين المالية مع انتهاء الاكتتاب على اسهم شركة عقارات السيف، التي شهدت اقبالا ممتازا ليبلغ معدل الاكتتاب 3.41 مرة، وتشهد جميع القطاعات العاملة تراجعا، اتضح اثره على التداولات التي انخفضت هي الاخرى، ليفقد المؤشر 2.99 نقطه بنسبة 0.14% مغلقا عند مستوى 2182.96 نقطه،اما بالنسبة الى قطاعات السوق فقد كان قطاع التأمين الأكثر انخفاضا بواقع 9.5%، تلاه قطاع البنوك بنسبة 6.78% ثم قطاع الاستثمار 1.86%، بينما لم تتغير اقفالات قطاعات الفنادق والصناعة.

    > الأسهم العمانية: استمرت التداولات القوية للقطاع البنكي بالسيطرة على اجواء سوق مسقط التي ارتفعت كل قطاعاتها خلال جلسة يوم امس ليربح المؤشر نسبة 0.11% مستقرا عند مستوى 5956.19 نقطة، وتم تداول 20.8 مليون سهم بقيمة 10.7 مليون ريال عماني استحوذ سهم بنك ظفار على اكثر من نصفها، اما بالنسبه للقطاعات المتداوله فقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا بنسبة 0.40%، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.13 ثم قطاع الخدمات والتامين بنسبة 0.07%، وعلى صعيد الاسهم المتداوله ارتفعت اسهم اسعار اسهم 23 شركة بينما سجلت اسعار اسهم 13 شركة تراجعا.

    > الأسهم الأردنية: تحسنت أحجام التداول في البورصة الأردنية أمس بعد تحسن الطلب على أسهم مختارة خاصة من الأسهم النشطة في مجال المضاربة التي تمكنهم من تحقيق أرباح في ذات الجلسة.

    ولوحظ ان مسار الجلسات يبدأ بالإرتفاع في المؤشر العام في بدايتها ثم ما تلبث ان تهدأ بعد محاولات تحقيق أرباح من مراكز نشأت في الجلسة الماضية ام بداية الجلسة نفسها، ما يعزز نهج النفس القصير الذي يلجأ له المضاربون لضمان تحقيق الأرباح في أي مستوى او المحافظة على المكاسب ان كانت تحققت.

    وبالرغم من التحسن، إلا ان المؤشر العام تخلى عن نقطتين وبات قريبا من الإغلاق السابق. ويؤشر زيادة حجم التداول على ان السيولة الراكدة بدأت في التحرك لكن ما زالت وجهتها نحو الأسهم منخفضة القيمة والتي لا تعبر عن واقع الشركات في السوق، أو هي بعيدة نوعا ما عن قيمته العادلة.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 34.5 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 16.3 مليون سهم نفذت من خلال 12966 عقدا. وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم أمس بواقع نقطتين ليصل الى 5915 نقطة ويبقى قرب الإغلاق السابق البالغ 5917 بانخفاض نسبته 0.03 في المائة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها والبالغ عددها 146 شركة مع إغلاقاتها السابقة فقد أظهرت 58 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت اسعار 65 شركة استقرت اسعار أسهم 23 شركة اخرى.

    > الأسهم المصرية: البورصة المصرية تواصل التراجع رغم وصول قيم التداول لمستويات قياسية نشطت تعاملات البورصة المصرية في ختام تعاملات أمس بدعم من الإقبال الكبير على أسهم قطاع العقارات والإسكان الذي استحوذ على 39.48% من إجمالي قيمة التداول التي بلغت مستوى قياسيا منذ بداية العام الجاري وبلغت 1.7 مليار جنيه، ورغم ارتفاع حجم التداول إلا أن المؤشر تراجع بقيادة قطاع البنوك وعدد من الأسهم ذات الوزن النسبي الكبير في المؤشر، على رأسها هيرميس.

    وتراجع مؤشر case 30)) الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة بالسوق بمقدار 65 نقطة بنسبة 0.86% ليغلق على مستوى 7541.6 نقطة، وذلك لليوم الثاني على التوالي، بعد ارتفاعات متوالية في المؤشر على مدار الأسبوعين الماضيين بقيادة قطاع العقارات.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    السعودية : اكتشاف حقلين جديدين للنفط والغاز في الشرقية بطاقة تصل لـ 11 ألف برميل يومياً


    الدمام :«الشرق الأوسط»
    أعلن وزير البترول السعودي علي النعيمي أمس عن اكتشاف حقلين نفطيين جديدين في المنطقة الشرقية بقدرة انتاجية تتجاوز 11 الف برميل في اليوم، بالاضافة لكميات مصاحبة من الغاز، تبلغ نحو 5 ملايين قدم مكعبة من الغاز في اليوم.
    وقال النعيمي إن شركة أرامكو السعودية اكتشفت حقلين جديدين للزيت في المنطقة الشرقية جنوب شرقي حقل الغوار الذي يعد الاكبر في العالم مع قدرة انتاجية تصل الى ستة ملايين برميل باليوم.

    وأوضح النعيمي انه اثر اختبارات اجريت في الحقل الجديد الاول نهاية الشهر الماضي، تدفق الزيت من بئر (مبروك ـ 1) التي تقع على بعد 30 كم جنوب شرقي حقل الغوار (شرق) بمعدل 5600 برميل في اليوم. واوضح ان النفط المكتشف في هذا الحقل هو «من الزيت العربي الثقيل وهو مصحوب بمليوني قدم مكعبة قياسية من الغاز في اليوم». وأكد الوزير أن التقديرات «تشير إلى أن الطاقة الإنتاجية الدائمة للبئر تتجاوز هذا المعدل».

    وبشأن الحقل الثاني قال النعيمي ان النفط تدفق من مكمن العرب في بئر (دروازه ـ 1) التي تقع على بعد 70 جنوب شرقي حقل الغوار بمعدل 5569 برميلا في اليوم من الزيت العربي الخفيف مصحوبا بـ 2.8 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز في اليوم.

    وتمتلك السعودية ربع الاحتياط العالمي من النفط، ويبلغ احتياطيها من الغاز بـ 235 ترليون قدم مكعب، وهو الرابع في العالم. وقال مصدر في صناعة النفط لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن فرق الاستكشاف في ارامكو السعودية تمكنت من اكتشاف حقلين جديدين للزيت في المنطقة الشرقية. وقد تم الاكتشاف الأول يوم الجمعة (27 أبريل / نيسان) الماضي في منطقة تقع جنوب شرقي حقل الغوار، إذ تدفق الزيت من بئر (دروازة ـ 1) بمعدل 5569 برميلا من الزيت العربي الخفيف في اليوم، الذي تبلغ كثافته 35 درجة مصحوبا بـ 2.8 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز في اليوم، وذلك من خلال الاختبار الذي أجري على مكمن العرب الواقع على عمق 9500 قدم. وقد بلغ ضغط التدفق عند فوهة البئر 600 رطل على البوصة المربعة من خلال منظم تدفق قطرة بوصة واحدة.












    السعودية: 40 مليار دولار حجم الاستثمار والتطوير السياحي على شواطئ البحر الأحمر


    الرياض: محمد المنيف
    قدرت السعودية يوم أمس حجم الاستثمار والتطوير السياحي على ساحل البحر الأحمر بحجم استثمار قوامه 150 مليار ريال (40 مليار دولار)، بينما قدرت الإنفاق السياحي المباشر في هذه الوجهات بـ 9.9 مليار ريال (2.6 مليار دولار).
    وكشفت إستراتيجية التنمية السياحية لمحور البحر الأحمر عن استحواذ المشاريع السياحية على ساحل البحر الأحمر في عام 2020 على 19 في المائة من حجم السياحة الداحلية، و25 في المائة من حجم السياحة الوافدة، كما أوضحته ورقة العمل حول إستراتيجية التنمية السياحية لمحور البحر الأحمر من منظور استثمار عن الوجهات السياحية الجديدة والمقترحة.

    وذكرت ورشة عمل انتهت أمس بمدينة جدة، غربي السعودية، أن الطاقة الاستيعابية لهذه الوجهات قدرت بأكثر من 557 ألف غرفة، في حين تولد هذه الوجهات أكثر من 413 ألف وظيفة منها 165 ألف وظيفة مباشرة، وذلك خلال الخمس سنوات الأولى من تنفيذ البرنامج الاستثماري للاستراتيجية الذي يتضمن إقامة منتجعات متعددة المستويات، وفنادق، ووحدات سكنية، داعية في الوقت نفسه إلى وضع آليات لحفز المناخ الاستثماري بشكل عام والتأثيرات الاقتصادية لخطة التنمية السياحية بوجه عام. وأوضح الدكتور فهد الجربوع، نائب الأمين العام المساعد للتسويق والإعلام، في ورقته التي قدمها حول استراتيجية البحر الأحمر على أهمية تطوير 1800 كيلومتر مربع من ساحل البحر الأحمر بطريقة تكاملية لتكون وجهات سياحية منافسة على المستويين الأقليمي والدولي، وتحديد الأسواق المستهدفة وكيفية ربطها بالوجهات السياحية القائمة، مضيفا أن استراتيجية تنمية السياحة في الوجهات الساحلية على البحر الأحمر تركز على مدى الخمس سنوات على سوق العطلات المحلي والخليجي.

    يذكر أن الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، افتتح يوم الاثنين الماضي ورشة عمل الاستثمار السياحي على ساحل البحر الأحمر التي تنظمها الهيئة في محافظة جدة، وذلك بحضور أمناء عدد من مناطق السعودية المطلة على ساحل البحر الأحمر، ومسؤولي القطاعات الحكومية المعنية، والمستثمرين من القطاع الخاص.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    السعودية : وفد من رجال الأعمال الإماراتيين يطلع على الفرص المشتركة في المنطقة الشرقية

    الشامسي: سندرس الفرص الصناعية للاستثمار في الصناعي



    الدمام: علي الميداني
    ركز لقاء وفد الغرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس مع رجال الأعمال السعوديين في المنطقة الشرقية في السعودية، على استكشاف الفرص الاستثمارية المشتركة بين الطرفين في الصناعات الصغيرة والمتوسطة والسياحة وقطاع التأمين والقطاع الصناعي. وقال صلاح الشامسي رئيس مجلس ادراة اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الامارات ورئيس غرفة تجارة وصناعة ابوظبي، في رده على سؤال «الشرق الأوسط»، عن رؤيته لطبيعة الاتفاقات المستقبيلة بين الدولتين: «ان الوفد الاماراتي اطلع على حركة صناعة البتروكيماويات في السعودية، حيث قام بزيارة الى شركة «أرامكو» حيث بينت حجم الاستثمار في قطاع البتروكيماويات من خلال الدراسات التي عرضتها الشركة لتحديد المشاريع التي يمكن ان يمكن ان يقوم بها القطاع الخاص حيث تقدر المشاريع بملايين الدولارات، وقال اننا سوف نتعاون مع «ارامكو» للترويج للمشاريع المعروضة للاستثمار فيها، او الاستثمار فيها عبر شراكة بين السعودية والامارات. واضاف الشامسي، ان تجربة شركة «إعمار» و«اتصالات الامارات» فتحت العين على الاستثمار المشترك بين السعودية والامارات، والفرص الكبيرة. وهناك اهتمام لتشكيل تكتلات في القطاع الخاص الاماراتي والسعودي للانتقال من المحلية الى الاقليمية ومنها الى العالمية، وقال ان الاقتصاد السعودي والاماراتي هما الاقوى والأكثر تأثيرا على مستوى الوطن العربي.
    وأكد الشامسي، على حرص الوفد على جذب المستثمرات السعوديات للاستثمار في الامارات، فالفرص الاستثمارية مفتوحة امام الجميع، و«غرفة تجارة وصناعية ابوظبي ستعمل على توفير المعلومات، وستسهل المعوقات التي تواجه المستثمرين. فرجال اعمال السعودية لا يمتلكون المعلومات الكاملة للاستثمارات المتوفرة في الامارات، وخصوصا في القطاع الصناعي، فتجربة السعودية في الصناعة تفوق الامارات ونحن حريصون على الاستفادة من تجاربهم. بالاضافة للقطاع العقاري المفتوح امام المستثمرين السعوديين».

    وكشف الشامسي، ان تملك الخليجيين للعقار في جميع الامارات المتحدة سوف تفتح امام المستثمرين، وتوقع ان يصدر قانون في ابوظبي يسمح للمستثمريين الخليجيين التملك والاستثمار في ابوظبي.

    من جانبه بين عبد الرحمن الراشد رئيس مجلس الغرف ورئيس غرفة الشرقية، ان هناك الكثير من الفرص الاستثمارية التي تتيح للشركات الاماراتية الدخول اليها للسوق السعودي، مبينا ان ما هو قائم حاليا من تعاون في مجال البنوك والاعمار والاتصالات وتشغيل الموانئ، بالاضافة الى المدن الاقتصادية الخمس، لهو خير دليل على عمق هذه الشراكة.

    الى ذلك أكد الامين العام لاتحاد الغرف الخليجية عبد الرحيم نقي، انه لا توجد اية موانع أمام الشركات الحكومية السعودية في الدخول بشراكات القطاع الخاص على الجانبين السعودي والاماراتي.

    ويقوم الوفد الاماراتي اليوم الاربعاء، بزيارة مدينة الجبيل الصناعية وخصوصا الهيئة الملكية بالجيل.












    المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق تُطلق مواقع إلكترونية للتعريف بشركاتها

    تقدم معلومات وتفاصيل للمساهمين والقراء والمتصفحين



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أطلقت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق مساء أول من أمس مواقع إلكترونية للعديد من شركاتها بهدف التعريف بها وبأنشطتها للمساهمين وقراء مطبوعاتها، وذلك انطلاقاً من حرصها على إتاحة كل ما يتعلق بشركاتها لمستخدمي الشبكة العالمية (الانترنت). فعلى هامش اجتماع مجلس الإدارة الثاني لعام 2007، الذي عُقد في مقر المجموعة بمدينة الرياض، بدأ الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس الإدارة، مع الدكتور عزام الدخيّل، نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة، بتدشين الموقع الرئيس للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (www.srmg.com) الذي يُعدُ الموقع الأم لشركات المجموعة، حيثُ يُمكن من خلاله الإطلاع على أخبار المجموعة وشركاتها التابعة، بما في ذلك القرارات الإدارية والتقارير المالية والنتائج الدورية، إذ أصبح متاحاً لمن يملك أسهماً في المجموعة أن يكون مُلماً من خلال الموقع بكافة التفاصيل التوسعية والمالية والخطط المستقبلية.
    كما أطلق عبد الله باحمدان، عضو مجلس الإدارة، مع أحمد السديس، مساعد مدير عام الشركة السعودية للأبحاث والنشر، موقع الشركة السعودية للأبحاث والنشر (www.srpc.com) الذي يُقدم معلومات تفصيلية عن الشركة ونشاطاتها وأخبارها الإدارية والفنية، كما يتميز بإمكانية تصفح جميع إصدارات ومطبوعات الشركة.

    أما موقع الشركة السعودية للطباعة والتغليف (www.sppc.com) فقد أطلقه سليمان بن سعد الحميّد، عضو مجلس الإدارة، مع المهندس طارق القين، الرئيس التنفيذي للشركة، ويتضمن الموقع معلومات تفصيلية عن مجالات عمل الشركة والمطابع. كما أطلق محمد بن عبد الله الخراشي، عضو مجلس الإدارة، مع عبد الرحمن المشوح، مساعد مدير الشركة السعودية للتوزيع موقع الشركة (www.saudidistribution.com) الذي يقدم تعريفاً بخدمات الشركة وأسطولها المستخدم في توزيع مطبوعات الشركة وغيرها من المطبوعات الأخرى.

    فيما أطلق محمد بن عمر العيسائي، عضو مجلس الإدارة، مع عماد العودة، مدير عام مركز المعلومات والتقنية، موقع الشركة العربية للوسائل (www.arabmediaco.com) الذي يتميز بتقديم خدمة الاشتراك في مطبوعات الشركة بشكل إلكتروني متكامل، كما يُمكن من خلاله الإطلاع على أسعار الإعلانات. وبعد إطلاق مواقع الشركات، أوضح الأمير فيصل بن سلمان، رئيس مجلس الإدارة، أن الغاية من إطلاق هذه المواقع هو إتاحة معلومات بكل وضوح وشفافية لكل من له علاقة بشركات المجموعة من مساهمين وقراء ومتصفحين، لافتاً إلى أن هذه المواقع لن تتوقف عند هذا الحد، بل ستخضع باستمرار لعمليات تطوير وتحديث بأفضل الأساليب التقنية المتقدمة لتتواكب مع سمعة ومكانة وإنجازات شركات المجموعة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    «طومسون» تشتري «رويترز» مقابل 17.2 مليار دولار وسط قلق نقابات العمال

    لتأسيس أكبر مجموعة للأنباء والمعلومات المالية في العالم


    لندن: «الشرق الأوسط»
    اعلنت شركة «طومسون كورب» الكندية للنشر، أنها وافقت على شراء مجموعة «رويترز» مقابل نحو 8.7 مليار جنيه استرليني (17.23 مليار دولار) لتأسيس أكبر مجموعة للانباء والمعلومات المالية في العالم. وسيطلق على العملاق العالمي الجديد اسم طومسون ـ رويترز، وسيرأسها توم جلوسر الرئيس التنفيذي الحالي لرويترز، بينما سيحتفظ ديفيد طومسون رئيس مجلس ادارة طومسون برئاسة مجلس ادارة الشركة الجديدة. وستسجل الشركة اسهمها في كندا وبريطانيا واميركا.
    وفي السياق ذاته، افادت نشرة انسايد ماركت داتا، بأن طومسون ـ رويترز ستستأثر بحصة 34 في المائة من سوق المعلومات المالية متفوقة على بلومبرج وحصتها 33 في المائة. ونقلت صحيفة «وول ستريت جونال» امس عن محللين في بورصة وول ستريت، انهم يدعمون الصفقة لأن الأسعار التي تتقاضاها شركة «بلومبيرغ» تعتبر مكلفة ومرتفعة.

    وحسب سعر اغلاق اول من أمس الاثنين، فان السعر المعروض يعادل 691 بنسا للسهم نقدا وعلى شكل اسهم في الشركة الجديدة، او 8.7 مليار جنيه استرليني (17.2 مليار دولار). وهو ما يطابق ما تم الاعلان عنه في الاسبوع الماضي. ويشتمل على العرض 352.5 بنس نقدا لكل سهم من رويترز، و0.16 سهم في طومسون مقابل كل سهم في رويترز. وقالت الشركتان في بيان إن الصفقة تحظى بتأييد شركة «رويترز فاوندرز شير» التي تملك سهما ذهبيا يمكنها من تعطيل الصفقة اذا رأت أن استقلال رويترز الاخباري معرض للخطر. لكن الصفقة تتطلب موافقة السلطات المعنية. وقالت طومسون انها ستبذل قصارى جهدها لنيل موافقة مؤسسات مكافحة الاحتكار، رغم ان بعض المحللين يتوقعون ان يمتد الامر الى نحو سنة.

    وقال انتوني دي لارينيغا المحلل في في مؤسسة «سيوسيتيه جنرال» في لندن «ان موافقة مؤسسات مكافحة الاحتكار يعتبر آخر العوائق الرئيسية.. وهناك فرصة تصل الى 75 في المائة لتمرير الصفقة من قبلهم».

    وكتبت نقابات عمال تمثل العاملين في رويترز في بريطانيا وكندا والولايات المتحدة لشركة رويترز فاوندرز شير اول من أمس الاثنين، تبدي «قلقها العميق» بشان تأثير تحكم مساهم واحد على مبادئ رويترز. وتمتلك وودبريدغ حصة 53 في المائة من طومسون رويترز وتساند اللائحة الاساسية لرويترز، وهي النزاهة والاستقلال والحياد. وتستثنى وودبريدغ من القيود التي تفرضها اللائحة الاساسية لرويترز على امتلاك مساهم واحد لأكثر من 15 في المائة من أسهم الشركة، طالما ظلت عائلة طومسون مسيطرة عليها.

    لكن بير جيلينهامر رئيس شركة «رويترز فاوندرز شير» قال في بيان تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه «اننا نعتقد ان تأسيس طومسون ـ رويترز يمثل نقطة فاصلة في قطاع المعلومات المالية في العالم، كما انه سيدعم قوة وحيادية واستمرارية رويترز كلاعب قيادي في مجال الاخبار والمعلومات المالية لسنوات مقبلة».

    من جانبه، رفض توم جلوسر الرئيس التنفيذي لرويترز الذي سيرأس مجموعة طومسون ـ رويترز التكهن بالمدة الزمنية التي سيستغرقها استكمال الصفقة، وأضاف أنه ربما لن تكون هناك حاجة لبيع وحدات للحصول على الموافقات الرسمية. وقال في مؤتمر بالهاتف مع الصحافيين «لا أتوقع ان نضطر لبيع أي وحدات».

    وقال جلوسر إن إيرادات طومسون رويترز ستتجاوز 11 مليار دولار. وتدر أنشطة الأخبار والمعلومات المالية نسبة 60 في المائة من الدخل ويأتي 40 في المائة من أسواق القانون والضرائب والعلوم من خلال وحدة يطلق عليها طومسون رويترز بروفشنال. وعلى الصعيد الجغرافي، فان 60 في المائة من الإيرادات ستأتي من اميركا الشمالية، و31 في المائة من أوروبا، والباقي من منطقة المحيط الهادي في آسيا. وتنشئ طومسون أنشطة بيانات مالية فيما تسعى للاستفادة من انتعاش الاسواق العالمية. وباعت طومسون وحدتها التعليمية بمبلغ 7.75 مليار دولار نقدا في الأسبوع الماضي.

    وذكرت الشركتان أن الاندماج مثالي من حيث الانتشار الجغرافي والمنتجات ويجمع بين قوة رويترز في نقل المعلومات الآنية ومعلومات طومسون التاريخية. وقال جلوسر «نحن نشكل قوة عالمية جديدة لمصادر المعلومات».

    وبالنسبة لطومسون، فان الاندماج يمنحها قوة أكبر لأنشطتها للخدمات المالية. وفيما يتعلق برويترز، التي تأسست قبل 156 عاما وتوظف 2400 صحفي يعملون في 131 دولة، فانه يقلص ما يتهددها من مخاطر نتيجة تقلبات الخدمات المالية. وتتوقع الشركتان توفير نفقات تتجاوز 500 مليون دولار سنويا في غضون ثلاثة أعوام من استكمال الصفقة. وتدعم عائلة طومسون التي تمتلك 70 في المائة من طومسون كورب من خلال شركة وودبريدغ القابضة صفقة الاستحواذ. وقال بعض المستثمرين في رويترز إن عرض 352.5 بنس و0.16 سهم في طومسون مقابل كل سهم في رويترز عرض عادل. وبحلول الساعة 1102 بتوقيت غرينتش ارتفع سهم رويترز 3.22 في المائة الى 625 بنسا بانخفاض نحو عشرة في المائة عن السعر المعروض.












    نموذج لاستشراف الفرص الاقتصادية


    حسين العويد
    كثيرون عرفوا الدكتور مانع سعيد العتيبة شاعرا وفارسا من فرسان الكلمة، وكثيرون عرفوه وزيرا للبترول في مرحلة من أدق المراحل التي مرت بها الصناعة البترولية، وأشدها دقة وحساسية. وغير هؤلاء وهؤلاء، عرفه الجميع كرجل غيور على وطنه وأمته. وكما يقولون فإن «الحكي غير الشوف» والمعاشرة والتواصل المباشر غير ما يمكن للمرء ان يكونه من صور وانطباعات. فالاحتكاك بالدكتور مانع العتيبة يأخذك إلى عوالم من التجارب الغنية التي يعلم المرء بعدها أن الدكتور العتيبة لم يصل إلى المكانة الرسمية والاجتماعية بالصدفة أو بالواسطة بل كان ذلك ثمرة جهد موصول منذ أن كان طالبا يتدرج في مقاعد المدرسة والجامعة حتى حصوله على ارفع الدرجات العلمية وتبوئه لأرفع المناصب في بلاده. ومع أن شهادتي لا تضيف إلى تاريخ الرجل ومكانته، إلا أنني أحببت أن أسلط الضوء في هذه الزاوية على بعض الجوانب التي قد لا يعرفها البعض وهي قدرته على استشراف فرص الاستثمار والإشارة إليها والدفع باتجاهها. ففي الحوارات العديدة التي أتيحت لي مع الدكتور العتيبة والتي كان فيها موضوع الاستثمار والأسواق حاضرا كما هو الحال عندما يجتمع أهل الاختصاص والمشتغلون بنفس المجال، يفاجئك الرجل بأمور تظن أنها جديدة أو فريدة لتجد في جعبته أمثلة وشواهد عديدة تؤكد على حسه العالي بالمستقبل وعلى الجرأة في تحمل المسؤولية وتبعات القرار، وهي من أهم وابرز مقومات من يتصدى للعمل العام أو للشأن الاقتصادي. في هذا المجال تجد أن تجربة الدكتور العتيبة الذي كان من أوائل من جسد إيمانه بالتكامل الاقتصادي العربي وإيمانه بالفرص المتاحة في الوطن العربي عبر مبادرات استثمارية مشهودة امتدت من الساحل العربي في الخليج ومرورا بمصر وسورية وصولا إلى الساحل العربي في المغرب، تجربة جديرة بالدراسة والتمعن، خاصة في هذه الفترة بالذات التي تتزايد فيها الاستثمارات البينية العربية وتنفتح الحدود أمام رؤوس الأموال. وهنا لا أتحدث عن الدكتور العتيبة كأحد الرواد الذين قاموا في وقت مبكر بالمبادرة و«تعليق الجرس»، بل عن دوره في دفع الجهود التي بذلت لتطوير وتحسين بيئة الاستثمار في الوطن العربي وتطوير التشريعات وزيادة الحوافز أمام المستثمرين.
    ولعل المقام لا يتسع هنا للحديث عن الجهد الذي بذل في هذا الصدد خاصة في دول كان دور القطاع الخاص والاستثمار العربي والأجنبي محاصرا بمفاهيم اقتصادية واجتماعية كانت تعبر عن مصالح سياسية ضيقة أكثر من تعبيرها عن رؤى ناضجة. لكننا سنسوق في هذا المجال مثالا واحدا على ما يتمتع به الدكتور مانع العتيبة من قدرة استشرافية ورؤية مستقبلية، وهو دوره المعروف في انجاز اتفاقيات المشاركة التي استهدفت تعديل اتفاقيات الامتياز النفطية المجحفة التي وقعت إبان فترة الانتداب. ففي تلك الفترة كانت «الموضة السائدة» هي السيطرة الوطنية الكاملة على الصناعة النفطية باعتبار ذلك مظهرا من مظاهر السيادة. ورغم الإغراء الذي مثله ذلك الشعار بالنسبة لدولة مستقلة حديثا، إلا أن الدكتور مانع العتيبة وبدعم من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وولي عهده في ذلك الوقت الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قاد المفاوضات مع الشركات الأجنبية المالكة للامتيازات النفطية باتجاه ما عرف في ذلك الوقت بالمشاركة وهي صيغة تسمح للشركات الأجنبية بالاحتفاظ بنسبة من حقوق الامتياز وتستعيد معها الدولة النسبة الأكبر التي تجعل لها السيطرة الفعلية والقانونية على الصناعة النفطية. وكانت تلك الصيغة مفيدة باتجاهين، إذ مكنت الإمارات من الاحتفاظ بالخبرات الفنية للشركات الأجنبية كما مكنتها من الاحتفاظ بأسواقها وزبائنها. والأهم من ذلك أنها أبقت الصناعة النفطية الإماراتية مواكبة باستمرار للتطورات الاقتصادية والفنية العالمية في هذا المجال. ولو وضعنا هذا المثال في سياق التسابق الذي نشهده حاليا على عقد شراكات بين الدول المصدرة وشركات النفط العالمية سندرك معنى الريادة في التجربة النفطية الإماراتية التي كان الدكتور مانع العتيبة فارسا من فرسانها الاوائل.

    * الرئيس التنفيذي لشركة نور للخدمات المالية الإماراتية

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    بنك الجزيرة يطلق خدمة «تداولكم عبر الجوال»

    يرعى «أكسس» الاقتصادي في المدن السعودية



    الرياض: محمد الهمزاني
    أعلن بنك الجزيرة عن إطلاق خدمة التداول في الأسهم المحلية عبر الجوال «تداولكم عبر الجوال» ليصبح بذلك أول بنك في السعودية يطلق ويقدم الخدمة فعلياً، حيث تمكن عملاء البنك منذ بداية الأسبوع الجاري بالتداول في الأسهم المحلية عبر الجوال.
    وأوضح مشاري إبراهيم المشاري الرئيس التنفيذي لبنك الجزيرة، أن إطلاق البنك لخدمة التداول في الأسهم المحلية عبر الجوال تعتبر استمرارا لتميز وريادة بنك الجزيرة في مجال تداول الأسهم المحلية، مشيرا إلى أنه جرى تصميم هذه الخدمة لإتاحة المجال أمام عملاء البنك الكرام للبقاء على اتصال في أي وقت ومن أي مكان بسوق الأسهم السعودية باستخدام هواتفهم الجوالة.

    وأضاف المشاري أن هذه الخدمة المتطورة سهلة الاستخدام وآمنة، ويمكن الوثوق بها باستخدام نفس البيانات اللازمة للدخول إلى موقع تداولكم كما توفر الخدمة إمكانية تعديل أوامر التداول التي أدخلت من خلال خدمة «تداولكم عبر الجوال» إضافة إلى أنها تتميز بإمكانية التداول الفوري للأسهم المحلية ومتابعة الأسعار في نفس اللحظة مع إمكانية التنقل بين المحافظ . ويأتي إطلاق هذه الخدمة من البنك استمراراً لنهج بنك الجزيرة في اعتماد استراتيجيته القائمة على تميز تقديم خدماته ومنتجاته، بما يتوافق ومكانة البنك كونه يعد الرائد في تداول الأسهم المحلية.

    من جانب آخر يرعى بنك الجزيرة برنامج اكسس الاقتصادي 2007 الذي ينطلق خلال مايو (ايار) الحالي، ويستمر إلى نهاية العام. ويناقش العديد من القضايا الاقتصادية عبر سبعة ملتقيات تعقد في كل من الرياض وجدة والدمام وأبها برعاية مجلس الغرف السعودية ومشاركة عدد من رجال الاقتصاد والأعمال والمهتمين والمختصين من داخل السعودية وخارجها. وأوضح مشاري المشاري، الرئيس التنفيذي لبنك الجزيرة، أن الهدف من رعاية البنك لهذا البرنامج الاقتصادي الشامل المساهمة في دعم الحركة الفكرية الاقتصادية وتطوير الحوار والنقاش بين المتخصصين في مجالات الاقتصاد والاستثمار المختلفة، خصوصا في ظل التطور والنهضة التنموية العملاقة والكبيرة التي تشهدها السعودية في مختلف القطاعات الاقتصادية بجوانبها الصناعية والمالية والتنموية.

    وأضحت المملكة مدنا يملؤها العمران وقلعة صناعية اقتصادية ضخمة يشار إليها بالبنان على مستوى العالم. وأشار الرئيس التنفيذي لبنك الجزيرة إلى أن رعاية البنك لبرنامج «اكسس الاقتصادي» يأتي استمرارا لدوره في التواصل مع المجتمع، خصوصا أن لقاءات البرنامج تستمر حتى نهاية عام 2007 وتعقد بمعظم مناطق السعودية الرئيسية من اجل الوصول إلى طروحات اقتصادية متخصصة وعميقة تجاه مختلف القضايا الاقتصادية واستعراض أهم هذه القضايا بجوانبها المختلفة للخروج بالنتائج والتوصيات التي تعود بالفائدة للمهتمين بشكل خاص والوضع الاقتصادي بشكل عام.












    مجموعة سعد السعودية تعرض تصميماً لأعلى برج إداري في المنطقة الشرقية

    ضمن 6 مجسمات تضم منتجعاً على البحر يحتوي على 250 فيلا سكنية


    الدمام: علي الميداني
    ضمن مشاركتها في معرض الخليج الدولي للبناء والتصميم الداخلي والأثاث لعام 2007 (Gulf Bid) الذي افتتح امس في العاصمة البحرينية المنامة بالبحرين عرضت مجموعة سعد، السعودية التي يملكها رجل الأعمال معن الصانع، مجسماً لبرج إداري وصف بأنه الأعلى بالمنطقة الشرقية، ويبلغ ارتفاع البرج 60 دوراً.
    ويشارك في المعرض الذي يستمر حتى يوم غد الخميس، أكثر من 195 عارضاً من 18 دولة، وتعرض مجموعة سعد 6 مجسمات لمشروعات مختلفة منها منتجعاً على البحر يحتوي على 250 فيلا سكنية في المنطقة الشرقية ومنتجع صحي نسائي على مساحة 5400 متر مربع تابع لمستشفى سعد التخصصي والشكل الخارجي المستقبلي للمستشفى وبرج إداري يصل إلى 60 دوراً بالمنطقة الشرقية وسيكون المبنى الأعلى بالمنطقة الشرقية ومجسم لمبنى المجموعة برؤية جديدة.

    وأشارت المهندسة هديل رادين، من قسم العمارة والتصميم الداخلي في مجموعة سعد، الى أنه من المقرر أيضا أن يتم عرض 8 أفلام تعرض الشكل الحالي والمستقبلي لمشاريع مختلفة كالمستشفى وقاعات مختلفة ومطاعم ومكاتب إدارية ونموذج لصالة اجتماعات مجهزة بأحدث وسائل الاتصال والتقنية ومجمع للأطفال يتضمن حضانة ومدارس وغرف نوم بالإضافة إلى المحلات التجارية المتنوعة بتصميم وإبداعات حديثة. وذلك باستخدام طرق عرض غير تقليدية من مجسمات وشاشات عرض.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    «إعمار للصناعة» تخصص 218 مليون دولار العام الحالي لشراء حصص في شركات


    دبي:«الشرق الاوسط»
    قالت شركة «اعمار للصناعة والاستثمار» التابعة لشركة اعمار العقارية امس انها ستنفق العام الحالي ما يقارب 800 مليون درهم (218 مليون دولار) لشراء شركات بالكامل او حصص في شركات صناعية في مختلف انحاء العالم ولكن مع التركيز على منطقة الشرق الاوسط.
    وذكر الدكتور أحمد الخياط، الرئيس التنفيذي للشركة، انها اشترت بالفعل حصصا في ثلاث شركات مختلفة منذ بداية العام الحالي فيما ستغلق خمس صفقات اخرى خلال الاشهر المقبلة.

    وأعلنت الشركة أمس شراء 60% من «ماموت لأنظمة الأبنية»، إحدى أهم الشركات العاملة في مجال صناعة المباني الحديدية مسبقة التجهيز والألواح المحقونة باليوريثان العدادي في المنطقة. وقال الخياط ان شركته ستعمل على دعم خطط «ماموت لأنظمة الأبنية» الهادفة إلى زيادة طاقتها الإنتاجية من 6 آلاف إلى 12 ألف طن من حديد البناء شهرياً، وبناء قسم خاص بتصنيع الهياكل الفولاذية. ولم يكشف الطرفان عن قيمة الصفقة إلا ان بهزاد دانيال فردوس، الرئيس التنفيذي لمجموعة ماموت، ذكر أن عوائد الشركة بلغت 500 مليون درهم العام الماضي وانها سترتفع الى مليار درهم مع رفع الطاقة الانتاجية لمصانع الشركة بحلول مطلع العام المقبل.












    «كنج آند سبالدينج» تعزز توسعها في الشرق الأوسط بالتركيز على التمويل الإسلامي والتحكيم الدولي

    تؤكد اهتمامها بالسوق السعودي


    عمان: «الشرق الأوسط»
    أعلنت شركة المحاماة والاستشارات القانونية العالمية، كنج آند سبالدينج (King & Spalding) عن توسيع أعمالها في الشرق الأوسط من خلال توقيعها اتفاقية تعاون مع مكتب محمد إبراهيم العمار للاستشارات القانونية في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن كانت الشركة قد افتتحت مكتبها في دبي العام الماضي. وذكر بيان تلقته «الشرق الاوسط» أمس ان هذا التوسع جاء استجابة لمتطلبات عملاء الشركة في الخليج العربي، الذين حرصت الشركة على تقديم خدماتها لهم منذ أكثر من 20 عاماً. ويعزز هذا التعاون قدرة الشركة على تقديم خدماتها بشكل أفضل للموكلين السعوديين، والتعاون مع المستشار محمد العمار الذي يمتلك خبرة مكثفة داخل المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، من خلال العمل كمستشار قانوني لمجموعة سامبا المالية، ومن خلال عمله في قطاع الاستشارات القانونية بعد ذلك. وذكر فيلب أر ويمز، الشريك المدير لمكتب كنج آند سبالدينج في دبي «أن نمو الاقتصاد السعودي والاهتمام المتزايد في التمويل الإسلامي، وبانضمام المملكة العربية السعودية إلى منظمة التجارة العالمية في عام 2005، زادت حاجة الموكلين الحاليين والجدد للخدمات القانونية، ونحن سعداء بقدرتنا على تقديم مجموعة واسعة من الاستشارات بمساعدة محامينا الموجودين في الرياض ودبي».
    وسوف يتركز نشاط الشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على التمويل الإسلامي والطاقة والعقارات وحقوق الملكية الخاصة والتحكيم الدولي. وتعد كنج آند سبالدينج رائدة في مجال التمويل الإسلامي والمنتجات المالية المطابقة للشريعة والتي تستخدم على نطاق واسع اليوم. ويعمل في شركة كنج آند سبالدينج أكثر من 800 محامي في أتلانتا ودبي وهيوستن ولندن ونيويورك والرياض.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء  29/ 4 / 1428هـ ‏ نادي خبراء المال



    شركتان بالنسبة العليا .. وقطاع الاتصالات الأكثر ارتفاعا
    تذبذب في حركة سوق الأسهم مع حذر وترقب يسودان أوساط المتداولين


    - فيصل الحربي من الرياض - 29/04/1428هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس بعد حركة تذبذب ضمن هامش ضيق نسبيا, أغلق المؤشر العام على إثرها كاسبا نقطة واحدة فقط عند مستوى 7546 نقطة بنسبة ارتفاع 0.01 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 252 مليون سهم توزعت على ما يقارب 290 ألف صفقة بقيمة إجمالية بلغت 11.8 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات فقد تباين الأداء العام لمؤشرات السوق بين الارتفاع والانخفاض وعدم التغير حيث كسب قطاع الاتصالات 67 نقطة بنسبة 2.96 في المائة, وكذلك قطاع الأسمنت 33 نقطة بنسبة 0.64 في المائة, والقطاع الصناعي 13 نقطة بنسبة 0.07 في المائة. وبالنسبة نفسها ارتفع القطاع الزراعي ثلاث نقاط. بينما وعلى الجهة المقابلة خسر كل من قطاع الكهرباء 51 نقطة بنسبة 4.08 في المائة, وقطاع البنوك 73 نقطة بنسبة 0.38 في المائة, وقطاع الخدمات 34 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 1.63 في المائة، فيما أنهى قطاع التأمين تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 35 شركة حيث تصدرت شركتان قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من شركة مواد التعبئة والتغليف (فيبكو) التي كسبت عشرة ريالات لتغلق عند مستوى 110.25 ريال, والشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق) التي أغلقت عند مستوى 27.75 ريال بمكسب 2.5 ريال في كل سهم. بينما وعلى الجهة المقابلة أغلقت 44 شركة على انخفاض كان أبرزها الشركة السعودية للفنادق التي خسرت 2.5 ريال لتغلق عند مستوى 41.75 ريال للسهم الواحد، إضافة لسهم "إعمار المدينة الاقتصادية" الذي أغلق عند مستوى 17.75 ريال بخسارة ريال واحد في كل سهم. فيما أنهى سهم كل من الشركة السعودية لخدمات السيارات، الشركة الوطنية للتنمية الصناعية (نماء)، الشركة السعودية للصناعات المتطورة، الشركة السعودية للنقل الجماعي، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، بنك الرياض، شركة أسمنت المنطقة الجنوبية، شركة التعاونية للتأمين، والبنك العربي الوطني تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد خسر سهم الشركة السعودية للكهرباء نصف ريال ليغلق عند مستوى 11.75 ريال, بعد تداول ما يزيد على 4.7 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 57 مليون ريال. وأغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) دون تغير عند مستوى 125.5 ريال, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 2.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 268 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد كسب ريالين ليغلق عند مستوى 59 ريالا للسهم وبنسبة ارتفاع 3.51 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 146 مليون ريال توزعت على ما يقارب 2.5 مليون سهم. وأنهى مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 82.75 ريال خاسرا نصف ريال بنسبة انخفاض 0.6 في المائة, بعد تداول ما يقارب 861 ألف سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 71 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم الشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق) قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية بعدما قاربت كمية الأسهم المتداولة 12 مليون سم تجاوزت قيمتها الإجمالية 326 مليون ريال. تلاه سهم "إعمار المدينة الاقتصادية" بحجم تداول لما يزيد على 9.8 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 177 مليون ريال.
    وتصدر سهم شركة مواد التعبئة والتغليف قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 510 ملايين ريال توزعت على ما يزيد على 4.8 مليون سهم، تلاه سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بقيمة تداول بلغت 508 ملايين ريال وتوزعت على 6.3 مليون سهم, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس خاسرا 0.75 ريال عند مستوى 78.75 ريال للسهم الواحد.












    عمليات التصحيح تلتقي لأول مرة مع مؤشر "بي. إم. جي"

    - محلل مالي: موسى حواس - 29/04/1428هـ
    وبدأت عمليات جني الأرباح مع جلسة أمس الثلاثاء وألقت بمؤشر "بي إم جي" لسوق الأسهم السعودية إلى مستوى إغلاق 407.4 نقطة، لتحول دون ارتفاع المؤشر لملامسة ثاني حواجز المقاومة له عند مستوى 415 نقطة. وانخفض المؤشر في جلسة أمس بنسبة طفيفة بلغت 0.7 في المائة، خسر على أثرها 2.8 نقطة عن التداولات الماضية، ولا سيما أننا شهدنا أيضاً انخفاضا آخر في القيمة الإجمالية للتداول والتي وصلت إلى 7.0 مليارات ريال (نحو 1.9 مليار دولار أمريكي)، منخفضة بنسبة 3.3 في المائة عن الجلسة السابقة. تحققت الرؤى والتوقعات في جلسة أمس، فبينما كان المؤشر يأخذ الاتجاه التصاعدي مسلكاً له في الجلسات الماضية منذ جلسة الثامن من شهر آذار (مارس) حتى جلسة 14 آذار (مارس) محققاً نسبة ارتفاع 4.0 في المائة، كان إجمالي السيولة المدارة في السوق يبدأ في الانخفاض تدريجياً ليدق ناقوس الخطر باقتراب عمليات التصحيح وجني الأرباح. وبدأت أولى حلقات السيناريو في عرض مراسمها في جلسة أمس. ولحقت عمليات جني الأرباح عروض فاقت الطلبات ما أضر بالقطاع الخدمي في المقام الأول، ليخسر معها القطاع بنسبة 2.4 في المائة و22.8 نقطة عن التداولات الماضية. كما أن لعامل الاكتتابات الجديدة التي تجرى حالياً في قطاع التأمين و"جبل عمر" نصيباً لا بأس به في سحب السيولة من السوق. وعلى الرغم من تلك الأحداث، إلا أن تأثيرها في المسار العام للمؤشر يعد محدوداً ولفترة محدودة أيضاً، يتعافى بعدها المؤشر ويستهدف معها اختراق مستويات مقاومة أعلى. على صعيد أداء القطاع الخدمي، احتل سهم "إعمار الاقتصادية" المرتبة الأولى من حيث الارتفاعات السعرية بنسبة 7.1 في المائة في جلسة أمس الأول، ليتردى بنسبة 5.3 في المائة في جلسة أمس. ولكن بتحليل القيمة المتداولة للسهم عند كل من حالتي الارتفاع والانخفاض، نكتشف أن ارتفاع السهم بنسبة 7.1 في المائة في جلسة أمس الأول صاحبه 674.2 مليون ريال قيمة إجمالية للتداول، بينما انخفاضه بنسبة 5.3 في المائة نتج عن محصلة نهائية للتداول بلغت 177.6 مليون ريال فقط. إن عدم رغبة المستثمرين في البيع عند هذه المستويات السعرية، يعد الجوهر الحاكم في بيان اتجاه المؤشر في الفترات المقبلة. كما أن انخفاض إجمالي السيولة المدارة في القطاع الخدمي، على سبيل المثال لا الحصر، بنسبة 7.0 في المائة عن جلسة أمس الأول وبنسبة 21.0 في المائة عن جلسة يوم الأحد الماضي، يعد تأكيداً إلى عدم رضاء جمهور المستثمر بالمستويات السعرية الحالية والبيع عند هذه المستويات، ما يدعم الرؤية المستقبلية التفاؤلية للمؤشر. وأخيراً، ارتفع القطاع الصناعي بنسبة 0.1 في المائة، القطاع المصرفي انخفض بنسبة 0.9 في المائة، القطاع الزراعي ارتفع بنسبة 0.4 في المائة، وقطاع الكهرباء انخفض بنسبة 4.1 في المائة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    HSBC : السعر العادل لسهم "الاتصالات السعودية" 80 ريالا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/04/1428هـ
    كشف HSBC في تقرير حديث أن السعر العادل لسهم شركة الاتصالات السعودية، ثاني أكبر الشركات في سوق الأسهم السعودية من حيث القيمة السوقية، يستهدف 80 ريالا، ما يعطي المستثمرين فرصة لتحقيق عوائد نسبتها 44 في المائة، مقارنة بسعر السوق الحالي، موصية بتخصيص ثقل إضافي للشركة.
    وعلق بيتر هوتون رئيس قسم الأبحاث في HSBC في الرياض على ذلك قائلاً: إن سهم شركة الاتصالات السعودية لم يكن يحظى بشعبية كبيرة في سوق الأسهم، ما أدى إلى تدني أدائه خلال العامين الماضيين مقارنة بمؤشر سوق الأسهم السعودية "تداول".
    ويشير التقرير إلى أن لدى شركة الاتصالات السعودية فرصا للنمو في مجال خدمات الجيل الثالث للهواتف النقالة، التي أطلقت العام الماضي، فضلا عن ترددات النطاق العريض، التي تحظى بنسبة تغطية لا تتجاوز 1 في المائة من عدد السكان.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    إلحاقا لتقريرها الأخير عن شركة سابك، نشرت HSBC تقريراً آخر عن شركة الاتصالات السعودية، التي تعتبر ثاني أكبر شركة في سوق الأسهم السعودية.
    وعلق بيتر هوتون رئيس قسم الأبحاث في HSBC في الرياض على ذلك قائلاً: "إن سهم شركة الاتصالات السعودية لم يكن يحظى بشعبية كبيرة في سوق الأسهم، مما أدى إلى تدني أدائه خلال العامين الماضيين مقارنة بمؤشر سوق الأسهم السعودي "تداول". ويرى المستثمرون أن السوق السعودية ستكون مفتوحة للمنافسة، وهم قلقون من عدم قدرة شركة الاتصالات السعودية على الصمود. لكن تجارب بعض الدول الأخرى تشير إلى أنهم يقللون من الإمكانات المتوافرة في سوق الاتصالات السعودية، إضافة إلى ذلك فإن الأسهم غير المحبوبة عادة ما تمثل أكبر قيمة للمستثمرين".
    التقرير المكون من 40 صفحة، الذي كتبه كونال باجاج وهو محلل متخصص في مجال الاتصالات لدى شركة HSBC، يتطرق لتأثير المنافسة في الدول الأخرى في الشركات الإقليمية لتحديد التأثير في سوق الأسهم المحلية، ومن ثم نمو السوق. وقد أشار كونال في التقرير إلى أنه "خلال السنوات القليلة الماضية، قلل السوق وباستمرار من نمو سوق الهواتف النقالة في الأسواق الناشئة، فعلى سبيل المثال شهد السوق في كل من روسيا، الكويت، والإمارات العربية المتحدة نمواً فاق التوقعات بكثير، وسجلت سوق الهواتف النقالة في هذه الأسواق نمواً بنسبة زادت على 100 في المائة.
    إضافة إلى ذلك فإن الطلب على خدمات خطوط الهاتف الثابت، بيّن أنها مرنة بصورة كبيرة، ومع زيادة الاستخدام انخفض سعر الوحدة، مما ساعد على المحافظة على العائدات خاصة لبعض الشركات مثل شركة الاتصالات السعودية، القادرة على توفير باقات من الخدمات المتنوعة.
    كما أن لدى شركة الاتصالات السعودية فرصا للنمو في مجال خدمات الجيل الثالث للهواتف النقالة، التي أطلقت العام الماضي، فضلا عن ترددات النطاق العريض، التي تحظى بنسبة تغطية لا تتجاوز 1 في المائة من عدد السكان. لقد فقدت شركة الاتصالات السعودية فرصا سابقة عديدة، للاستفادة من قاعدتها المحلية في الانتشار الخارجي، ولكنها تمتلك ميزانية قوية، تمنحها الفرصة للاقتراض بتكلفة أقل، مقارنة بشركات الاتصالات الأخرى.
    ومع وجود عوائد موزعة على ربح السهم تبلغ نسبتها 9 في المائة حاليا، فإن السوق تزيل أي مخاطر على نسبة توزيع الأرباح للسهم عن طريق الاستحواذ، ولكن ليس على النمو الذي سيتحقق.
    وأشار التقرير في الختام إلى "إننا نعتقد أن الضعف الذي شهده سعر سهم الشركة أخيرا، ليس له أي سند قوي، فالأسواق قد بالغت في تقديرها لتأثير المنافسة والتدفق النقدي أكثر قوة مما كان الاعتقاد السائد". وخلاصة التقرير فإن HSBC توصي بتخصيص ثقل إضافي لشركة الاتصالات السعودية، مع تحدد سعر سهم الشركة العادل والمستهدف 80 ريالا، مما يعطي المستثمرين فرصة لتحقيق عوائد نسبتها 44 في المائة، مقارنة بسعر السوق الحالي.












    ارتفاع طفيف في الولايات المتحدة .. وأخبار الاستحواذ تسيطر على المتعاملين في أوروبا
    الصناديق السعودية لأسهم جنوب شرق آسيا تواصل الارتفاع والأرباح تتجاوز 12 %


    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/04/1428هـ
    تستمر الصناديق السعودية لأسهم جنوب شرق آسيا في تحقيق أرباح مُجزية هي الأعلى بين بقية الصناديق العالمية بل حتى صناديق الأسهم السعودية, كما قدمت بقية الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية واليابانية والأوروبية والصينية والهندية نتائج جيدة منذ حلول أيار (مايو) بشكل لافت، فالأسواق العالمية ما زالت مهتمة بنتائج أرباح الشركات الجيدة وزادها ابتهاجاً أخبار الاندماج والاستحواذ التي تصدر بين وقت وآخر, آخرها خبر الاستحواذ على شركة رويترز أقدم شركة لنشر الأخبار منذ 150 عاما.
    هنا أدعو القارئ الذي يحرص على تنويع استثماراته إلى رفع درجة الأمان والتقليل من المخاطر إلى الالتفات نحو الصناديق السعودية للأسهم العالمية بدل أن يحصر اهتمامه في الأسهم السعودية وصناديقها, فلدى البنوك السعودية صندوق حقق منذ بداية العام أرباحا بنسبة 17.9 وهو صندوق "مؤشر الأسهم الآسيوية" من بنك ساب وبنك الرياض لديه صندوق ربح 8.7 في المائة يستثمر في الأسهم الأمريكية, وأما صندوق البنك العربي للأسهم الأوروبية الصاعدة فقد حقق 15.5 في المائة حتى الآن، أدعوك عزيزي القارئ إلى مراجعة الجداول المرفقة والاطلاع على الأرباح التي حققتها الصناديق السعودية للأسهم العالمية والاطلاع على أدائها لتجد أن العالم مليء بالفرص, بل حتى أن أكبر خسارة تحققت هي بنسبة 4.2 لصندوق يعمل في الأسهم اليابانية، أعتقد أن الأمر يتطلب إعادة النظر في رسم خريطة استثمار كل منا مهما كان حجم أمواله المُستثمرة.

    صناديق الأسهم الأمريكية

    واصلت أسواق الأسهم الأمريكية ارتفاعها الطفيف جداً ولم يتراجع منها سوى سوق ناسداك, وأصاب المتعاملون في هذه السوق بعض علامات القلق والشك في أن تكمل السوق تقدمها, كما أن تصريح محافظ البنك المركزي الأمريكي الذي أعقب اجتماع لجنة السياسات النقدية كان تصريحاً مُذكراً بالتضخم وبأن الاقتصاد يسير نحو الركود أكثر من ذي قبل ولكنه طمأن المُستثمرين بأن السياسات المُتبعة ستؤدي إلى تخفيف التضخم, وقد أبقى سعر الفائدة عند مستوى 5.25 في المائة دون تغيير، من هنا بدأ اهتمام المٌُستثمرين بالبيانات والمؤشرات الاقتصادية أكثر من قبل, وبخاصة بعد صدور بيانات عن انخفاض غير مُتوقع لمبيعات التجزئة مما أثار القلق بخصوص قوة الاستهلاك.
    الصناديق السعودية للأسهم الأمريكية استمرت في تحقيق أرباح أكثر من الأرباح التي حققتها في نهاية نيسان (أبريل) وأصبحت الأرباح التي حققتها الصناديق الأمريكية بشكل عام هي 6.4 في المائة بعد أن كانت 5.6 نهاية نيسان (أبريل) ولم يتراجع منها سوى صندوق واحد هو "صندوق أمريكا الشمالية" من البنك السعودي الفرنسي، كما احتفظت "محفظة الأسهم الأمريكية" من بنك الرياض بموقع الصدارة ضمن هذه الفئة من الصناديق كعادتها ومن بعدها صندوق "الأهلي للمُتاجرة بالأسهم الأمريكية" اللذان يتنافسان دائما.

    صناديق الأسهم الأوروبية

    أخبار الدمج بين الشركات والاستحواذ ما زالت تزيد من همة المتعاملين في الأسواق الأوروبية وتزيد من سرعة ارتفاع أسعار الأسهم Rally, كما واصلت شركات التعدين دعمها لأسواق أوروبا كما فعلت في الأسبوع قبل الماضي وسط تقارير تدعم رؤية ارتفاع أسعار المعادن في السنوات الثلاث المقبلة، ومثلها حصلت بعض الشركات الفرنسية على ترقية لجدوى الاستثمار فيها مما دعم أسعارها فارتفعت، أما في بريطانيا تحديدا فيبدو أن الحديث عن سعر الفائدة يطفو على السطح من جديد مع أنه تمت زيادتها في الأسبوع الماضي ولم يجف الحبر الذي كُتب به قرار رفع الفائدة حتى أصبحت نسبتها 5.5 في المائة, هذا الحديث عن الرفع في سعر الفائدة يتزامن مع أصوات المُحذرين من ارتفاع مؤشرات التضخم التي وصلت إلى أكثر من 3 في المائة.
    الصناديق السعودية للأسهم الأوروبية ارتفعت منذ بداية شهر أيار (مايو) بشكل جيد واستكملت تحقيق أرباح, إضافة إلى الأرباح التي حققتها حتى نهاية نيسان (أبريل) وبشكل عام حققت الصناديق السعودية للأسهم الأوروبية حتى الآن أرباحا بنسبة 10.45 في المائة وهو أكثر بقليل من الأرباح التي تحققت حتى نهاية نيسان (أبريل) وهي 10.15 في المائة، وتراجعت حتى الآن ثلاثة صناديق عن أدائها في نيسان (أبريل), وأفضل صندوق ضمن هذه الفئة أداء منذ بداية العام الحالي هو صندوق الأسهم الأوروبية من البنك العربي الذي حقق 15.5 في المائة ويأتي من بعدها صندوق الرياض للأسهم الأوروبية الصاعدة, حيث حقق حتى الآن 12.4 في المائة.

    البورصات الآسيوية

    تعرضت أسهم الشركات اليابانية المُعتمدة على التصدير إلى الهبوط بعد صدور بيانات أمريكية تتعلق بضعف مبيعات التجزئة والتي تؤثر في مبيعات الشركات اليابانية في هذا القطاع. جدير بالذكر أن عدم حدوث أي تغيير في سياسة المركزي الياباني سيؤدي إلى دعم سوق الأسهم اليابانية, وقد أنهى مؤشر نيكاي الياباني الأسبوع الماضي على ارتفاع طفيف بمقدار 0.91 في المائة ومثلها بقية بورصات جنوب شرق آسيا من الهند, ماليزيا, إندونيسيا, وهونج كونج بينما أحرزت بورصة شنجهاي الصينية تقدماً فارتفعت 4.7 في المائة وكذلك بورصة كوريا الجنوبية بنسبة 2.3 في المائة خلال الأسبوع الماضي.

    صناديق الأسهم اليابانية

    نجحت الصناديق السعودية للأسهم اليابانية في التحول من الخسارة بنسبة 0.63 حتى نهاية نيسان (أبريل) إلى الربحية فحققت منذ بداية العام الحالي وحتى إغلاق الأسبوع الماضي أرباحاً بنسبة 0.42 في المائة فقط, وضمن هذه الفئة من الصناديق تجد بنك ساب يُحقق أرباحا جيدة بخاصة بعد فترة الهبوط التي أصابت البورصات العالمية في شباط (فبراير) الماضي, حيث حقق صندوق "مؤشر الأسهم اليابانية" من "ساب" أرباحاً بنسبة 3.7 في المائة منذ بداية العام الحالي يليه صندوق بنك السعودي الهولندي الذي تراجع أداؤه بعد أن كان يُتوج في الصدارة ضمن هذه الفئة, حيث حقق حتى الآن 2 في المائة بعد أن كان قد حقق 6.8 في المائة في شباط (فبراير), وهي نسبة ربح لم يُحققها صندوق ضمن هذه الفئة منذ بداية العام.

    صناديق أسهم جنوب شرق آسيا

    الصناديق السعودية لأسهم جنوب شرق آسيا الأنشط من حيث الربحية ويتغير أداؤها بقوة أسبوعاً بعد أسبوع بشكل لافت فحتى نهاية نيسان (أبريل) حققت صناديق جنوب شرق آسيا مُجتمعة نسبة ربح هي 10.76 في المائة ومنذ بداية شهر أيار (مايو) ارتفعت فوصلت الربحية حتى 12.11 في المائة وبمراجعة بسيطة لمسيرة ارتفاع الأرباح لصناديق جنوب شرق آسيا نجد أنها حققت في كانون الثاني (يناير) 1.32 في المائة ثم 3.95 في شباط (فبراير) و10.76 في المائة حتى نيسان (أبريل) بينما بقية الصناديق ضمن الفئات الأخرى تتأرجح ولم تسر بمثل هذا المسار التصاعدي.
    يتصدر الصناديق السعودية للأسهم الآسيوية "صندوق مؤشر الأسهم الآسيوية" من بنك ساب بتحقيقه ربحا بنسبة 17.9 في المائة منذ بداية العام الحالي, وهي ربحية لم تتحقق من قبل خلال هذا العام لصندوق سعودي, يليه صندوق "الهولندي" ضمن هذه الفئة بنسبة ربح 16.91 في المائة ليهبط بذلك صندوق "الرياض" للأسهم الآسيوية حيث وصلت أرباحه إلى 15.2 في المائة متراجعاً من مستوى أرباحه في نيسان (أبريل), وأما صندوق "أسهم الشرق الأقصى" فهو يُزاحم الصناديق ليجد له مكاناً في الصدارة وقد ينجح في احتلال مكانة أرفع, فمن يدري حيث حقق حتى الآن أرباحاً بنسبة 13.5 في المائة.

    صناديق أسهم الصين والهند

    ارتفعت أرباح الصناديق السعودية للأسهم الصينية والهندية بشكل عام فوصلت إلى 7.11 في المائة بعد أن كانت 5.43 في المائة نهاية نيسان (أبريل), واللافت أن أرباح صندوق "ازدهار للفرص الصينية" من مجموعة سامبا المالية قفزت أرباحه بقوة لتصل إلى 5.18 في المائة بعد أن كانت 0.1 في المائة فقط نهاية نيسان (أبريل), ولكن الصدارة ما زالت بيد صندوق "أسهم الصين والهند" من بنك ساب الذي حقق 10.5 في المائة, علما بأننا لم نحصل على سعر حديث لوحدة الصندوق فهذا التقييم لصندوق ساب حتى تاريخ الأول من شهر أيار (مايو)

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    النعيمي: تدفق 5600 برميل يوميا من البئر الأولى و9500 برميل من البئر الثانية
    اكتشاف حقلين إضافيين للزيت العربي الخفيف والثقيل على أطراف الغوار


    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/04/1428هـ
    أعلن المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية، أمس, أن شركة أرامكو السعودية تمكنت من اكتشاف حقلين جديدين للزيت جنوب شرق حقل الغوار في المنطقة الشرقية من البلاد.
    وأوضح النعيمي أنه تم في التاسع من ربيع الآخر للعام الهجري الجاري تدفق الزيت من بئر (مبروك ـ 1) التي تقع على بعد 30 كيلو مترا جنوب شرق حقل الغوار و270 كيلو مترا جنوب مدينة الظهران بمعدل 5600 برميل يوميا من الزيت العربي الثقيل الذي تبلغ كثافته 27.4 درجة بمقياس معهد البترول الأمريكي مصحوبا بمليوني قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا.
    وتابع الوزير أنه في العاشر من ربيع الآخر من العام الهجري الجاري تدفق الزيت من مكمن العرب في بئر (دروازة ـ 1) على عمق 9500 قدم والتي تقع على بعد 70 كيلو مترا جنوب شرق حقل الغوار و280 كيلو مترا جنوب مدينة الظهران بمعدل 5569 برميلا في اليوم من الزيت العربي الخفيف الذي تبلغ كثافته 35 درجة .

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    أعلن المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية أمس, أن شركة أرامكو السعودية تمكنت من اكتشاف حقلين جديدين للزيت جنوب شرق حقل الغوار في المنطقة الشرقية من البلاد. وأوضح النعيمي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أنه تم في التاسع من ربيع الآخر للعام الهجري الجاري تدفق الزيت من بئر (مبروك ـ 1) التي تقع على بعد 30 كيلو مترا جنوب شرق حقل الغوار و270 كيلو مترا جنوب مدينة الظهران بمعدل 5600 برميل يوميا من الزيت العربي الثقيل الذي تبلغ كثافته 27.4 درجة بمقياس معهد البترول الأمريكي مصحوبا بمليوني قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا وذلك من خلال الاختبار الذي أجري على مكمن الحدرية على عمق (10300 قدم).
    وأضاف الوزير أن التقديرات التي أجريت على الاختبار تشير إلى أن الطاقة الإنتاجية الدائمة للبئر تتجاوز هذا المعدل, وهذا أول اكتشاف لمكمن الحدرية في منطقة جنوب الغوار.
    وتابع الوزير أنه في العاشر من ربيع الآخر من العام الهجري الجاري تدفق الزيت من مكمن العرب في بئر (دروازه ـ 1) على عمق 9500 قدم والتي تقع على بعد 70 كيلو مترا جنوب شرق حقل الغوار و280 كيلو مترا جنوب مدينة الظهران بمعدل 5569 برميلا في اليوم من الزيت العربي الخفيف الذي تبلغ كثافته 35 درجة بمقياس معهد البترول الأمريكي مصحوبا بـ 2.8 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا .
    وكان النعيمي قد أعلن في وقت سابق من هذا العام أن المملكة اكتشفت حقلا جديدا للنفط في شرق البلاد بالقرب من حقل الغوار العملاق. وقال الوزير إنه في الحادي عشر من شباط (فبراير) الجاري تدفق النفط بمعدل 3915 برميلا يوميا مع 11.9 مليون قدم مكعبة من الغاز، من الحقل الذي تم اكتشافه من قبل شركة أرامكو السعودية. واعتبر محللون نفطيون في حينها, أن هذا الاكتشاف يمثل رسالة للمتعلقين بالضجة التي أثارها كتاب ماثيو سيمونز قبل عامين عن وضع الاحتياطيات النفطية في السعودية, وتحديدا حقل الغوار. والمعلوم أن سيمونز، الذي أصدر كتابا حول الموضوع، تحدث عن متاعب تواجه حقل الغوار، "وإذا كان حقل الغوار يواجه متاعب، فإن صناعة النفط السعودية والعالمية تواجه متاعب فيما يتعلق بوضع المخزونات النفطية" – على حد قول ما ذكره الباحث, الذي انتفت نظريته بالاكتشافات الجديدة بجوار الحقل العملاق.
    وثمّن عبد الله السيف النائب الأعلى للرئيس للاستكشاف والإنتاج في "أرامكو السعودية"، جهود الفرق العاملة التي أسفرت عن هذين الاكتشافين الجديدين اللذين يضافان إلى سلسلة الاكتشافات السابقة. كما عبّر عن شكره لهذه الفرق وحثها على مواصلة الجهود الدءوبة لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل.












    تحليل قانوني يقارن بين النظام واللائحة ومسؤولية الشركات في السوق السعودية
    لائحة الحوكمة تقتصر على الشركات المساهمة المدرجة في سوق المال.. ولا تتعلق بالمغلقة أو العائلية

    المحامي د. عثمان الدعجاني العتيبي - - - 29/04/1428هـ

    بصدور قرار هيئة سوق المال الخاص بحوكمة الشركات استناداً إلى المادة رقم 66 من نظام السوق المالية الصادر بالقرار رقم 91 وتاريخ 16/4/1424هـ وهو ما رأته مناسباً لتحقيق الشفافية والنزاهة وتحت اسم "لائحة حوكمة الشركات في السعودية" وجرى نشر نصوصها في الجريدة الرسمية"أم القرى" في العدد رقم 4124 وتاريخ 3/11/1427هـ في تسع عشرة مادة.
    وهو نتاج جهد تشكر عليه الهيئة، ويجد من يستعرض نصوص هذه اللائحة أنها تخاطب الشركات المساهمة المدرجة في السوق المالية، وهي بذلك لا تنطبق على الشركات المساهمة الأخرى أي الشركات المساهمة المغلقة على المؤسسين.
    وتتميز قواعد لائحة الحوكمة بأنها تقع في التدرج التشريعي في مستوى لائحي، مع ما يرتبه ذلك من نتائج أهمها أنها أدنى مرتبة من النظام، أي أنها قرار إداري يمكن الطعن فيه وليس عمل تشريعي. ويمكن ألا تطبق بعض قواعده إن كانت مخالفة لنصوص النظام، وقد صدرت اللائحة المذكورة استناداً إلى نص نظامي سبقت الإشارة إليه. ولذلك فمن المفترض أنها تتضمن قواعد تفصيلية تنفيذية لنصوص نظامية، كما يُفترض لسلامتها في التدرج التشريعي ألا تكون قد أوردت نصوصاً معدّلة أو ملغية أو منشئة لأحكام أو نصوص تتعارض مع الأنظمة (القوانين) السعودية النافذة. ومع أن المادة(1/ب) من اللائحة تُظهر أن نصوصها استرشادية, أي أنها غير ملزمة للشركات المخاطبة بأحكامها، إلا أن نص هذه الفقرة ليس مطلقاً، بمعنى أنك تجد في اللائحة نصوصاً إلزامية، أي يجب على الشركات التقيد بها، مثل النصوص الخاصة بوظائف مجلس الإدارة، ونصوص غير ملزمة، مثل النصوص المخالفة لقواعد نظام الشركات.
    نظن أن دراسة تحليلية لنصوص لائحة حوكمة الشركات تحتاج إلى بيان مجموعة من الملاحظات التي تمس بناءها القانوني، ولا تناقش أهدافها أو تفسيرها إلا بالقدر المتصل بهذا البناء فقط – وهي ملاحظات تُلقي الضوء على المثالب والهنات، وتدعو إلى ضرورة التغاضي عن عدم تحقيق الآمال المرجوة منها، وتضع أيدي ذوي الاختصاص على ما يعتريها تهيئة لمراجعتها، أو توجيه جهود خاصة أثناء مراجعة ودراسة مشروع نظام الشركات ليتوائم معها.
    أولاً: كثير من قواعد لائحة الحوكمة مدرجة على نحو آمر وملزم في نظام الشركات السعودي، مثل المادة (3) من اللائحة مأخوذه من السطور الأولى في المادتين (108 و 78) من نظام الشركات، ثم قارن المادة (5/أ) من اللائحة مع ذيل المادة (84) من نظام الشركات، أيضاً المادة (5/ب) من اللائحة مع المادة (87) من نظام الشركات، المادة (5/ج) من اللائحة مع المادة (88) من نظام الشركات، المادة (ه/و) مدرج في المادة (87) شركات، المادة (5/ز) مع المادة (94) شركات.

    النظام قبل اللائحة
    من المعروف أن نظام الشركات نظام سعودي ملزم للجميع بمن فيهم شركات المساهمة وأن الشركة المكونة وفق قواعده هي شركة صحيحة يُحتج بها أمام الجميع، ويحتل هذا النظام في الهرم التشريعي السعودي مرتبة أعلى من أي لائحة أخرى في المملكة. وهذا يدلل على أن لائحة الحوكمة لم تأت من هذه الناحية بشيء جديد تغطي به قصوراً أو نقصاً يعتري نظام الشركات، كما يعني أن النصوص المشار إليها أعلاه تشكل تكراراً لنصوص نظام الشركات، وهو تكرار هبط بمستوى قواعد نظام الشركات من قواعد نظامية إلى قواعد لائحية مع وحدة المخاطب بأحكام كل من اللائحة والنظام، وهذا يؤدي إلى القول إن الشركات السعودية المساهمة لم تكن في حاجة قط إلى هذه النصوص.
    ثانياً: إن شركات المساهمة ( المخاطبة فرضاً وواقعاً) بأحكام نظام الشركات ملزمة بها ممتثلة لها ولا تستطيع أن تطبق سياسة السوق المالية كما هي مبينة في لائحة الحوكمة وتتخلى عن نصوص نظام الشركات، لأن تقيّدها بقواعد لائحة الحوكمة لا يبرئ ذمتها ولا يعفيها من العقوبات المنصوص عليها في نظام الشركات، ومن العسف أن نطلب من الشركة المساهمة تطبيق الحكمين معاً كما سنرى، خصوصاً متى كان حكم اللائحة مخالفاً لحكم نظام الشركات، فشركة المساهمة سواء كانت مدرجة في السوق من عدمه ملزمة بالتقيد أصلا بنظام الشركات، ولا تستطيع هيئة سوق المال أن تنسب لشركة المساهمة المدرجة صفة التقصير. فإذا امتثلت الشركة لقواعد لائحة الحوكمة دون نظام الشركات فإن عملها يعتبر غير نظامي ويعرضها للعقوبات المنصوص عليها في نظام الشركات، ولا يخلصها من المسؤولية مقولة تقيّدها بنصوص لائحة الحوكمة، والأمثلة على التعارض بين قواعد لائحة الحوكمة ونظام الشركات بينة جلية في أكثر من موقع، وأمثلة التعارض هي:
    التعارض القائم بين المادة (88 )من نظام الشركات التي توجب النشر قبل 25 يوما من ميعاد انعقاد جمعية المساهمين والمادة(5/ج) من اللائحة التي تكتفي بعشرين يوما فقط.
    تعارض بين صدر المادة رقم( 79) من نظام الشركات الذي ينص على"مع مراعاة نظام الشركة، يعين مجلس الإدارة من بين أعضائه رئيساً وعضواً منتدباً ويجوز أن يجمع عضو واحد بين مركز رئيس المجلس ومركز العضو المنتدب" والمادة( 12/د) من اللائحة التي تمنع الجمع بين منصبي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب أو الرئيس التنفيذي.

    التعارض بين المواد
    تعارض بين المادة (72) من نظام الشركات التي تحظر على أعضاء مجلس الإدارة إذاعة أسرار عن الشركة للمساهمين في غير اجتماعات الجمعية العمومية، والمادة(4/ب) من اللائحة التي توجب تقديم معلومات وافية ودقيقة للمساهمين بطريقة منتظمة في مواعيد محددة، وهذا التعدد في الحالات الذي ذكرته اللائحة يتجاوز بكثير حالات انعقاد جمعية المساهمين، ثم إن أعضاء مجلس الإدارة مكلفون نظاماً بتقديم المعلومات غير الضارة بالشركة وليس كل المعلومات، كما أن أعضاء المجلس مكلفون بتقديم المعلومات للمساهمين الحاضرين للجمعية وليس الغائبين، ناهيك عن أن ولاء المساهمين للشركة ليس متساوياً، فلا يتساوى المساهم المستثمر(الاستراتيجي) مع المساهم المضارب مما يعرّض أسرار الشركة التنافسية لأوخم العواقب.
    تعارض بين المادة (91) والمادة (92) من نظام الشركات التي تقضي بصحة انعقاد جمعية المساهمين العادية أياً كان عدد الأسهم الممثلة في الدعوة الثانية للانعقاد، وربع رأس المال في الجمعية غير العادية، مع المادة (5/هـ) من اللائحة التي تستخدم صيغة الإلزام في العمل علي تيسير مشاركة أكبر عدد من المساهمين في اجتماعات جمعيات المساهمين ولم تبين لنا هذه المادة كيف يمكن تحقيق مطلبها.
    ثالثاً: لا يصح أن يقال في المجمل أن قواعد لائحة الحوكمة قواعد خاصة وقواعد نظام الشركات قواعد عامة، وأن الحكم الخاص يقيد الحكم العام ويتقدم عليه، ويترتب على ذلك أن الشركات المكلفة بنصوص الحوكمة تلتزم بها ولا تلتزم بنصوص نظام الشركات في حالة التعارض بينهما، وذلك لأنه يلزم لتطبيق هذه القاعدة أن يكون الحكم الخاص من المستوى التشريعي للحكم العام ذاته أو من مستوى أعلى منه، والحاصل أن قواعد لائحة الحوكمة أدنى درجة من مستوى نظام الشركات ولذلك لا مجال لانطباق قاعدة أن الحكم الخاص يقيد العام بقدر خصوصيته.

    دفع التعارض
    ويتعذر دفع التعارض بين نصوص نظام الشركات وقواعد لائحة الحوكمة بالقول إن قواعد لائحة الحوكمة تشكل في مجموعها لائحة تنفيذية لنظام هيئة سوق المال، لأن من صفات اللائحة التنفيذية أن يأتي النص التنفيذي فيها مستنداً إلى نص نظامي مجمل ومرسل أو مطلق، فيأتي النص التنفيذي ببيان للجزئيات وبقيود على المرسل وبعرض لمراحل وخطوات التنفيذ، وإلا كانت لائحة تنفيذية في الشكل ونظامية في الموضوع، أي أنها تنفيذية في ظاهرها، بينما هي في مضمونها جاءت بنصوص من مستوى النظام، وهي إن كانت كذلك، فإن ذلك يعني أنها نوع آخر من اللوائح وهو ما يعرف بـ "اللوائح المستقلة" فتكون بذلك قد صدرت من جهة غير مختصة.
    وإذا ورد تساؤل: ألا يجوز لجهة ما في الدولة أن تدرج نصوصاً نظامية (مدرجة أصلاً في نظام ما ) في لائحة تنفيذية فنهبط بها من مستوى النظام ( القانون) إلى مستوى اللائحة ؟ الجواب؛ نعم يجوز بشرط، وهو لزوم اختلاف المكلف بأحكامها، فمثلاُ يجوز لوزارة الشؤون الاجتماعية أن تأخذ بنصوص وردت في نظام الشركات وتدرجها في لائحة تنفيذية أو حتى تعليمات أو تعاميم تحكم الجمعيات التعاونية. والسبب في ذلك هو أن الجمعيات التعاونية ليست مكلفة أصلاً بنظام الشركات لا من قريب ولا من بعيد، فالجمعية التعاونية ليست شركة تجارية، فإذا طبقتها الجمعيات التعاونية أو الخيرية على نحو يوافق طلب وزارة التنمية الاجتماعية وبشكل يخالف نظام الشركات فلا مسؤولية على الجمعيات وذلك لأنها مُكلَََفةً بما يصدر من الوزارة وليس بما ورد في نظام الشركات.

    الضرر والتعارض
    رابعاً: في ضوء ما تقدم، يمكن القول إن شركات المساهمة المكلفة بأحكام لائحة الحوكمة تتقيد بنصوص هذه اللائحة في كل جزئياتها غير المخالفة لنظام الشركات، وذلك مثل القواعد الواردة في اللائحة تحت عنوان [ الثالث عشر- تعارض المصالح] التي تعود للمادة (69) من نظام الشركات ومثل ذلك أيضاً المادة(88) من نظام الشركات التي توجب أن يجري نشر دعوة جمعية المساهمين قبل ميعاد الانعقاد بـ (25) يوما، فإنه مما لا يخالف نظام الشركات أن تنص المادة (5/جـ) من لائحة الحوكمة على نشر الدعوة الموجهة للمساهمين في موقع السوق المالية وموقع الشركة الإلكترونيين قبل ميعاد انعقاد جمعية المساهمين بعشرين يوما، وذلك دون إعفاء الشركة المعنية من التقيد بالمادة المنصوص عليها في نظام الشركات وذلك لأن هذا النظام لم يوجب النشر الإلكتروني، بل هو لا يعرفه وليس هناك من ضرر أو تعارض معه إذا التزمت الشركة المساهمة بالنشر الإلكتروني ما دام النشر الذي يوجبه نظام الشركات قد تم الأخذ به.
    مثل ذلك أيضاً تتقيد الشركات المعنية بقواعد الحوكمة الجديدة التي لا نظير لها في نظام الشركات، ومنها: المادة (2/ب) من اللائحة التي جاءت بتعريف لعضو مجلس الإدارة المستقل، والمادة (4/أ،ب) الخاصة بالصوت التراكمي " وإن كانت أحكامها مستقاة من نظام الشركات"،مع مراعاة أن الفقرة(ب) من هذه المادة تتعارض مع المادة (72) من نظام الشركات، أيضاً المادة (5/جـ) من اللائحة التي تمكن المساهم من الاطلاع على أوراق الشركة، وبضرورة تزويد هيئة سوق المال بمحضر اجتماع جمعية المساهمين" العادية أو غير العادية" خلال عشرة أيام من تاريخ الاجتماع، أيضاً المادة (6/د) من اللائحة التي تخاطب المستثمرين من الأشخاص الاعتبارية، والمادة (8) التي تقضي بوضع سياسات الإفصاح وإجراءات التنظيم المتعلقة به.
    خامساً: وماذا عن قواعد لائحة الحوكمة المخالفة لنظام الشركات، فهل هي قواعد ملزمة للشركات المخاطبة بها أم لا ؟ يعود سبب هذا التساؤل إلى أن الشركة المساهمة المدرجة مكلفة بموجب المادتين (1/جـ و 9/أ) من اللائحة بالإفصاح عن مبررات عدم تقيّدها بقواعد الحوكمة ويرد التساؤل عن معنى ( لائحة استرشادية) في اللغة القانونية؟
    تفيد عبارة ( لائحة استرشادية) أن للشركة أن تأخذ بأحكامها أو أن تتجاهلها! كما أن للشركة – تبعاً لذلك – أن تتفق مع الغير، أو أن يتفق الشركاء أو المساهمون فيما بينهم على مخالفة نصوص هذه اللائحة بسبب صفتها الاسترشادية، وأنه لا مسؤولية على سلوك الشركة المخالف لهذه اللائحة، فهل يمكن قول ذلك عن نصوص نظام الشركات لمجرد أن هذه النصوص قد أدرجت في لائحة الحوكمة ؟ الجواب هو: إن القواعد المنظمة لشركات المساهمة (مدرجة في السوق المالية أو غير مدرجة) إنما هي قواعد نظامية آمرة في مجملها، مما لا يجوز معه مخالفتها أو الاتفاق مع الغير أو بين المساهمين على هذه المخالفة وبذلك أيضاً ليس لجمعية المساهمين عادية أو غير عادية بالأغلبية أو بالإجماع أن تخالف قاعدة آمرة، بغض النظر عن كونها أُدرجت في لائحة الحوكمة من عدمه، وأن الشركات المعنية والقائمين عليها يتعرضون لعقوبات ورد النص عليها في ذيل نظام الشركات إن خالفت نصوصه.
    لا يمكن القول إن قواعد نظام الشركات قد أصبحت بإدراجها في لائحة الحوكمة ذات طبيعة مزدوجة، تارة قواعد آمرة وأخرى استرشادية، ولذلك فإن النصوص محل الدراسة إنما هي نصوص آمرة يتعذر على الشركات المساهمة إغفال العمل بها أو مخالفتها بحجة أن هذه النصوص قد جاءت بصيغة استرشادية في لائحة الحوكمة.
    فنصوص لائحة الحوكمة المأخوذة من نظام الشركات إنما هي نصوص واجبة الاتباع على الوجه الذي ارتآه المنظم في نظام الشركات وليس على الأساس أو المفهوم الذي جاءت به لائحة الحوكمة، ويبقى الوضع المتعلق بهذه النصوص على هذا النحو وبغير مسؤولية على شركات المساهمة إلى أن يجري تعديل نظام الشركات على نحو يوافق لائحة الحوكمة أو أن يُحل التنازع في الاختصاص بين وزارة التجارة وهيئة سوق المال بشكل تستثنى به الشركات المساهمة المدرجة من الخضوع لنظام الشركات.
    سادساً: تعرف اللائحة التنفيذية في الأصل بأنها أداة تستخدم في تفصيل القواعد الواردة في النظام ( التشريع العادي) الذي صدرت استناداً له، أي أن اللائحة التنفيذية هي آلية تنفيذ القانون وتضعها الجهة المعنية في السلطة التنفيذية، ومثلها: قواعد التسجيل والإدراج الصادرة عن مجلس هيئة السوق المالية بالقرار رقم 3/11/2004م، أيضاً لائحة طرح الأوراق المالية الصادرة عن ذات الجهة بالقرار رقم 2 / 11/ 2004م بناء على نظام السوق المالية، أيضاً لائحة الأشخاص المرخص لهم الصادرة بموجب القرار رقم 1/83/2005م بناء على نظام السوق المالية.
    اللائحة ونظام الشركات
    حيث إنه سبق التدليل على أن لائحة الحوكمة قد نقلت حرفياً الكثير من نصوص نظام الشركات فإن معنى ذلك أن هذه اللائحة قد جاءت بنصوص نظامية تفتقر هي أصلاً إلى نصوص تنفيذية، أي أنه لم يصدر حتى هذا التاريخ لائحة تنفيذية تخص نظام الشركات، ولذلك لم تؤد لائحة الحوكمة وظيفتها المنتظرة منها، ولو كانت نصوصها المنقولة عن نصوص نظام الشركات غير متعارضة معها لما كان لما كان لأحد أن يعترض على صنعتها النظامية، بل أكثر من ذلك، نجد أن من بين نصوص لائحة الحوكمة المأخوذة من نظام الشركات تجد آليتها التنفيذية في نصوص نظام الشركات ذاته، مما يعني أن لائحة الحوكمة قد جاءت بالنص العام وتركت قواعده التفصيلية، وبهذا لا تعود شركات المساهمة قادرة على تطبيق نص لائحة الحوكمة دون الرجوع إلى النص التفصيلي الموجود في نظام الشركات، ومثال ذلك: ما ورد في المادة (7/أ) من لائحة الحوكمة، حيث توجب هذه الفقرة على مجلس إدارة الشركة المساهمة المدرجة على لائحة السوق المالية أن يضع سياسة واضحة بشأن توزيع الأرباح على المساهمين، دون أن تتضمن ما هو منتظر منها من قواعد تنفيذية يسترشد بها مجلس الإدارة، خصوصاً في موضوع حسّاس كهذا.
    وإذا رجعنا إلى نظام الشركات الذي أُخذت منه المادة (7/أ)، نجد أنه يتضمن بشكل ملزم ومفصل وبغير أي سلطة تقديرير لمجلس الإدارة نصوصاً تحدد له الكيفية التي ينبغي عليه أن يتعامل بها مع الأرباح، حيث توجب المادة(125) من نظام الشركات تجنيب 10% من الأرباح للاحتياطي النظامي، والمادة (127) تمنع أي توزيع للأرباح إن قلّت نسبتها من رأس المال بعد التجنيب عن 5 في المائة مما يثبت أن لائحة الحوكمة لم تؤد الغرض منها، بل جاءت مجتزأة.
    ومثال ذلك أيضاً المادة(5/هـ) التي تنص على "يجب العمل تيسير مشاركة أكبر عدد من المساهمين في اجتماع الجمعية العامة..." فكيف يتحقق هذا الهدف ؟ هل سيكون ذلك بما ورد من قواعد في نظام الشركات, أم أن ذلك يتم بقواعد يضعها مجلس إدارة كل شركة على حدة؟ أم أننا ننتظر لائحة تنفيذية جديدة تصدر عن هيئة سوق المال تفصل لنا قواعد لائحة الحوكمة ؟
    سابعاً: لا ريب أن لهيئة سوق المال أهدافاً نبيلة ترغب في تحقيقها بواسطة لائحة الحوكمة ونحن – كغيرنا نؤيدها لترتقي بتصرفات القائمين على شركات المساهمة إلى أقصى درجات الشفافية والأمانة والدقة في الإفصاح رعايةً لحقوق جميع الأطراف سواء أكانوا الدائنين أو المساهمين (الحاليين والمحتملين) وتحقيقاُ لاستقرار السوق المالي الذي نأمل أن يتم فيه تداول الأوراق المالية على أسس من النزاهة والمشروعية، ولأننا نقف مع الهيئة في سبيل تحقيق غاياتها، فإننا نعتقد أن لائحة الحوكمة لم تأت بجميع القواعد اللازمة للمساعدة على بلوغ تلك الغايات على فرض سلامة بنائها القانوني،بل جاءت قاصرة مجتزأة فلا هي جاءت بكل المطلوب، ولا هي أبقت على الوضع كما يراه نظام الشركات. وهي حين صدرت، وقبل قراءة نصوصها، استنتج البعض أن وضعها كان بسبب عدم كفاءة نظام الشركات في تحقيق غاياتها، في حين أن دراستها قد أظهرت عدم سلامة بنائها، ناهيك عن أن قواعدها المستعارة من نظام الشركات قد أدخلت الشركات المخاطبة بأحكامها في حيرة واضحة، ففي نظام الشركات قواعد مهمة لم تأخذ بها اللائحة دون مبرر ظاهر، فإذا كان السبب هو: أن شركات المساهمة مطالبة بالتقيد بنصوص نظام الشركات دون حاجة إلى إدراجها في لائحة إلى إدراجها في لائحة الحوكمة، إذا فلماذا تم أخذ بعض نصوص نظام الشركات إلى لائحة الحوكمة ما دامت شركات المساهمة جميعها ملكفة بها أصلاً؟ هذا يبرهن على عدم وجود ما يبرر إدراج نصوص نظام الشركات في لائحة الحوكمة.

    توزيع الأرباح
    ومثال قواعد نظام الشركات التي لم تأخذ بها لائحة الحوكمة مع أنها على درجة كبيرة من الأهمية، بل تزيد في أهميتها على ما أخذته لائحة الحوكمة: قواعد عدم جواز توزيع أرباح صورية أو توزيعها من رأس المال، بل أن نظام الشركات لا يجيز توزيع أرباح على المساهمين إن كان ما حققته الشركة من أرباح هو 5 في المائة من رأس المال أو أقل. وقواعد عدم جواز خفض رأس المال إلا بعد منح أصحاب المصلحة مهلة للاعتراض، وقواعد تحويل ديون الشركة المساهمة إلى أسهم، وقاعدة مسؤولية أعضاء مجلس الإدارة، وقاعدة حق المساهم في رفع دعوى على الشركة، وقواعد التفتيش على الشركات، وغيرها.
    لا يصح أن يقال هنا إن لائحة الحوكمة لم تأخذ بهذه القواعد لأنها لائحة قاصرة على الشركات المدرجة في السوق المالية، وذلك لأن القواعد المغفلة تتماثل مع قواعد اللائحة في الأهمية، وتنطبق مثل قواعد اللائحة المأخوذة عن نظام الشركات على ما هو مدرج في السوق المالية أو غير مدرج، ولا فرق بينهما من ناحية لزوم خضوعها لهذه القواعد بشكل متساوٍ.
    كان حرياً بواضعي لائحة الحوكمة النظر بعين الفاحص إلى كثير من نصوص نظام الشركات المعيبة بالنقص التي تؤثر سلباً في تحقيق أهداف اللائحة، وهي نصوص عديدة لا تخفى على أي باحث، وكان من الممكن تضمين لائحة الحوكمة قواعد تفصيلية جديدة ترتق ما في تلك النصوص من ثغرات، وهو أمر لو حدث لكان أمراً محسوباً للائحة وليس عليها.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 29/ 4 / 1428هـ ‏

    اكتتاب "كيان" ودروس الهيئة العادلة

    راشد محمد الفوزان - 29/04/1428هـ

    لم يكن اكتتاب شركة كيان للبتروكيماويات سريا ولا مغلقا ولا محددا بفئة معينة, بل كان مفتوحا للجميع وبمبالغ كبيرة تصل إلى 20 مليون ريال, بل راعت فيه هيئة سوق المال صغار المكتتبين بأن منحت كل مكتتب (الفرد) بسبعة آلاف سهم وأقل كل الكمية التي طلبها, وهذا يعني أن الفرضية بأن الملكية أصبحت لدى صغار المكتتبين, لكنهم للأسف اكتتبوا بالحد الأدنى أو أكثر قليلا, كما أوضحت بعض الإحصاءات, وأن المكتتبين من فئة الوسط أي من اكتتب بـ 500 إلى 7000 سهم قلة, فأصبحت كل الكميات الآن بيد من اكتتب آخر الساعات في آخر يوم, طبعا سنعود من جديد بالتهم بالمؤامرات وغيرها من النعوت والصفات لرجال الأعمال وسؤالهم, لماذا اكتتبوا في آخر اللحظات؟ ولماذا تم ضخ هذه المليارات في هذه الدقائق؟ لقد خدعوا صغار المكتتبين!!
    يجب ألا ننسى أنه ليس لدينا ثقافة لوم النفس ومحاسبة الذات والثقة بالنفس، هذه الثقافة موجودة لدينا وواسعة جدا و"كيان" خير مثال, اتهام رجال الأعمال أو المضاربين غير مهم, بأنهم ضللوا المكتتبين لأنهم لم يكتتبوا من البداية, وكأن على رجال الأعمال وزر صغار المكتتبين أو أنها مسؤوليتهم, القصة كلها هي لسببين برأيي أو ثلاثة, الأول: لماذا رجال الأعمال يضخون مئات الملايين سواء بتمويل أو دونه من أول يوم أو ثاني يوم ويحجزون أموالهم لمدة عشرة أيام بلا معنى أو قيمة مضافة, فهناك تكلفة لكل مبلغ محجوز حتى لو كان لساعة, ناهيك عن أن يكون منها تمويل وعمولات تحسب باليوم, فهو يحاول الاقتراض أو التمويل أو ضخ أمواله الحرة في آخر اللحظات حتى لا تحسب عليه عمولات أو تكلفة للأيام الماضية, إذا المسألة استثمار بحت تماما بأقل تكلفة, ثانيا: المستثمرون الكبار يدركون معنى شركة "كيان" ومستقبلها, وهي جزء من "سابك", وتوجه المملكة للبتروكيماويات كبير وواسع وبلا حدود كما أعلن عنه وزير البترول، بمعنى أدق أن نكون الدولة الأولى بتروكيماويا خلال خمس أو عشر سنوات, إذا "كيان" صرح كبير وشامخ وإدارة "سابكية" تطمئن كل مستثمر, ودولة نفطية تتوافر فيها المواد الخام, وحصلت على تمويلات إسلامية ضخمة من البنوك، ماذا بقي لكي نقول إنها شركة رائدة للمستقبل, ثالث الأسباب هو أن تكلفة التمويل المنخفضة من البنوك وتوافر السيولة العالية يمنحان فرصا ذهبية للاستثمار.
    إذا ضخ 34 مليار ريال لم يتم عبثا ولا عن ربح آني وسريع سيتم بمجرد الطرح, وإن حصلت عمليات بيع في البداية وإن كانت كبيرة فهذا طبيعي, لمن أراد الربح السريع بريال أو بثلاثة, وهذا من حقه, ولكن المحافظ الكبرى تؤسس وتستثمر من هذه الأسعار بقيمتها الاسمية 10 ريالات, وحتى لو انخفض السعر دون 10 ريالات ستكون فرصة أكبر وأكبر للمستثمر, لأن ارتفاع ريال واحد بعد القيمة الاسمية يعني ربح 10 في المائة. إذا لا توجد مؤامرة, ولا خداع, ولا أي شيء من هذا القبيل, لنتجرد من العاطفة الجياشة لدينا التي أهلكت الكثير وأضاعت الكثير في مجتمعنا, كل يريد من يمسك بيده لكي يتخذ قرارا بدلا عنه وهذا الخطأ الكبير لدينا, فالنجاح ينسبه لشخصه, والفشل ينسبه لأي طرف آخر لأن هناك مؤامرة, حتى بتنا نتصور حياتنا أصبحت مؤامرات في مؤامرات, وهذا وهم كبير, أستغرب أن بعض الكتاب الذي ليس له علاقة بالاقتصاد ولا المال ولا أسواقه, أن يكرر أنها "مؤامرة" وأنه يؤكد جشع وطمع كبار المستثمرين, وأقول كما بدأت في أول المقال, كل شيء كان متاحا للجميع ومن أوسع أبوابه من اكتتاب بالهاتف أو النت أو بالحضور للبنك, كل شيء متاح وهذا يسجل للبنوك وهيئة سوق المال, وحتى بعض المحللين الماليين "أو كما يفترض" انساق وراء أنها مؤامرة وأكرر الرد نفسه مؤامرة مَن على مَن؟! فهل كانت هناك معلومات سرية, لماذا لا نعترف بأنني كمكتتب أخطأت ولم أقرأ الأحداث جيدا!! وأنني غير واثق إلى آخره من هذا الكلام!! فحين يعترف كل واحد منا ولو مرة واحدة ويقول "أنا أخطأت" سنكون قد بدأنا في المسار الصحيح, وبعيدا عن المؤامرات والتأويلات المفلسة.
    هنا أسجل النجاح الكبير لهيئة سوق المال, وطرحها لاكتتاب "كيان" رغم سعي "البعض" لكي يقنعنا أنه وقت طرحها خطأ والسوق والاقتصاد والوضع لا تحتمل, ولكن خاب ظنهم وحسن ظن وثقة هيئة سوق المال بقيادة رئيسها المجتهد والعملي معالي الدكتور عبد الرحمن التويجري, الذي قدمت له التهنئة الشخصية, وأن الاقتصاد السعودي والمستثمرين يعرفون أين يضعون أموالهم ولأي هدف ستذهب, أهنئ رئيس هيئة السوق وفريقه بالكامل على هذا النجاح الكبير باكتتاب "كيان", وأن هذا يؤكد نجاح سياستها لزيادة قوة وكفاءة وعمق السوق المفقودة حتى الآن, وأن يستمر إصلاح وترميم السوق من قبل طرح المزيد والمزيد من الاكتتابات لكي نوجد مؤشرا وسوقا بعمق أكبر, مع انتظار خطوات قادمة بعضها بيد الهيئة وبعضها لدى جهات أخرى, وأهمها برأيي تقسيم السوق, وتجزئة القيمة الاسمية إلى ريال واحد واستخدام أجزاء الريال وأقصد بها 5, 10, 15 هللة, وفق قواعد وأسس محدده, أثق أن هيئة سوق المال ممثلة في رئيسها تعمل جاهدة قدر المتاح وتسعى جهدها لإصلاح السوق وسن أنظمة وإصلاحات جديدة سترى النور, ولكن المسألة مسألة وقت, وفي الأخير, أطالب هيئة سوق المال بمزيد من الاكتتابات، وأدرك أنها لن تتأخر لدى الهيئة فهي أيام وستطرح, ولكن يجب العمل على تسريعها, بعيدا عن نغمة المضاربين بأنها ستكون سلبية ومضرة بالسوق, بل العكس هو الصحيح، حين نتحدث بلغة إصلاح السوق والاقتصاد الوطني ومصلحة وطن فوق الجميع, لا مجموعة أو مجموعات مضاربين يمارسون كل التجاوزات والغش والتدليس بأقصى قدر ممكن، ويستفيدون من تسرب معلومات من إدارات الشركات وهذا فساد كبير نأمل من الهيئة أن تقضي عليه مستقبلا، وهذه أمانة كبيرة على عاتقها, لحماية الاقتصاد الوطني والمتعاملين بالسوق.












    الاكتتابات.. طوق نجاة السوق في الأجل الطويل!!

    عبد الحميد العمري - 29/04/1428هـ


    قد نختلف ونتفق على الآثار القصيرة الأجل للاكتتابات المتفجرة ينابيعها بصورةٍ لم يسبق لها مثيل في سوقنا المالية المحلية، ولكن لا محيص عن الاعتراف التام بجدواها للسوق في منظوره المستقبلي البعيد! ويكفي القول في هذا الصدد؛ أنها ستكفي السوق المحلية الناشئة تكرار تشكّل فقاعتها الرهيبة 2003 - 2006، التي كبّدت سوقنا واقتصادنا أكثر من تريليوني ريال! طرحتُ قبل ما يقارب الأربعة أشهر في مقالٍ نُشر هنا بعنوان "سوق الأسهم المحلية.. الرؤية من 2007 إلى 2010" عدداً من التساؤلات والرؤى، تمحورت حول مستقبل ما بعد انفراج أزمة السوق الراهنة، وأنه تأكّد لدينا وفقاً لما يتحرك في رحم الاقتصاد الوطني من فرصٍ وتحدياتٍ جسيمة، أكرره حرفياً "أن المستقبل القادم يحمل الكثير من التطورات التي يجب التعامل معها بكل ذكاء وديناميكية، كما يجب تجاوز الأخطاء السابقة التي تطرّقتُ إليها أكثر من مرة وأدّت إلى السقوط الكبير في السوق؛ إذ إن القادم من التحديات والفرص أكبر بكثيرٍ مما سبق مشاهدته طوال الفترة الماضية". تم تحديد أهم المفاصل أو القوى المؤثرة في ضفاف الطلب الكلي الحاجة الماسة إلى التوسّع الاستثماري في تأسيس عددٍ هائل من المشاريع التنموية العملاقة؛ منها ما يرتبط بخلق المدن الذكية اقتصادياً وصناعياً في مختلف أنحاء البلاد، ومنها ما يرتبط بتطوير وتحديث البنى التحتية القائمة الآن ورفع طاقاتها التشغيلية، هذا عدا متطلبات تمويل صيانتها الباهظة. وحينما نعلم أن تكلفة أحد مشاريعها فقط في مجال الطاقة تفوق 75 مليار ريال "20 مليار دولار"، فما بالنا ونحن في مواجهة تقديراتٍ تتحدث عن حاجة تلك المشاريع التنموية مجتمعة خلال السنوات الخمس المقبلة تُناهز 5.0 تريليون ريال "1.4 تريليون دولار"؟! إنها الاستراتيجية الأكثر نجاحاً لوضع أقدام اقتصادنا على مسار التقدّم والازدهار. في الجانب الآخر المرتبط بحشد أكبر قدرٍ ممكن من الأموال والمدخرات لتمويل بناءات تلك المشاريع الاستراتيجية، ولعل ما نشهده اليوم في سوق المال السعودي من انفراجٍ واسع النطاق للطروحات الرأسمالية؛ خاصّةً ذات رؤوس الأموال العملاقة، خطوةٌ بالغة الأهمية على الطريق الطويل المنتهي بطموح نجاح المشاريع الاستثمارية أعلاه. وعليه؛ في ضوء المعادلة السابقة ليس هناك من مجال للمفاضلة أو المقارنة بين آلام ضخِّ الاكتتابات في الزمن الراهن وبين عوائدها الضخمة على الاقتصاد والسوق في الأجلين المتوسط والبعيد! وهو الخيار الأقرب إلى السلامة والأقل تكلفة قياساً على التجربة المريرة التي مرّت بها السوق منذ ضحى 26 شباط (فبراير) 2006 إلى اليوم، التي قضتْ بكل أسفٍ على خياراتٍ كانتْ أكثر عدداً، وأسهل تطبيقاً، هذا عدا أنها أولاً وآخراً كانت "طوق" نجاةٍ من ويلات الانهيار الأخير للسوق، توسّعتُ كثيراً في استعراض ملفاتها الساخنة لأكثر من عامٍ مضى، لفتح آفاق النقاش حولها، ومحاولةً للخروج بأهم الدروس التي تمنع أولاً من تكرارها، وثانياً لاكتشاف ما تبقّى من خياراتنا المتاحة للخروج من النفق المظلم الذي تمرُّ به السوق اليوم.
    اليوم نشهد في مواقع من الاقتصاد الوطني ارتفاعاً غير مسبوق في معدلات النمو الحقيقي، وتسارعٍ ملفت لنمو السيولة المحلية وصل بنهاية آذار (مارس) الماضي إلى أكثر من 677.8 مليار ريال، محققاً زيادة فاقت 22 مليار ريال خلال شهرٍ واحدٍ فقط! في حين وصلت الزيادة خلال عامٍ واحد لا أكثر إلى نحو 92 مليار ريال، أي بنمو سنوي يقارب 16 في المائة! والدلائل المجتمعة المتوافرة حتى الآن تشير إلى استمرار هذه الوتيرة المتسارعة من النمو لسنواتٍ قادمة بإذن الله، فهذا تقرير IMF حول آفاق نمو الاقتصادات العالمية الصادر أخيرا في نهاية نيسان (أبريل) الماضي، يُشير إلى توقعاتٍ بتحقيق الاقتصاد السعودي لمعدلات نموٍ حقيقية للعامين 2007 و2008 تعادل 4.8 في المائة و4.0 في المائة على التوالي، وفي حال نجحتْ السياسة النقدية في كبح جموح التضخم فليس من المحتمل أن يتجاوز 2.8 في المائة لهذا العام، على أن يتم تقليصه إلى أقل من 2.0 في عام 2008. أمام هذا المشهد الاقتصادي العام الواسع؛ لا مجال إلا بالاعتراف أن مستقبلنا كما أنه يحمل الكثير من التحديات، فهو أيضاً يحمل فرصاً واعدة لا يجوز التفريط بها أبداً، لعل من أبرزها فتح الأبواب الموصدة أمام المشاريع الاستثمارية الواعدة، وإعطاء الأولوية للمواطنين للاستفادة من النمو المتوقع في قيم أصولها في الأجل المتوسط، إضافةً إلى الاستفادة من تنامي أرباحها وتوزيعاتها المستقبلية في الأجل الطويل، وذاك هو ما يعني مجتمع المستثمرين الخاسر أغلبه في الوقت الراهن. على المستثمر المحلي أن يعي جزءاً مهماً من الفرص الكامنة في الاكتتابات الراهنة، خاصةً المشاريع العملاقة، وهو أنها بمثابة "الإحلال" التي تعني إحلال قيم حقيقية متمثلة في مشاريع وشركاتٍ مساهمة جديدة بمليارات الريالات، محل الخسائر الفادحة في القيم الرأسمالية لأصول السوق قُدّرت بأكثر من تريليوني ريال، التي جاءت نتيجة صعود السوق في حلقات مفرغة من التضخم السعري، زادت نيرانه اضطراماً ملياراتٌ من الريالات ظلّت تتصارع على أسهمٍ محدودة العدد والعتاد! ويمكن ـ بتضاعف قيمها المطروحة بقيمتها الاسمية دون علاوة إصدار حال استقرار أسعارها بعد تداولها في السوق بمدى سعري يراوح بين 15 و30 ريالا، أي بنمو يراوح بين 50 في المائة إلى 200 في المائة، أن تتضاعف في السنوات الخمس المقبلة حال بدء تلك المشاريع الرأسمالية العملاقة في تحقيق عوائد تشغيلية تمكنها من تكوين احتياطيات وتوزيع أرباح نقدية، وللحديث بقية.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 4 / 11 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 14-11-2007, 10:40 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 21 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:46 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 19 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 11:30 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 30 / 8 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 09:47 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعاء 11 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-07-2007, 10:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا