احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 27

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    أداء متباين يميل للسلبية
    توقعات بجني أرباح وتكوين قيعان صاعدة للسوق الأسبوع القادم

    تحليل: عبدالله كاتب
    تشيرالتوقعات الخاصة بتداولات الاسبوع القادم الى اداء متباين من حيث القطاعات والاسهم القيادية. وكان الراجحي والاتصالات السعودية نجمي الاسبوع المنصرم بتحركاتهما النشطة ومساهمتهما الفعالة في قيادة المؤشر للمناطق القريبة من نقطة المقاومة الصعبة الواقعة عند متوسط 200 يوم،
    سهم سابك ظل متماسكا وكذلك سهم الكهرباء وهو ما يمكن أن يؤسس لتحرك قوي لكلا الشركتين إما صعودا أو هبوطا والأولى هي الأقرب الى التحقق بحكم تقارب خطوط البولنجر التي حينما تقترب كثيرا وتلتصق مع بعضها فانها تولد تحركا قويا اشبه بالانفجار اما ايجابا او سلبا. المؤشرات الفنية للأسبوع المقبل تميل الى السلبية، فمؤشر الاستوكاستيك تقاطع سلبا وأعطى اشارة سلبية باحتمالات كثافة البيع، كذلك مؤشر القوة النسبية اعطى اشارة هابطة بمناطق الستيمات، وهي مناطق لاتعتبر عالية الخطورة لكنها تعبر عن قربها من مناطق التشبع الشرائي، اما المتوسطات المتحركة فيلاحظ انها متجهة الى المنطقة التي تميل الى السلبية، فمتوسط 25 يوما تقاطع سلبيا مع مؤشر 100 يوم ومتجه ايضا للتقاطع مع متوسط 45 يوما القابع اسفل من متوسط 100 يوم. اما عن المتوسطات السريعة فهي ايجابية فمتوسط 7 ايام لايزال منفرجا بصورة ايجابية ويسير فوق متوسط 15 يوما.
    مما سبق يمكن اعتبار حالة السوق بصورة سريعة بانها قد تمر بحالة جني ارباح وتكوين قيعان صاعدة ولاتزال الموجة الصاعدة للمؤشر هي السائدة والتي تغلب على الاداء. وقد تختبر نقاط دعم اقلها عند نقطة 7560 نقطة هذا الاسبوع وبالله التوفيق.







    أزمة اختفائه تخرج المواشي الى المراعي البعيدة
    السماسرة يتلاعبون بأسعار الشعير في الشوارع الخلفية


    عبدالعزيز الربيعي (الطائف) محمد العنزي (الدمام) ماجد عقيلي (جازان) مشعل الحربي (جدة) فهد الرياعي (ابها)فهد الذيابي (الرياض)
    لليوم الرابع على التوالي لا تزال ازمة ارتفاع اسعار الشعير وندرته مستمرة مما دفع اصحاب المواشي للتنقل بها من محافظة الى اخرى بحثا عن المراعي الخضراء، فيما لجأ التجار الى التلاعب بالأسعار في الشوارع الخلفية وبيع الشعير القديم بالتسعيرة الجديدة 32 ريالاً، وتوقع البعض ان تشعل ازمة الشعير اسعار المواشي.
    واستمرت ازمة الشعير متفاقمة في سوق جازان ما دفع اصحاب المواشي والابل والاغنام لتهجيرها الى مناطق بعيدة عن القرى بحثا عن المراعي الخضراء، واشاروا الى انهم اضطروا لنقل مواشيهم بعيداً عن محافظاتهم بسبب ارتفاع اسعار الشعير، وقالوا ان الشعير مر بعدة اسعار متفاوتة منذ عدة اعوام دون ان يستقر على قيمة ثابتة، اذ انه كان قبل عامين بـ24 ريالاً ثم وصل الى 27 ريالاً وحاليا اقترب من 40 ريالاً. وقال كل من محمد جبران واحمد جبران من اصحاب المواشي ان هذا السعر يرهقنا ماديا، فالأغنام التي يبلغ عددها 100 رأس تستهلك ما يقارب «2» الى «3» اكياس في اليوم الواحد، و50 رأس ابل تحتاج الى 10 أكياس في اليوم. وفي عسير لا زال الشعير مختفيا لليوم الثالث على التوالي بعدما وصلت اسعاره الى ارقام فلكية في بعض المراكز التابعة للمنطقة، واصبح اصحاب المواشي عاجزين عن توفير الشعير لها.
    واشار عدد من اصحاب المواشي الى ان ارتفاعات جديدة ستشهدها اسعار اغنامهم بعد تحديد التسعيرة الجديدة لكيس الشعير بـ32 ريالاً وقالوا ان هذا الارتفاع الجديد من شأنه ان يرفع اسعار المواشي بنسبة تزيد عن 30%. وتوقع عواض الاسعدي (من ملاك المواشي) ان تشهد اسعار المواشي ارتفاعا مع زيادة تكلفة تغذيتها ونأمل من اللجنة الوزارية ان تعيد النظر في التسعيرة الحالية قبل الفترة المحددة بثلاثة اشهر.
    وفي المنطقة الشرقية استقبل تجار الشعير قرار وزارة الزراعة برفع سعر الكيس الى 32ريالا وذلك بزيادة قيمة كميات الشعير القديمة التي بحوزتهم وبيعها للمشترين بالسعر الجديد.
    وشهدت اسواق الشعير بالطائف امس تلاعبا في الاسعار بين باعة الشعير وتراوحت بين 33و37 ريالا للكيس الواحد، فيما شهدت الشوارع الخلفية لحي ام السباع المجاور لسوق الاعلاف تواجد اعداد كبيرة من سماسرة الشعير الذين يشترون بـ33 ريالا وبيعونه بـ36 ريالا بعيدا عن اعين الجهات المختصة.
    الى ذلك فضل الكثير من المواطنين واصحاب المواشي شراء الاعلاف لتكون البديل عن الشعير وذلك بسعر 16 ريالا للبرسيم و26 للنخالة و11 للتبن.
    و في الوقت الذي تكدست فيه عشرات الشاحنات امس امام صوامع الغلال في مطاحن الدقيق بالرياض لانتظار حمولات جديدة من الشعير قادمة من موانئ المنطقة الشرقية، لازم سعر كيس الشعير امس قيمته البالغة 35 ريالا رغم زيادة اعانته من قبل المقام السامي الى 700 ريال للطن بدلا من 500 ريال وتذرع التجار بأنهم لم يصرفوا بضائعهم التي اشتروها قبل الدعم الحكومي واشاروا الى انهم قد وجهوا بضرورة بيع الكيس بـ32 ريالا في حال انتهائهم من تصريف بضائعهم الحالية فوراً لافتين الى ان المنتجات الموجودة في السوق استرالية واوروبية ولا وجود للمحلي.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    يتطلع للقضاء على بطالة الشباب وتعليمهم الإنجليزية والكمبيوتر
    البركاتي: إهمال الدراسات الاستشارية يكبد المستثمرين خسائر كبيرة


    ادم فلاتة (مكة المكرمة)
    مستثمر ناجح استفاد من خبرة والده.. دخل عالم المال والأعمال عبر بوابة المقاولات ومنها انطلق في توسعة استثماراته .. عمل على استيراد البضائع الرياضية وأدوات الخياطة والتجميل والأقمشة والسجاجيد إنه رجل الأعمال نعيم بن غالب بن عبدالله البركاتي .. يتطلع حاليا لإنشاء مشروع اجتماعي يقضي على بطالة الشباب إضافة لإفتتاح ناد ثقافي لتعليم الشباب الكمبيوتر والإنجليزية مجانا ، التقيناه في حوار أكد فيه أن إهمال دراسات المكاتب الاستشارية يكبد المستثمرين خسائر فادحة
    نقطة الانطلاق
    وتحدث في البداية عن قصة دخوله عالم الأعمال فقال :عندما كنت في المرحلة الثانوية كان والدي مدرساً متقاعداً يعمل في المقاولات وعندما توسعت تجارته عملت معه في هذا المجال ووجدت فيه ربحاً جيداً ثم دخلت عالم التجارة وبدأت في استيراد البضائع المختصة بالرياضة ثم بدأت في تنويع مصادر تجارتي فبدأت باستيراد أدوات الخياطة والتجميل والأقمشة والسجاجيد وعملت على رفع معدلات الاستيراد وكلما شعرت أن البضائع تباع سريعا أزود جرعة المستورد منها وبعد ذلك دخلت عالم الجلديات بأنواعها وحاليا أنتظر ترخيصا من وزارة الصحة لأتمكن من استيراد الأدوات الطبية وغالباً ما يصبح نشاطي في مجال المطاعم في مواسم الحج والعمرة ورمضان لخدمة حجاج بيت الله الحرام وبعد انقضائها أعود لمزاولة مهنة التجارة.
    وفي رده على سؤال عن الفكرة الجديدة التي اضافها لاقتصاد المملكة بعد دخوله عالم البزنس قال: انشاء مصنع داخل وطني للأدوات الرياضية وتصديرها الى خارج المملكة.
    وحول التهم الموجهة لرجال الأعمال وهي الجشع والتهرب من السعودة والخدمة الاجتماعية والتحايل بتقديم ميزانيات ملفقة للزكاة والدخل قال: اعتقد هناك بعض الفضوليين الذين يحبون إثارة البلبلة بتوجيه هذه التهم لرجال الأعمال حيث أن العمل لا يمشي الا بالزكاة لأن فيها البركة واعتقد انه ليس هناك أي طريقة للتهرب منها وهي التي تنمي المال.
    وعن موقفه من بعض المؤسسات التي تأخذ ملفات الشباب بداعي تشغيلهم ومن ثمة تستخدمها بدعوى انهم يعملون لديها دون أن يكون ذلك صحيحا قال : هذا تزوير قرأت عنه في الصحف وسمعت عنه قصصاً من بعض الأصدقاء و ان الكثير من الشباب عندما يذهبون الى مكتب العمل للبحث عن وظيفة يكتشفون أنهم مسجلون على وظائف منذ عام واكثر هناك بعض من رجال الاعمال يفكرون بطريقة غريبة وكل همهم استخدام العمالة الرخيصة بخمسمائة ريال لكل واحد منهم.
    مفتاح النجاح
    وحول أهمية دراسات المكاتب الاستشارية في نجاح المشاريع الخاصة : المكاتب الاستشارية تعتبر هي العقل المدبر للتجارة وبدلا من المجازفة والخسارة انصح بالاتجاه الى هذه المكاتب الاستشارية لاستشارتها خاصة أن لديها خبرة وهي جاهزة لتعريف المستثمر بالسوق وفتح الفرص أمامه وأعرف الكثير من رجال الأعمال دخلوا السوق بدون خبرة أو استشارة وتكبدوا خسائر كبيرة.
    وأضاف: عملت بنصيحة والدي وتعاملت مع المكاتب الاستشارية وحضرت دورات إدارية فيها. وانوي تخصيص مبلغ من اجل إجراء البحوث والتطوير.
    وحول ابرز المشكلات التي تواجه رجال الأعمال في تنفيذ مشاريعهم قال: أهم هذه المشكلات قلة مهارات الكوادر الوطنية .
    و اذا أراد مستثمر فتح مطعم عليه الانتظار لأكثر من شهرين حتى تصل الأيدي العاملة إذ أن هناك شروطا من قبل البلدية ووزارة العمل تنص على ان يكون العامل على كفالة صاحب العمل الذي يستمر في دفع إيجارات المطعم أو المحل أو المنشأة وأتمنى أن تكون هناك إستثناءات من وزارة العمل لعلاج مثل هذه المشكلات حيث أن نظام الإعارة مسموح فقط للمشاريع الكبيرة دون الصغيرة. وفي رده على سؤال عن الجهات التي قدمت له خدمات وكان لها الأثر في انطلاق أعماله أجاب: وزارة التجارة في مكة قدمت لي الكثير من العون والدعم والخدمات والتسهيلات.
    ولا أنسى الدعم المعنوي من والدي ووالدتي وكان لهما الأثر الكبير في حياتي وعملي. وأضاف: ليس هناك أي تقصير من قبل الجهات الحكومية التي وفرت كل الدعم لكن المشكلة أن هناك بعض الموظفين الذين يعملون في تلك الجهات يتعاملون بتعال ومزاجية وأتمنى أن تكون هناك متابعة لهم.
    ناد ثقافي
    وعن مشاريعه المستقبلية قال: أتمنى إنشاء مشروع اجتماعي يقضي على البطالة بين الشباب ويساعدهم إضافة لإنشاء ناد ثقافي لتعليم الشباب الكمبيوتر والإنجليزية والرياضة فضلا عن تعليم الكبار والأرامل مجانا.
    واختتم حديثه قائلا: انصح الشباب بدخول عالم التجارة بدلاً من انتظار الوظيفة والبقاء عاطلين في البيت.







    حركة شرائية نشطة في سوق التمور ببريدة

    سلمان الضباح (بريدة)
    شهد سوق التمور ببريدة صباح امس اقبالا كبيراً من المواطنين في حركة شرائية نشطة رغم الاعداد القليلة المعروضة من التمور بمختلف انواعها واشهرها السكري الذي وصل سعر العبوة منه الى 200 ريال. واستغرب عدد من المواطنين ارتفاع اسعار التمور قبل انطلاقة مهرجان بريدة عاصمة التمور الاسبوع القادم. وقال عبدالعزيز التويجري ان مزارع بريدة لديها العديد من انواع التمور وباكورة الانتاج من الرطب هو السكري. واضاف ان جودة التمور هي التي تحدد الاسعار التي تتراوح بين 25 و200 ريال للعبوة الواحدة التي تزن ما يتراوح بين 3و4 كيلو جرام، مشيرا الى ان السوق تشهد الأيام القادمة عرض كميات كبيرة من انواع التمور.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    ثبات السيولة عند 39.2 مليار ريال وأسهم التأمين في صدارة المضاربات
    شركات العوائد تدفع السوق لقناة صاعدة فوق 7700 نقطة


    أبها: محمود مشارقة

    تخطى مؤشر الأسهم السعودية حاجز 7700 نقطة خلال تداولات الأسبوع الجاري لأول مرة منذ مطلع يوليو الماضي مدعوماً بأداء قوي لأسهم قيادية منتقاة أبرزها الاتصالات السعودية.
    وسجل المؤشر العام للسوق ارتفاعاً بنسبة 2.3% أي ما يعادل 176 نقطة، حيث أغلق على 7715 نقطة بتداول 802 مليون سهم عبر 993 ألف صفقة.
    وشمل الارتفاع أسعار أسهم 81 شركة في أسبوع مقابل تراجع أسعار أسهم 10 شركات فقط، فيما قاربت السيولة المستوى الذي وصلته الأسبوع الماضي ببلوغها 39.2 مليار ريال.
    وكان المؤشر بدأ الأسبوع على مستوى 7538 نقطة وسجل ارتفاعا تدريجياً بلغ ذروته يوم الثلاثاء الماضي بوصوله إلى 7750 نقطة، لكن عمليات جني أبراح محدودة في نهاية الأسبوع أفقدته 35 نقطة من مكاسبه.
    وسجل سهم الاتصالات السعودية ارتفاعاً نسبته 4.55% في أسبوع فيما صعد سهم الراجحي 7.41% وسابك 0.6% وسامبا 0.43%، فيما خالف سهم الكهرباء خط الأربعة أسهم القيادية الكبرى بانخفاضه 2.17%.
    وتزامن ارتفاع سهم الاتصالات مع تقارير قدرت القيمة العادلة للسهم بـ88 ريالاً مقارنة بسعره الحالي البالغ 69 ريالاً، وذلك بعد انطلاق الشركة نحو أسواق شرق آسيا بدخولها في شراكة مع ماركسيز الماليزية عبر صفقة قيمتها 11.4 مليار ريال.
    واللافت أيضاً في تداولات هذا الأسبوع المنتهي أول من أمس صعود أسهم مؤثرة في قطاع البنوك مما عزز الاتجاه الإيجابي لمؤشر السوق.
    يذكر أن أسهم قطاع البنوك تعرضت لضغوط في الأونة الأخيرة بعد إعلانها أرباحاً فصلية دون التوقعات نتيجة انخفاض إيراداتها من المتاجرة بالأسهم.
    إلى ذلك تواصلت حمى المضاربات على شركات التأمين حديثة الإدراج في السوق والتي استحوذت على 28% من تداولات الأسبوع الجاري.
    وسجل سهم ملاذ للتأمين ارتفاعا نسبته 32.6% في أسبوع وتبعه ميد غلف الصاعد 28.4% ثم سلامة 15.25% وسند 13.9%، الأمر الذي دفع هيئة السوق المالية للاستفسار عن أسباب الارتفاعات المتتالية في قطاع التأمين وإعلان التدقيق في تعاملات بعضها.
    وبالنسبة لتعاملات الأسبوع المقبل يرى اقتصاديون أن تخطي المؤشر الحاجز النفسي لـ7700 نقطة والمحافظة على إغلاقه فوق هذا المستوى يعتبر إيجابياً باتجاه تخطي حواجز مقاومة مهمة عند مستوى 7800 نقطة، مشيرين إلى أن السوق ما زالت تسير في مسار صاعد، لكن عمليات البيع الخاطفة ما زالت خطراً قد يؤدي لعودة المؤشر للتذبذب من جديد، وهذا الأمر يعتمد بشكر رئيسي على السياسة التي سينتهجها كبار المستثمرين خلال المرحلة المقبلة.







    تأثرا بقرار بي. إن. بي باريبا تجميد استثمارات بقيمة 1.6 مليار يورو
    أسعار الذهب والأسهم الأوروبية تهبط 2% بسبب مخاوف السيولة


    لندن، باريس: رويترز

    انخفضت الأسهم الأوروبية بنسبة 2% أمس مواكبة لموجة بيع واسعة النطاق في أسواق المال العالمية بعد قرار بنك بي.إن.بي باريبا تجميد مدفوعات 3 صناديق استثمار مما أثار احتمل وقوع أزمة ائتمانية.
    وانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 2.1 في المئة مسجلا 1521.7 نقطة. وهبط مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني 2.2 % في حين تراجع مؤشر داكس الألماني 2.1 % وهبط مؤشر كاك الفرنسي 2.8 %.
    كما تراجعت أسعار الذهب أكثر من 2% أمس لأدنى مستوياتها في أسبوع بعد أن دفع تدهور في سوق الائتمان وأسواق الأسهم وصعود الدولار المستثمرين للتحول بعيدا عن الاستثمارات الأعلى مخاطرة.
    وجرى تداول الذهب عند 660.70-661.50 دولارا للاوقية "الاونصة" مقارنة مع 674.20-675.00 دولارا للأوقية في أوآخر تعاملات نيويورك أول من أمس .
    وكان بنك بي.إن.بي باريبا أكبر بنك فرنسي مدرج في البورصة جمد أمس استثمارات قيمتها 1.6 مليار يورو (2.2 مليار دولار) مشيرا إلى مشكلات الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة.
    وقال بي.إن.بي باريبا ثاني أكبر بنك في منطقة اليورو من حيث القيمة السوقية للأسهم إن أزمة الائتمان العقاري عالي المخاطر تحول دون حسابه لقيمة صناديق استثمار في الأوراق المالية المدعومة بأصول وتمنع المستثمرين من استرداد نقودهم منها.
    وأوضح البنك في بيان " أن التبخر الكامل للسيولة في قطاعات معينة من السوق الأمريكية وتوريق السوق جعل من الصعب تحديد قيمة أصول معينة بشكل عادل ناهيك عن نوعيتها وجدارتها الائتمانية."
    وفي وقت سابق ضخ البنك المركزي الأوروبي نحو 95 مليار يورو في أسواق المال في منطقة اليورو لتهدئة مخاوف المستثمرين من نقص السيولة.
    وأضاف مجلس الاحتياطي الاتحاد الأمريكي كذلك 12 مليار دولار
    كاحتياطيات مؤقتة للنظام المصرفي الأمريكي.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    السعودية تبقي على إمداداتها مستقرة في سبتمبر


    لندن،طوكيو: رويترز

    قالت مصادر من قطاع النفط أمس إن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم ستبقي على تخفيضات الإمدادات لعملائها في اليابان وأوروبا في سبتمبر كما هي في أغسطس. واستقرار الإمدادات يعني أن السعودية أكبر منتج في أوبك تواصل التزامها بتخفيضات الإنتاج تنفيذا لاتفاقات المنظمة.
    وقال مصدران من اليابان إن شركة أرامكو النفطية السعودية
    أوضحت في إشعارات شهرية أنها ستبقي على إمداداتها للمشترين الآسيويين أقل بنسبة 10% عن الكميات المتعاقد عليها كما تفعل منذ أبريل الماضي.
    وقالت مصادر من 3 مصاف أوروبية إن إمدادات النفط من السعودية لن تتغير كذلك.
    وقال أحدهم "سنتلقى الكمية نفسها. الكميات مستقرة منذ 6 أشهر على الأقل بالنسبة لنا." وتخفض السعودية وغيرها من الدول الأعضاء في أوبك إمداداتها منذ العام الماضي تنفيذا لاتفاقات بخفض إنتاج المنظمة بمقدار 1.7 مليون برميل يوميا أي بنحو 6%.
    وحثت الدول المستهلكة وبخاصة الولايات المتحدة أوبك على زيادة
    إنتاجها بسبب ارتفاع الأسعار التي زادت إلى 78.77 دولاراً للبرميل
    الأسبوع الماضي.
    وترجع أوبك ارتفاع الأسعار إلى اختناقات في قطاع التكرير
    وتوترات سياسية وليس إلى نقص إمدادات الخام وتراجعت أسعار النفط إلى نحو 72 دولارا للبرميل حاليا.







    اقترحوا آليات للتعامل مع تصاعد الأسعار في السوق المحلية
    اقتصاديون : ارتفاع سعر النفط سلاح ذو حدين يزيد الإيرادات العامة وتكلفة الاستيراد


    جدة: عمر المرشدي

    اتفق ثلاثة اقتصاديين حاورتهم "الوطن" حول الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار السلع في السوق المحلية.
    وقالوا إن تقديرات التضخم المحليّ بين الأرقام الرسمية والتقديرات الخاصة من الممكن أن تتفاوت لأن الرقم الرسمي يفترض أن يغطي كافة مناطق البلاد وليس من الضروري أن تشهد كافة المناطق مستويات متماثلة من إرتفاعات للأسعار.
    وأكدوا أن الاقتصاد السعودي يستفيد من ارتفاع أسعار النفط بزيادة الإيرادات العامة لكن الدول التي تتضرّر نتيجة لاحتياجها لاستيراد النفط بالأسعار المرتفعة ترتفع فيها تكاليف الإنتاج وعليه فالأمر الطبيعي أن يحاول التجار ومؤسسات الأعمال فيها أن يمرروا تلك الزيادات في أسعار المواد والسلع التي يبيعوها للآخرين.
    وأشاروا إلى أن وفرة الطاقة بسعر منخفض يعطي للاقتصاد السعودي ميزة تنافسية على الآخرين كما هو الحال مثلا في صادرات المملكة من البتروكيماويات لكن الاقتصاد السعودي لديه" نقاط اعتمادية" على الآخرين كالمنتجات الزراعية التي تتميز بها الدول التي تساعدها وفرة المياه والمناخ المناسب للبيع بأسعار تنافسية.
    ولم يقلّل المختصون من إمكانية "انتهاز" التجار في المملكة التوجه العالمي نحو التضخم بالقيام برفع الأسعار بنسب أكبر من نسب الزيادة في المواد التي يستوردونها إلا أنهم قللوا من أهمية هذا الاحتمال نظرا لأن "الأرباح الاحتكارية" ستجذب أنظار المنافسين لأنشطتهم ولهذا فهذه الاستراتيجية حتى وإن تبنتها بعض الشركات فإنها لا تستطيع الاستمرار فيها طويلاً.
    وكانت توصيتهم أن على الفرد (الأسرة) أن يعيد ترتيب أوليات احتياجاته بتأجيل بعض أوجه الإنفاق مثل: تأثيث المنزل أو شراء سيارة أو حفلات الخطوبة والزواج للأوقات التي يكون فيها الطلب منخفض نسبيا والشراء الجماعي من أسواق البيع بالجملة وألاّ يكون أصحاب الدخول المحدّدة "تابعين" لتأثير الماركات المروّج لها دعائيا والبحث عن البدائل الأقل رواجا وغالبا أرخص بشكل ملحوظ.
    وشارك في "الجلسة الحوارية" حول ظاهرة ارتفاع الأسعار المحلية الدكتور أسامة الفيلالي، والدكتور حمد الطاسان والدكتور خالد البسّام أساتذة الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز في جدة.
    بداية قال الدكتور البسام " كثيرون ينظرون لارتفاع أسعار النفط وينسون أنه إذا كانت المداخيل الحكومية تزداد فإن البترول هو عنصر تكلفة لأكثر من 146 دولة في العالم، تتأثر حياتهم وأساليب إنتاجهم بهذه الزيادات بغض النظر عن العوامل المؤدية أساسا للزيادة؛ لهذا يهمنا كمختصين أن يعرف الفرد والأسرة في المملكة أن آلية التعامل الدولي وضرورة وجود الربح الذي هو حافز لاستمرار النبض الإنتاجي أن تسعى مؤسسات الأعمال والتجار في الدول المستوردة للنفط على رفع أسعار سلعها وخدماتها".
    فيما قال الدكتور الفيلالي "ليس بالضرورة أن تكون زيادات أسعار السلع أو الخدمات المستوردة مماثلة لما طرأ على أسعار البترول من زيادة،هنا لا بد من ذكر أن الشركات العالمية تبيع منتجاتها في عشرات الأسواق بأسعار متباينة وهذا أيضا له مبرر اقتصادي فالسلع التي تتميز باحتكارات عالمية مثل: الدواء، مثلاً، أمر طبيعي أن يباع نفس الدواء في السوق الخليجي بسعر أعلى من سعره في سوق دولة نامية مثل: كوستاريكا أو بنجلاديش وفقا لقاعدة التسعير الشهيرة التي تقول: بتحديد السعر الذي يكون المستهلك قادراً على دفعه لأنها يهمها في المقام الأخير تعظيم إيراداتها".
    أما الطاسان فقال: "لا ننسى أن التوجه القوي نحو التصنيع بتحقيق قدر من الاكتفاء الذاتي بتصنيع بعض السلع محليا يعني أننا نحتاج إلى استيراد كميات كبيرة من مواد أولية ومستلزمات إنتاج وهذه عرضة لنفس العوامل التي أشار اليها الدكتور البسام في أن الآخرين يسعرونها علينا وفق تقديرهم لاحتياجنا، وقدرتنا المالية على الدفع، وهي صورة من صور الاحتكارية السعرية تمارسها كافة الشركات تجاريّا."
    و ردا على سؤال لـ "الوطن" حول أشكال التدخل التي يمكن للسلطات الاقتصادية في المملكة التدخل بها للحدّ من الأسعار قال الفيلالي إنّ النظام الاقتصادي في المملكة يستند أساسا إلى أن قوى السوق قادرة على توفير الاحتياجات الإنتاجية والاستهلاكية وإبقاء الدور الحكومي في الجانب التنظيمي المانع لنشوء الاختناقات وتعميق التنافسيّة وقد ثبتت جدوى هذه الآلية في تحقيق استقرار سعري طويل الأجل.
    وأضاف:" نعرف كاقتصاديين أن هذا لا يمنع من وجود فترات ترتفع فيها الأسعار لكن لو قارنت أداء اقتصادات الدول المعتمدة على قوى السوق مع نظيراتها التي تميل إلى التحكم في الأسعار ستجد فارق رفاه ملموساً وغياباً واضحاً لظواهر فساد كالأسواق السوداء والبيع بأعلى من السعر الرسمي ونقص التنّوع السلعي وغيرها من الأوضاع السلبية".
    فيما قال الدكتور الطاسان "بالنظر للسلوك الاستهلاكي للدول المستوردة للنفط؛ الأفراد والأسر تفاعلوا مع الزيادات بتقليص استخدام وسائط النقل الخاصة واستبدالها بالنقل العام الجماعي، الشركات الأوروبية تحث مديريها على استخدام وسائط الاتصال الحديثة عوضا عن السفر بالطائرة ومئات الشركات أعطت موظفيها تذاكر نقل مجانية للقطارات والباصات عندما يتركون سياراتهم بل حتى سمحت لمن يستخدم الوسائط العامة بأن يتأخر 45 دقيقة عن وقت العمل الرسمي هذه مظاهر تكيف مهمة علينا أن نتعلم منها لأنه في المقام الأخير الشكوى لن تزيد الناس إلا إحباطاً".
    و ختم المختصون حوارهم باستبعادهم وجود أوضاع احتكارات مستديمة خاصة في السلع الاستهلاكية مثل الغذاء والملبوسات.
    وقال البسّام: "لدينا نقص واضح في البيانات التفصيلية والمحدّثة لكن على قدر متابعتي كمستهلك وكمختص أقول حتى لو استطاع تاجر ما أن يبالغ في رفع السعر فإن هذا لن يدوم طويلا لأن تنافسية السوق ستدفع الآخرين إلى البيع بأقل منه وزيادة إيراداتهم على حساب حصّته من سوق السلعة أو الخدمة... إذا رفع السعر فإن إحدى عينيه ستكون على ردّ فعل منافسيه".
    من جانبه قال الفيلالي " وفقا للبيانات الرسمية عام 2006 لدينا أكثر من 2825 شركة ومؤسسة وتاجر لديهم سجلات تجارية كمستوردي مواد غذائية ومن الصعب تخيّل قدرة هذا العدد الضخم على أن يجتمعوا تحت سقف واحد ويرفعوا الأسعار معا؛ الذي نعرفه من أنماط السلوك الجمعي للمجموعات المتنافسة أن حوافز عدم الالتزام تكون أكبر؛ تعلمنا هذا من سلوك منظمة أوبك خلال أوقات وفرة الإنتاج كما حدث في ثمانينيات القرن الماضي".
    واتفق المختصون على أن نسبة ليست قليلة من الاحتياجات الغذائية كالخضروات والفواكه واللحوم الطازجة تتمّ تلبيتها من دول مجاورة إمّا برّا أو بحرا وينبغي أن يؤخذ ما طرأ على تكلفة النقل البحري من زيادات في أسعار هذه السلع.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    المنافسة تشتد بين الشركات والمؤسسات الغذائية والتجار يؤكدون
    موسم التخفيضات في شهر رمضان يحد من ارتفاع أسعار السلع الغذائية


    الرياض : شجاع الوازعي

    توقع تجار أن تحد تخفيضات الشركات والمؤسسات الغذائية الكبرى من الارتفاعات المتوقعة لأسعار السلع الغذائية خلال شهر رمضان المقبل، متوقعين ازدياد المبيعات عما كانت عليه في العام الماضي بنسبة 5%.
    وقال نائب المدير العام لشركة المنجم الغذائية صالح المنجم لـ"الوطن" يتوافق شهر رمضان المقبل مع عودة المدارس مما يرفع الطلب على السلع الغذائية المختلفة، التي ستشهد تنافسا كبيرا بين الشركات والمؤسسات الغذائية من أجل الاستحواذ على النسبة الأكبر من حجم السوق".
    وتوقع المنجم أن تحد برامج التخفضيات المتوقعة خلال شهر رمضان من ارتفاع أسعار بعض السلع الغذائية الأساسية. مشيرا إلى أن الشركات الغذائية في السعودية مازالت تعاني من نقص الأيدي العاملة مما يقلل إنتاجيتها .
    من جهته اعتبر العضو المنتدب لشركة المنتجات الغذائية فهد الفريان سوق الأغذية في المملكة من الأسواق النشطة استهلاكياً معتمدة على نمو اقتصادي كبير وكثافة سكانية عالية، وهي السوق الأكبر لواردات الأغذية حيث تستحوذ على نحو 60% من واردات دول مجلس التعاون الخليجي.
    وأكد الفريان أن أبرز التحديات التي تواجه قطاع الأغذية في السوق السعودية تتمثل في المنتجات المستوردة ذات الجودة الأقل والسعر المحدود بالإضافة إلى صعوبة توفير العمالة. وطالب هيئة الغذاء والدواء بمراقبة المنتجات المستوردة لحماية المستهلكين من النوعيات الرديئة.
    وأوضح الفريان أن مصانع المنتجات الغذائية والأسواق المنتشرة في مختلف مناطق ومدن المملكة بدأت من وقت ٍ مبكر في الاستعداد لشهر رمضان، متوقعا ًأن تشهد مبيعات شهر رمضان ارتفاعا ً ملحوظا ً عما كانت عليه في العام الماضي.
    وأكد الفريان ارتفاع حجم الاستهلاك في قطاع الأغذية في الخليج والسعودية خاصة نظرا لحجم النمو السكاني وتنامي الأعمال والاستثمارات في المنطقة خصوصا مع دخول قطاعات وشركات عالمية للمنطقة للعمل فيها، وإن كان هذا النمو سيزداد مع بدء أعمال المدن الاقتصادية.
    من جانبه توقع المدير العام لمؤسسة الحسن للمنتجات الغذائية وليد الحسن ازدياد حجم مبيعات السلع الغذائية خلال شهر رمضان المقبل بنسبة 5% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي لعدة أسباب أهمها النمو السكاني وتزامن حلول شهر رمضان مع عودة المدارس.







    المركزي الأوروبي يلمح لرفع أسعار الفائدة في سبتمبر


    فرانكفورت، لندن: واس

    ألمح البنك المركزي الأوروبي من جديد إلى أنه سوف يرفع أسعار الفائدة الرئيسية لمنطقة اليورو عندما يجتمع مجلس محافظيه مطلع سبتمبر المقبل.
    وقال البنك خلال صدور التقرير الشهري إن هناك مؤشرات واضحة على وجود مخاطر لاتجاه تصاعدي على استقرار الأسعار في المدى المتوسط والطويل.
    وقال إن مجلس المحافظين بالتبعية سوف يكون يقظا بشدة لضمان عدم تجسد مثل هذه المخاطر وأن تظل التوقعات التضخمية في المدى المتوسط والطويل في منطقة اليورو ثابتة بقوة عند مستويات تتماشى مع استقرار الأسعار.
    وينظر إلى مصطلح "اليقظة الشديدة" بأنه رمز يستخدمه البنك المركزي الأوروبي للإشارة إلى أنه بصدد رفع أسعار الفائدة.
    على صعيد متصل ألمح بنك إنجلترا إلى إمكانية رفع سعر الفائدة في بريطانيا بحلول عام 2009 بهدف الحد من الارتفاع في المستوى العام للأسعار والوصول بمستوى التضخم إلى 2 %.
    وأوضح البنك في تقريره أن النزول بنسبة التضخم إلى 2 % لن يتحقق إذا استمر سعر الفائدة عند المستوى الحالي الذي لم يتغير خلال شهر أغسطس الجاري بعد رفعه الشهر الماضي بمقدار ربع نقطة وأصبح عند مستواه الحالي وهو 5.75 %.
    وكان بنك إنجلترا قام برفع سعر الفائدة 5 مرات على مدار الاثني عشر شهرا الماضية، في حين بلغت نسبة التضخم في بريطانيا 2.4 % في شهر يونيو بعد أن كانت 3.1 % خلال شهر مارس، فيما أرجع البنك سبب الانخفاض إلى التراجع في أسعار الكهرباء والغاز.
    وقال مراقبون اقتصاديون إنه أصبح من شبه المؤكد الآن أن يقوم بنك إنجلترا برفع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة أخرى ليصبح 6 % وذلك قبل حلول شهر مارس 2008.
    من جهته قال محافظ بنك إنجلترا ميرفين كينج إن المشكلات الائتمانية التي يواجهها سوق القروض العقارية في الولايات المتحدة لم ترتفع إلى مستوى أزمة دولية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    نتيجة الوضع الإيجابي للسوق وتفاؤل المتعاملين
    المؤشر الرئيسي يدعم وجوده فوق مستوى 7700ويكسب 177نقطة خلال الأسبوع الماضي


    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    كسب المؤشر الرئيسي خلال الأسبوع الماضي 177نقطة، توازي نسبة 2.34في المائة، وأنهى تعاملاته على 7716، ليدعم بقاءه فوق مستوى 7700، الذي يتخطى بقليل نقطة الارتكاز، وتفيد جميع مؤشرات أداء السوق أنه في حال تفاؤل.
    والسيناريوهات المحتملة خلال الأسبوع المقبل هي: أولا أن يتخطى المؤشر بصعوده مستوى المقاومة الأولى 7783.76، وهو المرجح خاصة بعد المكاسب التي حققها منذ ال 30من شهر يوليو الماضي وحتى السابع من أغسطس الجاري، معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة، النسب الهامشية للأسهم المنخفضة التي لم تتجاوز 2.18في المائة، كل هذه المؤشرات تبين أن وضع السوق إيجابي، وبعد أن يعزز وجوده فوق مستوى 7800نقطة فهو مرشح لتخطي المقاومة الثانية عند 7851.89، والتي سترشحه أن يغلق فوق مستوى 8000آلاف نقطة، خلال النصف الثاني من شهر أغسطس.
    على الجانب السلبي، وهو احتمال ضعيف ما لم تتعرض السوق لمخاطر غير منهجية، وهذا أيضا أمر مستبعد على الأقل في الوقت الراهن، فالسيناريو الثاني يتلخص في أن يكسر المؤشر الرئيسي في هبوطه نقطة الدعم الأول عند 7614.43ومن ثم لا يجد مقاومة عند نقطة الدعم الثانية 7513.23، والمرجو أن لا يحدث ذلك، في هذه الحالة فقط، السوق مقبلة على حركة تصحيحية.
    ويرى بعض المحللين الأساسيين والمراقبين أنه لا توجد أسباب جوهرية تدعو إلى السيناريو الثاني أو تراجع السوق، بل قد تنخفض تلك الشركات التي ارتفعت بشكل خرافي، ولأسباب غير مبررة باستثناء المضاربات على أسهمها، وآمل أن لا يذهب ضحية هذه اللعبة الخطيرة كثيرون ممن انجرفوا وراءها.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي على 7715.62نقطة، بارتفاع 176.68، تمثل نسبة 2.34في المائة، في تعاملات كانت السمة المسيطرة عليها التجميع، إعادة ترتيب المراكز، وتغطية كميات الأسهم المباعة، وهذا واضح من كميات الأسهم المنفذة هذا الأسبوع والتي نقصت إلى 802مليون من 913مليون الأسبوع السابق، ما يعني إحجام كثيرين عن البيع.
    وبسبب امتناع كثيرين عن البيع، والتحول إلى الأسهم القيادية، تراجعت كميات الأسهم في حين بقي حجم المبالغ المدورة كما هو، فتجاوز 39.22مليار ريال مقارنة بنحو 39.28ملياراً، نفذت عبر ما يناهز 993ألف صفقة، وأما المؤشر الذي يدعم حالة التفاؤل في السوق فهو معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة، والذي حلق إلى نسبة 810في المائة من 329في المائة الأسبوع الأول، فقد جرى تداول أسهم 98شركة من أصل 100مدرجة في السوق، ارتفع منها 81، انخفض 10، ولم يطرأ تغيير على أسهم سبع شركات، وفي هذا ما يؤكد أن السوق كانت في حالات تجميع لا تقبل الجدل.
    تصدر الشركات المرتفعة سهم ملاذ التي قفز سهمها بنسبة 32.65في المائة ليغلق على 65ريالاً، تلاها شركة مدجلف التي كسبت نسبة 28.46في المائة لتنهي الأسبوع الماضي على 41.75ريالا.
    وبرز بين الأكثر نشاطا من حيث الكميات المتداولة سهم شركة مدجلف أيضا، فاستحوذت على نصيب الأسد بكمية قاربت 47.49مليون سهم من إجمالي الأسهم المنفذة، أي ما نسبته 5.92في المائة من إجمالي الأسهم المنفذة، فسهم كيان التي نفذ عليها نحو 38.48مليون سهم وأغلقت على 12.25ريال.
    وتصدر الخاسرة كل من كهرباء السعودية واسمنت ينبع، فخسر سهم الأولى هامشيا بنسبة 2.18في المائة، وأنهى على 11.25ريالا، وخسر الثاني نفس النسبة وأنهى على 78.75ريالا.







    القطاع البنكي والاتصالات للأسبوع الثاني يقودان المؤشر إلى تجاوز 7611نقطة واستمرار إيجابية السوق بكامله

    راشد محمد الفوزان
    قراءة للسوق الأسبوع المنتهي:
    لعلها من الأسابيع القليلة أن نجد أكثر الشركات انخفاضا هي أسهم أسمنت ينبع بنسبة 2.17بالمائة ثم شركة الكهرباء بنسبة 2.17بالمائة ثم سهم المملكة القابضة بنسبة 2.04بالمائة ثم سهم إعمار بنسبة 1.61بالمائة، وهذه الأسهم إذا استثنينا أسمنت ينبع أسهم لها قيمتها بالمؤشر العام، وكأن دورها أو إسهامها بالمؤشر لم يأتي بل سار عكس تيار المؤشر العام الذي ارتفع في أسبوع بمقدار 176نقطة تقريبا أي ما يقارب 2.34وهذا إيجابي تماما، ولعل ما قاد الارتفاع بصورة أساسية هي أربع شركات الراجحي المرتفع بأسبوع واحد 7.14بالمائة ثم سهم بنك الرياض المرتفع 5.56بالمائة ثم سهم اتحاد الاتصالات 4.82بالمائة ثم الاتصالات السعودية الأكثر تأثيرا بنسبة 4.55بالمائة، هنا نجد أن الشركات التي كانت الأكثر ثباتا لفترة تقارب ثلاثة أشهر هي التي قادت المؤشر إلى ارتفاعات ملموسة وجيدة على مدار أسبوعين. وكانت معظم القطاعات مرتفعة ولم نشهد أي يوم منخفض إلا اليوم الأخير الذي انخفض بأرقام محدودة. وكان الأبرز هو القطاع الصناعي الذي يعتبر حتى الآن محيداً ومبتعداً عن وتيرة السوق، وهذا يكرس الأدوار التي تتم بالسوق، فسابقا كانت سابك تقود المؤشر من اقل من 7000نقطة إلى أن وصلت 7.350نقطة تقريبا، والآن الاتصالات والبنوك مع بقاء سامبا خارج دائرة التأثير حتى الآن. قطاع التأمين أستمر بموجته الصاعدة الغير متوقفة، ولازالت هيئة السوق تتسأل عن أي أخبار أو معلومات جوهرية لدى الشركات؟ والإجابة واضحة هي المضاربة والمضاربون وفق سياسية معينة قد يأتي يوم ونشرح المنهجية المتبعة، القطاع الزراعي لم يكن له أي ارتفاعات ملموسة "كعادته" ولعل كل ذلك ناتج من ارتفاعات الأسهم القيادية وقطاعاتها وهي البنوك والاتصالات بإضافة التأمين الذي سجل ارقاماً قياسية خلال فترة زمنية قصيرة. ويجب أن نسجل هنا أهمية أن الأسهم القيادية تتجاوز متوسطات مهمة 50يوم و 100يوم والتي أوضحنا أهميتها الأسبوع الماضي، كذلك أن الأسهم القيادية كالاتصالات والراجحي اخترقت مقاومات مهمة لها ظلت لعدة أشهر لم تلامسها وهي الآن تكسرها بقوة مع دعم متوسطات مهمة والكبيرة وليست متوسطات صغيرة، والأهم هو الآن الاستقرار أعلى من هذه المقاومات مثلا الراجحي أعلى من 77ريالا الاتصالات أعلى من 66.50ريال كذلك بنك الرياض أعلى من 54.50ريالا، وهي الان تحظى بدعم مهم من متوسط 50يوم و 100يوم. مثال لأهمية 50يوم و 100يوم سهم الاتصالات كان متوسط 100يوم أعلى من 50يوم منذ مارس 2006أي منذ التصحيح الكبير للسوق، ولم يتقاطع إيجابي معه إلا في 23072007الماضي وكان السعر يقارب 64.50ريال. الراجحي حتى الآن لم يتقاطع متوسط 50يوم مع 100يوم إيجابيا ولكن المؤشرات هي إيجابية أن يتجه للتقاطع خلال الأيام القادمة باشتراط أن يستمر فوق معدل 69- 70ريال على الأقل ونحن نحلل أسبوعي بافتراض عدم وجود أي متغيرات أساسية بالسوق.

    تقرير هيرميس
    عن السوق السعودي:
    دأبت الشركات المالية بمختلف مسمياتها على تقييم السوق السعودي وأقصد به سوق الأسهم، ولعل أبرز ما يلفت نظرك أن هذه الشركات المالية كأنها تأتي بجديد عن جاذبية أسهم محددة بعينها أو عدم جاذبيتها، ولعل كثيراً من المحلل والبنوك لدينا وكثير ممن تحدث أكد جاذبية الأسعار منذ زمن بعيد وهيرميس تتحدث الآن والمؤشر يقف عند 7700نقطة ولم تتحدث والمؤشر 6767نقطة أي ما يقارب 1000نقطة منخفض أين كانت هيرميس؟ لماذا لم تتحدث أو توصي بشراء سهم الاتصالات واتحاد الاتصالات واسهم البنوك والأسمنت وغيرها. هل من جديد بما تقدمة هيرميس؟ لا شيء، ولست هنا للتقليل من دور شركات المالية، ولكن لماذا تناولت الصحافة والإعلام المرئي هذا التقرير وكأن بالأمر شئاً مختلفاً عما كتب أو تم تحليله في سوقنا منذ زمن بعيد أي حين كان المؤشر أقل من 7000نقطة في فبراير الماضي، لماذا توصيات الشركات المالية دائما تأتي متأخرة 1000نقطة أو عن أسعار الارتفاع 15بالمائة أو 20بالمائة. فعلا الأسواق تحتاج لتقارير وتحليلات وشفافية وتسويق لنفسها، ولكن يجب أيضا أن تقدم كشف بما لديها حين تصدر التقرير ماذا لديها من أسهم وكم سعر الشراء لديها، هذا يفترض لأن هذه الشركات تقدم توصية مباشرة للجمهور، وتعلن على للجميع، وليست فردا يمثل نفسه أو مجتهد يمارس الخطأ والصواب، نحن نطالب بالتقارير والدراسات والأبحاث كل ذلك مطلوب من أي شركة مالية، ولكن يجب أن يوضح ما لدية، لا تأتي بعد استكمال الشراء أو بعد أن تمارس أداور كبيرة لمحافظ كبرى أو مضاربين أو مستثمرين، فهل قدمت "هيرميس" هذه التوصية بوقت واحد مع عملائها؟ طبعا ليس من المنطقي أن تقدمها في وقت ويوم واحد مع عملائها، لأنها بذلك تقوم بدور "خيري" أو كجمعية "خيرية" لن تستفيد شيء، وهنا أضع علامات استفهام ليس على التوصيات أو الدراسات فلهم أدواتهم وقدراتهم وتحليلاتهم ولن نشكك بها لأننا نعلم شركاتنا بالمملكة وأيها أكثر جاذبية ونموا واستثمارا فلا جديد قدم لكل مطلع ومتابع، الاستفهام الذي أضعه هنا "التوقيت" لماذا الآن؟ وهل كانت التوصية بوقت واحد لمحافظ "هيرميس وعملائها" أو كل شركة مالية ووساطة تقوم بتوصيات وتحديد أسعار؟ لعل هيئة سوق المال تنظم ما يحدث وتشترط كشف أي ملكية لأسهم يتم التوصية عليها وبأي الأسعار تمت؟ فقط لا غير، فهل تتم؟

    شركات التأمين مرة أخرى :
    يتساءل الكثير وتصلني أسئلة كثيرة عن مبرر ارتفاع شركات التأمين، ولازالت الإجابة لدي هي نفسها المكررة، وهي أنها مضاربة، في غياب التشريعات والقوانين والأنظمة التي تضبط هذه الممارسات، التي لا يعرف أين ستقف، وارتفاع مؤشر قطاع التأمين الآن بشكل "رأسي" فريد من نوعه، ويتسأل البعض أن ينتقد البعض لماذا ننتقد ارتفاع قطاع التأمين والكثير خسر أمواله، فدعوهم يعوضون أموالهم؟ هذا ما يردد مبدأ "التعويض"؟ والسؤال هل السوق يقوم على مبدأ التعويض؟ أو أن الأسهم المضاربة قائمة على التعويض بغض النظر عن ما يستحق أو لا يستحق؟ إذا نسير بهذه الرؤية والمنطق، فلا اتعجب من إفلاس الكثير بالسوق وخسائرهم الفادحة، لأنهم يرون أسعار فقط ولا يرون ما يستحق أو لا يستحق، أو يضارب لمجرد أنه سوف يعوض.
    نكرر هنا مطلوب دور لهيئة سوق المال في ضبط هذه الممارسات، وإلا أن الكارثة تكبر الآن ككرة ثلج، وسيتكرر سيناريو سابق، ويظفر ويربح من يربح ويبقى القادمين في الأخير وهم الأغلبية، وحين تتراجع لمستويات قياسية سيقال أين دور الهيئة، والكارثة سعريا الآن ماثلة أماما، بأسعار غير مستحقة نهائيا بقوة مضاربين، فئة تجفف الأسهم وفئة ترفع الأسهم، وهكذا. المسؤولية بكاملها لدى هيئة السوق المالية التي قدمت مثل هذه الشركات التي زادت من المضاربة وليس عمقا بالسوق.

    قراءة للأسبوع القادم :
    كمؤشر عام سجل المؤشر اختراق مهم لنقاط مقاومة مهمة وهي 7.611نقطة وأخرى مقاومة 7.792نقطة لم يصل لها أو يلامسها، ولكن ظل المؤشر متجاور الآن متوسط 50يوم الذي أصبح يقف الآن عند مستوى 7.315وهذا دعم رئيسي مهم "يتغير بتغير الإغلاق والتداول كل يوم للتوضيح" ثم متوسط يوم الذي يقف عند 7.465نقطة ويتجه للانخفاض وهذا إيجابي لأنه أعلى من متوسط 50يوم، ويجب أن يكون مرتب دون المؤشر 50يوم ثم 100يوم وهذا مهم، سهم الراجحي والرياض في القطاع البنكي قاما بدور مهم بكسر مقاومات لديهما والاستقرار أعلى منها مهم، مع توقع دور مهم لسامبا في حال استمرار الهبوط أو أي موجه هابطة، وأيضا البنك الهولندي الذي ارتفاع بأرقام جيدة "تأثيره من البنوك الأقل تأثيرا في المؤشر" والجزيرة التي تجاوز مقاومة مهمة عند 50.50ريال، وهذا إيجابيات جيدة في القطاع البنكي متى استمر بقوته والثبات أعلى من المقاومات التي أصبحت الآن دعم لديها.
    القطاع الصناعي، الحديث أولا لسابك، وهي التي تتذبذب عند مستوى 125إلى 126.50تقريبا الأسبوع الماضي، والزخم للسهم ليس بالقوة الكافية ليتجاوز مقاومة مهمة وهي 127.50ريالا، ولديه دعم مهم 124.25ريال ثم 121.50ريال ثم 117ريالا ولعل الأسبوع القادم يوضح ما لدى السهم من قوة أو ضعف وأن كانت المتوسطات تدعمه بقوة 50و 100و 120يوم. يتوقع أن يواجهه سهم الاتصالات صعوبة كبيرة لتجاوز 72.50ريالا وهي مقاومة سابقة وقديمة كانت دعما مهما للسهم، والآن بعد موجة الصعود يحتاج لزخم أقوى وأكبر، أن توفرت السيولة التي تدفع لاختراق مهم أن قدر له. قطاع التأمين لا يمنع استمرار ارتفاعه وأن كان يحتاج إلى جنى إرباح أتهدئة لامتصاص استفسارات الهيئة، فإن كانت مجرد استفسارات بدون أي قرار وإجراءات وضوابط فما المانع لها، وهي الأسهم التي استحوذ عليها المضاربين بصورة قوية وسيطرة صلبه.

    التحليل الفني للسوق :
    المؤشر العام والترند :
    ملاحظ أن هذا الشكل الفني يسير عليه المؤشر العام منذ ما يقارب شهرين أي منذ منتصف يونيو 2007، أي اتجاه صاعد بتذبذبات مستمرة، من خلال تبادل الأدوار في الأسهم القيادية وتأثيرها على المؤشر العام، يتضح من الشكل وكأنه w وقمة هذه الحرف "خط الرقبة" هي عند 7.755نقطة، والتي حددت منذ فترة طويلة كهدف صاعد للمؤشر، وقد تحقق الهدف بتجاوزه هذا المستوى يوم الثلاثاء ولكن أقفل أقل منه، والآن لديه هدف صاعد ولا نقول هنا مقاومة لأن هناك مقاومات قبل الوصول للهدف ويتحقق ذلك الهدف بشرطين أساسيين، الهدف هو 7.956نقطة وشرطة الأساسية أن يكون متوسط 50يوم أقل من المؤشر وموازي له والأخر متوسط 100يوم يكون أقل من 50يوم وموازي له، وأي تقاطع سلبي منخفض يبطل هذا الهدف، الشرط الأخر تجاوز مستوى 7.755نقطة وهي مقاومة في تقديري صعبة ومهمة ومفصل مهم لأهداف أخرى أن تحققت، ومرة أخرى أعيد التأكيد على المتوسطات باستمرار إيجابيتها لتحقق الأهداف ولا تؤخذ الأهداف والأرقام مجرده. الدعم للمؤشر الآن عند مستوى 7.611نقطة ثم 7.568نقطة "متوسط 100يوم"، ثم 7.500نقطة ثم 7.310نقطة "متوسط 50يوم" مهم وأساسي هذا المستوى ، ونحن نتحدث عن دعم أسبوعي لا يومي. بنظرة لأسبوع كامل والمقاومة هي الآن 7.861نقطة ثم الهدف الفني 7.956نقطة ثم 8.113نقطة.
    الإيجابية الأخرى في هذا "الشكل الفني" تقاطع محدود جدا لمتوسط 50يوم "اللون الأحمر " مع متوسط النازل 100يوم "اللون الأحمر" وهذا إيجابي أن تم التقاطع وأن تراجع المؤشر نسبيا، لكن تقاطع المتوسطين 50و 100يوم بهذه الصورة الإيجابية تعني استمرار زخم المؤشر العام، والشرط الأساسي المحافظ على المستويات الدعم والاتجاهات المحددة.

    المؤشر العام والمثلث :
    الشكل الفني الواضح أمامكم يبين مثلث صاعد، ويقف المؤشر الآن عند زاوية المثلث، أو مستوى المقاومة، فإما يكمل وتصبح دعما أو أو يتراجع وتصبح مقاومة، سابقا قلنا أهمية 7.755نقطة وهذا الشكل الفني يعزز هذا الرقم وهي هنا عند 7.753نقطة أي باختلاف 3نقاط أي شئ لا يذكر، ولنأخذ سيناريو الارتفاع أو الهبوط، فإن ارتفاع المؤشر وتجاوز 7755نقطة فهو يؤسس مستويات مقاومة ودعم جديدة، ستصبح المقاومة الأسبوعية هي 7.755نقطة ثم 7.861نقطة ثم الهدف 7.956نقطة وهذا يعني أن يكون المؤشر العام بين الخطين الصاعدين الترند وهو الأحمر الذي يشكل خط مقاومة الآن والخط ألأحمر المتقطع العلوي التي تعتبر خطوط مقاومة بعيدة أن أكمل في الموجة الصاعدة الحالية. ويتضح خط الدعم للمؤشر العام بالخط الأزرق الموازي للمؤشر العام، وأي كسر له يعني سلبية كبيرة ولم يتراجع إلى المستويات التي انخفض منها أي يعوض خسائره.
    نلاحظ مؤشر RSI ترند صاعد مميز متناغم، وهذا المسار لا بد أن يتوقف أما بالاتجاه الأعلى نسبيا كأقصر من الموجة الصاعدة سابقا، أو أن يتجه أفقيا وهذا إيجابي أيضا. لكن أي كسر للخط الأسود وكسر للترند فهي إشارة سلبية متى ما تمت.

    القطاع البنكي يومي :
    يسير القطاع البنكي بمسار صاعد إيجابي كل يوم تقريبا حتى الآن، ولايزال بنفس المسار الصاعد، وعززه بتجاوز متوسط 100يوم ، وأخترق مثلث تجميعي، وهذا ما أكده ارتفاع سهم الراجحي وبنك الرياض، والآن يضع المقاومات كدعم أساسي له، هي متوسط 100يوم و 50يوم ، وأصبح الخط الأزرق السفلي دعما ،و المقاومة باللون "الزهري العلوي"، فقطاع يسير بتميز حتى الآن.
    مؤشر RSI أخترق خط مقاومة مهما وسجل مستويات عليا جديدة وهذا يعزز الاتجاه الصاعد للقطاع من خلال هذا المؤشر ودعما بالمتوسطات الكبرى.
    القطاع الصناعي يومي :
    هل هي مرحلة انتظار؟ قد يكون للقطاع باعتبار أنه يسير الآن بمسار أفقي بعد موجة الصعود السابقة التي حققها، ولكن الخط الأحمر هو متوسط 21يوم وهو يقف بالضبط على هذا المتوسط، ولكن يحتاج زخم أكبر وقوة أكبر لتجاوز هذا المتوسط، ولكن لازال بمسار أفقي، وسابك "المؤثر الأكبر" أي تراجع لمستويات 124.50يعني كسر للمتوسط، ويعزز الكسر الوصول لسعر 121.50ريالا، لكن لا زال متوسط 50يوم جيدا في القطاع وبعيد نسبيا، ولكن الواضح أن القطاع توقف مع تفاعل القطاع البنكي والاتصالات وهو طبيعي باعتبار الأسهم القيادية لا تتفاعل جميعها بوقت واحد وفترة واحدة وتوقيت متزامن. ولدى القطاع خطوط الدعم والمقاومة كما تم وضعها "المروحة" وهي توضح الاستحقاقات في حال أي تحركات.
    مؤشر RSI مسار هابط نسبيا ومتدرج، وأي اختراق لخط المقاومة الهابط يعني عكس مسار للقطاع ويجب المتابعة لأي مدى يمكن أن يستمر.

    قطاع الأسمنت يومي :
    قطاع الأسمنت يسجل ارتفاعات متوالية وهو يقترب من قطاع البنكي أو الاتصالات، وأسهم بدوره في التأثير على المؤشر وأن كان محدودا كأرقام مؤثرة، ولكن يظل إيجابي في التأثير ويضاف لبقية الشركات. واضح المسار الصاعد باللونين الأخضرين، وهو ترند صاعد، إيجابي متى سار على الاتجاه، ولديه مقاومة مهمة لم يخترقها قبل منذ الأسبوع الماضي رغم أنه حاول مرتين وهي عند مستوى 5.686نقطة. وسيتضح كيف يمكن أن يتعامل معها الأسبوع القادم، رغم حده الصعود التي ارتفع بها القطاع، والمتوسطات إيجابية أيضا وجميعها أقل من مؤشر القطاع.
    مؤشر RSI لديه مثلث الأعلى شكل مقاومة وهي منطقية لطبيعة الموجة الصاعدة وقمتين مترادفتين تضع الانخفاض أقرب من الارتفاع، بنسب معقولة وليبست كبيرة، وخط المقاومة هو الخط الأخضر السفلي، أي كسر له يمثل سلبية أكبر على القطاع.

    مؤشر الخدمات يومي :
    يقترب من الشكل الفني "كصعود" مع قطاع الأسمنت، وزخم المملكة القابضة يدعم القطاع، ولدينا مثلث مثالي، ولديه اختراق ضعيف عند مستوى 2000نقطة تقريبا وهذا إيجابي أن استمر بهذا الاختراق ولم يتراجع أو يكسر المسار الصاعد باللون الأحمر السفلي، والمقاومة هي الخط الأزرق الأعلى. يحتاج لمراقبة وتأكيد لهذا الاختراق الضعيف حتى الآن والغير مؤكد وهو أن يستمر أعلى من 2000نقطة.
    مؤشر RSI ترند صاعد إيجابي حتى الآن وإيجابي.

    مؤشر قطاع الاتصالات :
    ترند صاعد حتى الآن، وأكمل الموجة الصاعدة، وبدأ بجني أرباح الموجة والتي لم تنتهي حتى الآن، ولدية خط مقاومة والآن عند 2859نقطة لم يخترقها حتى الآن مع أنه حاول مرتين الاختراق لكن لم ينجح حتى الآن. الخط الزهري العلوي 3164نقطة هي هدف في حال تجاوز المقاومة للقطاع التي ذكرنها. متوسطات حتى الآن إيجابية وأقل من مؤشر القطاع.
    مؤشر RSI سلبي وقد كسر ترند صاعد، لكن أن استمر سيكون سلبي أكثر، ولكن استمراره بالاتجاه الأفقي هو محافظة على المكاسب، وبداية زخم جديد للقطاع وطبقا لقوة المتوسطات وتحقيق أسعار جديدة أعلى.

    قطاع التأمين يومي :
    زاوية ارتفاع حادة قارب 65درجة، ونلاحظ زاوية 90هي قريبة من زاوية الارتفاع، وهذا يعكس حده المضاربات وضخ السيولة بها وقوة المضاربين والارتفاع في القطاع، وبوضوح أيضا أي خطورة ممكن تتم في حال التراجع كما حده الارتفاع الحدة في الانخفاض.
    أيضا مؤشر RSI لم يأخذ اتجاه هابط منذ أكثر شهرين تقريبا، وهذا يعكس أي مضاربات تتم، وقوة القطاع حتى الآن.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    المؤشر العقاري يسجل انخفاضاً بالرياض وارتفاعاً بالدمام

    سجل المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن الإدارة العامة للحاسب الآلي بوزارة العدل، لكتابتي العدل الأولى بالرياض والدمام للفترة من يوم السبت 7/21إلى الأربعاء 1428/7/25ه انخفاضاً في قيمة الصفقات في كتابة عدل الرياض نسبته (52.87%) حيث بلغ اجمالي قيمة المبيعات خلال هذا الأسبوع (762.917.320) ريالاً.
    من جهته ارتفع المؤشر في كتابة عدل الدمام بنسبة (7.16%) حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات نحو (144.794.411) ريالاً، والجدول التالي يوضح ذلك:
    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال







    أرامكو السعودية ترصد جوائز سنوية لدعم الأبحاث والنشر الطبي

    كتبت - أسماء أحمد:
    حققت مجموعة من الباحثين في المجال الطبي العاملين في دائرة الخدمات الطبية بأرامكو السعودية قفزة نوعية في مستوى أبحاثهم ونشراتهم الطبية وأهميتها على المستوى العالمي. وقد فازت أبحاثهم التي قدموها في شكل مطبوعات تثقيفية، قبل أيام، بجوائز المسابقة السنوية التي تنظمها لجنة الأبحاث والمطبوعات العلمية بالدائرة، كدعم لجهود البحث والنشر العلمي في هذا المجال ولتفتح الطريق لمزيد من التطوير في أداء الخدمات الطبية، من خلال إتاحة الفرص وتوفير الأجواء العلمية المناسبة والمشجعة للأطباء لإجراء المزيد من الأبحاث ومشاركة نظرائهم حول العالم بالمعرفة والخبرة للإسهام في خدمة البشرية بجهود التثقيف الطبي.
    وقد فاز بجوائز المسابقة السنوية ثلاثة عشر بحثا، من أبرزها بحثان مستقلان في شكل نشرتين علميتين حصلتا على الجائزة الأولى مناصفة، حيث كانت الأول منهما بعنوان "استمرار انخفاض السكر الناجم عن ارتفاع الأنسولين في الدم عند الرضع: النتائج بعيد الأمد بعد استئصال 65% من البنكرياس". وقد قدمه كل من الدكتور محمد عبد الجبار والدكتور ماثيو ك. تشيريان. أما البحث الثاني فكان بعنوان "نسبة الحدوث والتوزع الوبائي للبكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسللين في مستشفى بالمملكة العربية السعودية من 1992م إلى 2003م" وقدمه الدكتور جعفر التوفيق.
    يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي تفوز بها أبحاث الدكتور جعفر التوفيق. وقد حاز أحد أبحاثه الماضية على تكريم منظمة الصحة العالمية له، مما قدم له حافزاً على الإسهام في المزيد من الأفكار والأبحاث حول كيفية تطوير الاستراتيجيات المتعلقة بمحاربة الأمراض.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    التحليل الاسبوعي
    الدولار - اليورو- الين - الباوند


    محمد عبدالله السويد
    الدولار الأمريكي:
    للمرة الأولى منذ شهر فبراير الماضي سجل مؤشر التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي قراءة أقل من مستوى 100ألف الأمر الذي يشير إلى مدى سوء معدلات النمو في الاقتصاد الأمريكي الفترة الماضية، الأمر الذي أدى إلى توقع بعض الخبراء إلى أنه من الممكن أن يقوم البنك الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفوائد بحلول نهاية العام، خاصة مع بداية ارتفاع معدلات البطالة الشهر الماضي وبالتالي كانت نتيجة تلك البيانات السلبية أن سجل الدولار الأمريكي انخفاضا الأسبوع الماضي، لكن في نفس الوقت فإن المستفيد الوحيد من انخفاض الدولار الأمريكي كان قطاع الصناعة لكن على الرغم من ذلك إلا أنه قد سجل تقرير قطاع الصناعة قراءة أقل مما كان متوقعا عند مستوى 53.8مقابل التوقعات التي كانت تشير إلى تسجيل
    55.وبصورة عامة فإن من كثرة البيانات السلبية الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية الفترة الماضية فإنه كان من الطبيعي أن تسجل مستويات ثقة المستهلكين انخفاضا مع انخفاض الدولار الأمريكي لكن كانت المفاجأة أن سجلت مستويات ثقة المستهلكين ارتفاعا الأسبوع الماضي بصورة ملحوظة، من ناحية أخرى فإنه من المنتظر الأسبوع القادم اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي بشأن تقرير أسعار الفوائد والذي من الممكن أن يكون وقتا لقيام البنك الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفوائد، لكن في الحقيقة فإنه إن قام البنك الفيدرالي بمثل ذلك القرار في الوقت الحالي فإنه سوف يكون سببا في تدهور أحوال الأسواق الأمريكية بصورة كبيرة، لكن في نفس الوقت فإنه من المتوقع بصورة كبيرة أن يقوم "بيرنانك" بالإشارة إلى تدهور سوق الائتمان والقروض العقارية بصورة خاصة.
    يشير بعض المحللين في السوق إلى أنه من الممكن أن يتم ارتفاع مستويات الطلب على الدولار الأمريكي قليلا خلال الأسبوع مع ارتفاع التدفقات النقدية إلى الخزانة الأمريكية لكن من الممكن أن يكون ذلك ذا تأثير فقط مؤقت على الدولار الأمريكي وأنه في النهاية سوف يسجل انخفاضا.
    اليورو:
    كان الأسبوع الماضي مثيرا بصورة كبيرة بالنسبة لليورو والبيانات الصادرة من منطقة اليورو، حيث صدرت الأسبوع الماضي بيانات حول مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي الأوروبي والذي سجل انخفاضا عند مستوى أقل من 55وهي القراءة الأقل للمؤشر خلال عام كامل، من ناحية أخرى فإن مستويات الاستهلاك الأوروبي كانت أيضا قد سجلت انخفاضا بصورة واضحة الفترة الماضية وكان ذلك واضحا من البيانات الخاصة بمبيعات التجزئة الألمانية، لكن على الرغم من سوء البيانات الأوروبية الأسبوع الماضي إلا أن البنك المركزي الأوروبي لا يزال يشير إلى احتمال قيام البنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفوائد في المستقبل القريب، لكن لم يقم البنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفوائد خلال الاجتماع الخاص بالأسبوع الماضي وقام بتثبيتها عند المستويات الحالية، من أجل التأكد من الوضع الاقتصادي الحالي قبل القيام برفعها مرة أخرى.
    بصورة عامة فإنه من المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفوائد إلى مستوى 4.25% بحلول نهاية العام وأنه من الممكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع اليورو بصورة كبيرة الفترة القادمة، وعن البيانات المنتظر صدورها هذا الأسبوع فإنه من المنتظر صدور بيانات حول معدلات الإنتاج الصناعي الأوروبي بالإضافة إلى الميزان التجاري والذي من غير المتوقع أن يكون له تأثير كبير على أداء التعاملات خلال ذلك الأسبوع.
    الين الياباني:
    مما لا شك فيه فإن عمليات الشراء بالمراجحة كانت ذات أثر كبير على تعاملات الين الياباني ليس فقط الأسبوع الماضي لكن أيضا كان الفترة الماضية عموما، وكيفية ارتباط الين الياباني بحركة سوق الأسهم الأمريكية وكيف سجل مؤشر "داو جونز" انخفاضا بما يقرب من 146نقطة وكيف أثر ذلك على أداء الين الياباني بصورة واضحة الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى الانخفاض بما يقرب من 18نقطة في المؤشر التالي في الأسهم الأمريكية كان سببا في تعامل الين الياباني عند مستوى 119.35مقابل الدولار الأمريكي، والجدير بالذكر فإنه على الرغم من أن البيانات الاقتصادية الصادرة من اليابان الأسبوع الماضي كانت تشير إلى بعض التحسن في الأداء إلا أن أداء الين الياباني لم يكن متجاوبا بصورة كبيرة مع تلك البيانات، ويأتي ذلك على الرغم من انخفاض معدلات البطالة إلى مستوى 3.7% لكن يبدو أن الين الياباني غير متجاوب مع تلك البيانات الاقتصادية مع ارتباطه بأداء أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية الأخرى، من ناحية أخرى فقد سجلت معدلات البطالة اليابانية أدنى مستوى لها خلال تسع سنوات عند مستوى 3.7%، لكن يبدو أن البنك المركزي يريد الانتظار بصورة أكبر لمزيد من البيانات الاقتصادية في اليابان تشير إلى ارتفاع معدلات التضخم اليابانية وذلك من أجل أن يقوم برفع أسعار الفوائد في اليابان.
    من ناحية أخرى فإنه من المنتظر الأسبوع الحالي صدور العديد من البيانات الهامة من اليابان فعلى سبيل المثال فإنه من المنتظر صدور بيانات حول المؤشرات القيادية اليابانية عن شهر يونيو، والتي من المتوقع أن تسجل انعكاسا عن الاتجاه الذي سلكته الفترة الماضية، من ناحية أخرى فإنه من المتوقع أن تسجل بيانات طلبات اللآلات الصناعية اليابانية انخفاضا.
    الباوند:
    سجل الباوند ارتفاعا الأسبوع الماضي مقابل العملات الأخرى وأنهى الباوند/دولار تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى قريب من 2.0400، ويأتي ذلك بعد إغلاق الأسواق الأمريكية يوم الجمعة الماضي، من ناحية أخرى فقد قرر البنك المركزي البريطاني الأسبوع الماضي تثبيت أسعار الفوائد البريطانية عند المستويات الحالية عند 5.75% كما كان متوقعا، لكن بصورة عامة فإنه من المتوقع أن يقوم البنك المركزي البريطاني برفع أسعار الفوائد إلى مستوى 6% في حالة ارتفاع معدلات التضخم عن مستوى 2% التي حددها البنك المركزي البريطاني بحلول نهاية العام.
    بصورة عامة فإنه من المنتظر هذا الأسبوع صدور بيانات حول التقرير الربع سنوي عن معدلات التضخم الصادر عن البنك المركزي البريطاني والذي من المتوقع أن يشير إلى احتمال ارتفاع معدلات التضخم البريطانية الفترة القادمة.







    هددوا باللجوء إلى القضاء
    موظفو بترولوب على حافة التصعيد مع شركة أرامكو واكسون موبيل


    حائل - احمد القطب:
    حمل موظفو الشركة السعودية لزيوت التشحيم (بترولوب) بشدة على ما وصفوه بالوتيرة المترنحة التي تعرقل تسوية قضيتهم العالقة منذ مدة على ذمة التجاذبات الإجرائية، وذلك على خلفية نية ارامكو السعودية واكسون موبيل بيع الشركة المملوكة لشركة أرامكو (71%) وشركة اكسون موبيل (29%) للقطاع الخاص.
    وقال ل "الرياض" بندر ابراهيم الرشدان احد منسوبي الشركة ان ممثلين عن شركة ارامكو السعودية واكسون موبيل قد نحوا أخيرا الى محاولات لتطويق أزمة رفض الموظفين الرافضين لمبدأ العمل تحت مظلة مستثمر قبل الحصول على ضمانات حقيقية لمستقبلهم الوظيفي، بعد أن تم تكليف شركة مستقلة مهمتها الاستماع لمطالبهم، ليتم في أعقاب ذلك بحث الشركة لكافة القضايا الخلافية المتمحورة حول مطالبهم بما في ذلك أحقيتهم بتسلم مكافأة تخصيص الشركة عقب نقل ملكيتها للقطاع الخاص على غرار منهجية مثيلاتها من الشركات الحكومية المخصخصة.
    ولخص الرشدان مطالب الموظفين في حالة تم الاستغناء عن خدماتهم من قبل المستثمر الجديد بأن يصرف لهم (120) راتبا تشمل بدل السكن مع استمرار استفادتهم من الخدمات العلاجية التي تقدم لموظفي الشركة ومن يعولونهم شرعا، أو شراء الخدمة الوظيفية المتبقية حتى بلوغ سن التقاعد النظامي، وكذلك مطالبتهم للشركة ضمانة استمرار حصولهم على الرعاية الطبية المجانية لهم ولأسرهم بعد نيل التقاعد.
    إلا أن الرشدان عاد لينقل عن (201) من موظفي الشركة السعوديين قولهم إنهم يتطلعون في الوقت الراهن لاستيعابهم ضمن كوادر شركة أرامكو السعودية مستندين في ذلك الى ما نحت إليه الشركة بعد القفزات النوعية التي تحققت في تنمية وتوسيع قاعدة استثماراتها الصناعية والإنتاجية.. وحاجتها بالتالي للكوادر الوطنية المتمرسة في هذا المجال.
    مذكرين في هذا الصدد بأنهم من الأوائل الذين لبوا نداء الواجب وظلوا في مواقع العمل عندما غادر معظم الموظفين الأجانب في شركات الزيوت الأهلية خلال حرب الخليج الثانية.. مما ساعد في استمرارية أداء الشركة في الحفاظ على نفس المستوى من الطاقة الإنتاجية.
    وجدد الموظفون خشيتهم على مستقبلهم الوظيفي بعد تسلم المستثمر الجديد لزمام الحل والعقد قبل تسوية قضيتهم وتحديد ضوابطها واستحقاقاتها المستقبلية.
    ومضى بندر الى تأكيد أنه في حال غضت الشركة الطرف عن مناشدات الموظفين فإنهم سيلجأون الى اتخاذ خطوات أكثر تصعيداً بما فيها اللجوء الى القضاء في حال لم يتم الالتفات لمطالبهم وسارت الأمور جهة حرمانهم مما يرون فيها حقوقهم المشروعة في طلب التعويض والتمتع بالمزايا التي حصل عليها موظفو الشركات المحلية المباعة للقطاع الخاص.
    وكرر الرشدان تخوفه وتخوف الموظفين من تداعيات بيع الشركة للقطاع الخاص بالرغم من التطمينات التي ساقتها أرامكو جهة اشتراطها على المستثمر الجديد بعدم المساس بوضعية الموظفين في غضون السنة الأولى على أن تتم تسوية الأمور إذا تم الاستغناء عن خدماتهم بطريقة يتم فيها منحهم الشيك الذهبي - كل بحسب مدة خدمته - خلال السنوات الثلاث اللاحقة.
    ووفقا لرؤية الشركة بتخفيف الأعباء على المستثمر الجديد بما يلبي حاجته في خفض النفقات التشغيلية، ويحمي مستقبل الموظفين بمحفزات رأى فيها الموظفون أنها مبتورة وغير كافية.
    وكان ممثلون عن شركة أرامكو السعودية واكسون موبيل اطلقوا جملة من التحذيرات لموظفي بترولوب المتضررين لمطالبتهم بعدم اتخاذ أي اجراءات تصعيدية أحادية الجانب من شأنها أن تؤزم الموقف، بما في ذلك التصعيد الإعلامي.. حتى لا تنحو الشركة لفرض قراراتها ازاء تطبيق منهجيتها الواضحة في خصخصة الشركة ووضع الضوابط التي اقرتها موضع التنفيذ من دون الرجوع اليهم أو الالتفات الى مطالبهم.
    يذكر بأن شركة بترولوب تعد الشركة الحكومية الوحيدة التي تصنع زيوت التشحيم بكافة استخداماتها.. وقد مضى على تأسيسها أكثر من 35عاماً حيث نحت الشركة مؤخراً الى توسيع قاعدتها التسويقية عبر فتح قنوات تصدير منتجاتها لدول العالم المختلفة.
    وقد تنامت تبعا لذلك مدخولات الشركة من مبيعاتها.. الى ان وصلت ما يزيد عن مليار ريال في العام الواحد.. كما بلغ عدد موظفيها العاملين في أفرعها المنتشرة في عدد من مناطق المملكة 201موظف سعودي وعدد من العاملين المتعاقدين مع الشركة من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    في ظل المسار الصاعد... هل انتهى التصحيح؟
    إغلاق إيجابي للأسبوع الرابع على التوالي يزيد من ثقة المتداولين



    «الجزيرة» د. حسن الشقطي:
    أغلق مؤشر السوق هذا الأسبوع عند مستوى 7715.6 نقطة رابحاً 177 نقطة، وهو مستوى لم يكن متوقعاً الوصول إليه خلال هذه الفترة بعد طول استقرار لمدة تزيد على ثلاثة أسابيع ظل يحوم حول 7500 نقطة. وقد دفع هذا الصعود المتداولين من جديد لترقب مستويات أعلى للمؤشر وصلت لدى الكثير منهم إلى انتظار مستوى 8500 نقطة في وقت قريب. ولعل هذه التوقعات بالصعود وعودة الانتعاش تعيدنا من جديد إلى إثارة التساؤل الهام: هل في ظل هذا المسار الصاعد يمكن القول بانتهاء التصحيح نهائياً؟ هل انتهت كبوة السوق؟ هل توقف نزيف الدم في أسهم المؤشر؟ أم أن الوضع الحالي مشابه لما حدث في المسارات الصاعدة المؤقتة عند 17500 و14500 و10500 نقطة، بل و8500 نقطة؟ ... ولسوء الحظ لم يستقر المؤشر عند أيٍّ منها، فضلاً عن ذلك ... هل أصبح فعلاً مصير المؤشر دائماً هو أن هناك قاعاً جديداً؟ وهل فعلاً هذا القاع الجديد لا يأتي سوى بمسار صاعد؟ وإلى متى سيستمر ذلك؟ ومن جهة أخرى لا يزال الجدل يزداد من يوم لآخر حول أسهم قطاع التأمين وبخاصة مع الاستفسارات المتتالية من هيئة السوق لشركات هذه الأسهم حول الزيادات المستمرة في أسعارها، هذا الجدل يثير التساؤل حول لماذا تتعامل هيئة السوق بمكيالين في تعاملها مع الأسهم الجديدة عن القديمة؟ بل لماذا هذه الازدواجية في التعامل مع الأسهم القيادية وغير القيادية؟ أليس كافة الأسهم بها مستثمرين؟ ألا من العدالة أن تهتم الهيئة بمصالحهم جميعاً وبنفس الدرجة؟ أم أن مصلحة المؤشر الرمزي باتت تفوق في أهميتها ملايين المساهمين في السوق؟ وبخاصة مع وجود قلة من المحترفين الذين يجنون أرباح كل إجراء إيجابي تتخذه الهيئة!
    مسار صاعد .. يُربح المؤشر 2.3%
    يمر السوق منذ بداية هذا الأسبوع بمسار صاعد أعاد للسوق انتعاشته بعد فترة من الخوف والقلق ... بل إن بناء المؤشر حول 7500 نقطة، ثم الانطلاق منها لأعلى ساعد على إعادة كثير من الثقة المفتقدة لدى المساهمين. بالتحديد بدأت حركة التداول هذا الأسبوع على وضع اعتيادي لم تتجاوز فيه السيولة المتداولة حوالي 6.2 مليار ريال، ولكن تمكن المؤشر من الإغلاق على ربح بحوالي 42 نقطة. تلاه صعود يوم الأحد ربح خلاله المؤشر 49 نقطة، ثم صعود آخر يوم الاثنين ربح فيه المؤشر 74 نقطة، ثم صعود رابع يوم الثلاثاء ربح فيه المؤشر 47 نقطة، ولكن انكسر هذا الصعود يوم الأربعاء ليخسر المؤشر 35 نقطة. باختصار أغلق المؤشر عند 7716 نقطة رابحاً حوالي 177 نقطة أو ما يعادل 2.34% هذا الأسبوع.
    مسار صاعد ... كم يطول؟
    لا يعتبر هذا المسار الصاعد هو الصاعد الأول للمؤشر وبالطبع لن يكون المسار الأخير، ولكن ينبغي التعامل معه على أنه مجرد مسار صاعد ... ولتقييم هذا المسار، فإننا نلفت الانتباه إلى ما يلي:
    أولاً: إن بناء هذا المسار لم يتم حتى الآن التأكد أنه جاء نتيجة لسيولة استثمارية دخلت السوق، بل إن مستوى السيولة لا يزال عادياً ما بين ال6 إلى 9 مليارات ريال، بل وحتى هذه المستويات لا تزال متذبذبة وغير مستقرة.
    ثانياً: إن بناء هذا المسار جاء كنتيجة لتحركات من الأسهم القيادية على مدى الأربعة أيام قبل الأربعاء، وخاصة الراجحي والاتصالات. ثالثاً: إن هذا الأسبوع قد شهد انتعاشاً كبيراً نتيجة تحركات أسهم قطاع التأمين.
    رابعاً: إن هذا الأسبوع يعتبر خالياً من الأطروحات الجديدة التي كانت تعكر صفو السوق.
    خامساً: إن هيئة السوق قد أعلنت الأسبوع الماضي تقريباً عن عدم وجود اكتتابات خلال هذه الفترة، وبالتالي فإنها قد مهدت بالفعل لبناء هذا المسار. إن كل ما سبق ليدلل على أن هذا المسار ربما يشكل خطاً مرسوماً أو مرغوباً من قبل كافة الأطراف: صنّاعاً ورسميين ومضاربين.
    ومن تجارب السوق .. فإن كافة هذه الخطوط المسارية الصاعدة يعقبها أمر غير عادي.
    هل انقسم السوق على نفسه؟؟
    سوق الأسهم هذه الأيام ومنذ بدء طرح أسهم القطاع التأميني الجديدة وهو منقسم على نفسه إلى قسمين ... سوق منتعش ويمر بطفرة سعرية تتشابه مع طفرة بداية 2006 وهو سوق أسهم التأمين الجديدة التي أحرزت ثلاثة منها زيادات سعرية تزيد على 1000% إلى 1700% خلال أيام معدودة ... وكل ما نراه هو طلب استفسارات واستيضاحات من إدارات هذه الشركات؟ وكالعادة تأتي توضيحات الشركات بأنه لا يوجد لديها جديد يستحق هذه الزيادات ... والمضاربون على حالهم في التكالب على هذه الشركات. وهناك سوق آخر وهو السوق المقيد الذي تسري عليه قواعد التصحيح، أي الحركة المقيدة، حيث إن التحركات المسموح بها في أي سهم قيادي هي تحركات في حدود نسبة تذبذب لا تزيد على 2% أو 3 أو 4% في الغالب.. رغم أن النسبة الرسمية في السوق تصل إلى 10%. بل حتى الأسهم التي يمكن تسميتها بنصف القيادية تخضع لهذا التقييد. وهذان النوعان من الأسهم يتم تقييد تحركهما لسببين... السبب الأول تصحيح السهم ذاته وعودته إلى الجاذبية الاستثمارية، والسبب الثاني تصحيح المؤشر. فضلاً عن ذلك، حتى الأسهم الخفيفة غير القيادية فإنها دخلت في دائرة تقييد الحركة التصحيحية نتيجة معرفة الجميع أن مؤشراتها المالية أصبحت عبئا على الجاذبية الاستثمارية للسوق ككل. ومن ثم فقد جرى الاهتمام بتصحيحها حتى تعود السمات الاستثمارية الكامل للسوق ككل. أي أنه على مدى الفترة منذ 26 فبراير وحتى الآن، فإن كافة الأسهم تدريجياً أصبحت تحت السيطرة التصحيحية التي بدأت أولا بقطاعات البنوك والصناعة والاتصالات، ثم الكهرباء، ثم الخدمات وأخيرا الزراعة.
    أبواق إعلامية تتعمد إثارة روح التفاؤل المبالغ فيه
    نعم كل متداول بالسوق يسعد كثيراً عندما يسمع أخباراً تتحدث عن الصعود أو الشراء أو التجميع، ولكن ألا يعود هو نفسه ويقول بأن من تحدث عن الشراء والتجميع قد خدعني ... عندما يكتشف أنه لا شراء ولا تجميع وأن المسار الصاعد قد انكسر خلال أيام ... في الماضي كنا نتحدث عن منتديات الأسهم ومدى خطورتها، والآن هناك قنوات ووسائل إعلام تتخذ ذات الخطى ناحية التغرير بالمساهمين، بالطبع صغار المساهمين الذين لا يفكرون في المعلومة التي يستقونها من هذه الوسائل. إن كل من يتحدثون عن شراء طويل أو تجميع قوي أو دخول سيولة استثمارية أو بدء ضخ سيولة استراتيجية أو بدء الشراء الاستباقي أو غيرها من المصطلحات الرنانة على مدى ما يزيد على الـ500 يوم الماضية قد اتضح أنهم إما جاهلون أو كاذبون. إن كان جهلاً.. فقد يكون مقبولاً، ولكنه ينبغي أن لا يستمر. ولكن إن كان كذباً وتغريراً ... فهو ما ينبغي وقفه. منذ بدء التصحيح في 26 فبراير، لا يمكن القول إن هناك سيولة استثمارية دخلت السوق، لأن كبار المستثمرين أكثر إدراكاً من الجميع بأن السوق يتخذ مساراً هابطاً طويلاً تتخلله مسارات صاعدة قصيرة، فكيف يمكن أن نقول إن هؤلاء المستثمرين سيضخون سيولتهم في محرقة هذا المسار الهابط الطويل ... إنهم يضاربون فقط ... إن كل من يتقولون بهذه السيولة الاستثمارية إنما يسعون للإيقاع بالمزيد من المساهمين تحت اعتبار أن دخول مساهمين جدد سيخفف من وطأة خسائرهم ... لا مشكلة في الدخول للسوق فهو لا يزال يمتلك مزايا كبيرة لمن يستغلها جيداً. ولكن المشكلة في الانخداع بأنك ستدخل وأن الطفرة ستتحقق وأنك ستجني أضعاف محفظتك ... هذا خداع ... وينبغي على كل مستثمر سواء فعلي أو جديد أن يعلم بأن السوق يمتلك مزايا ويمكن تحقيق أرباح به، ولكن ينبغي بناء توقعات صحيحة لمستويات الربح ومعدلات المخاطرة التي تحيط به.
    إذا كنت ممن يجمعون فقط في فترات الصعود ... فخروجك من السوق أولى لك؟
    خلال هذا الأسبوع ظهرت دعوات خفية ومجهولة المصدر تحث المستثمرين على الشراء والتجميع الطويل ... ولسوء الحظ فإنّ الواقع يشير إلى أن كثيراً من صغار المستثمرين تبنوا هذه الدعوة وبدأوا في عمليات شراء وتجميع، بعضهم ركز تجميعه على أسهم القطاع التأميني الجديدة. وما يسوء فعلا أن العديد من هؤلاء المستثمرين قد ركز مشترياته على تلك الأسهم التي حققت الصعود الكبير منها، والتي لا تزال هيئة السوق تستفسر وتستوضح عن ما بشركاتها لكي تحقق هذه الطفرة السعرية. أولئك المستثمرون على أمل من استمرار الطفرة وتحقيق هذه الأسهم أسعار فوق الـ200 ريال ... فهل هذا معقول؟ ... أيعقل أن يتم الشراء والتجميع في أيام مسار صاعد تشير تجارب الـ500 يوم الماضية أنه لا يستمر طويلا؟ هل يعقل أن ينتظر هؤلاء المستثمرون طويلاً وهم يبيعون لتغطية نفقاتهم المعيشية، ثم عندما يأتي الانتعاش والصعود يبدؤون في الشراء من جديد ليدخولوا في مصايد قطاع جديد قد يفاجأون في أي لحظة بمصطلح التصحيح التأميني به؟ إن كل من يتحدثون عن الشراء والتجميع الطويل في فترات المسار الصاعد إنما يسعون لخداع المتداولين ويسعون بجد إلى إطالة فترة المسار الصاعد التي يعلمون جيداً أنها لا يمكن أن تطول سوى من خلال تكثيف عمليات الشراء والتجميع. تارة يقولون أن المحافظ الكبيرة تستغل فترات الهدوء في السوق للقيام بعمليات شرائية استباقية... فهل هذا معقول؟ هل فعلاً يمكن أن يقوم كبار المضاربين بشراء استباقي في فترات مسار صاعد يعلمون جيداً ويقيناً أنه مسار مؤقت قد لا تزيد فترته على أيام أو حتى أسابيع قليلة؟ هل يمكن فعلا تصديق أن كبار المضاربين بخبراتهم الواسعة يمكن أن يكونون لقمة سائغة لصغار المستثمرين من خلال قيامهم بشراء اعتباطي؟ هذا الكلام لا يقبله أي عقل مهما كانت درجة سذاجته ... إن فترة المسارات الصاعدة التي لا يمكن أن نسميها سوى بالقصيرة - إلى اشعار يؤكد استقرار السوق كلية - إنما هي فترات مضاربة للمحترفين.. ما بين دخول وخروج... شراء وبيع خاطف... وينبغي أن يتحرك هؤلاء المستثمرون كالنحلة التي تتنقل من زهرة لأخرى تشهق رحيقها وبسرعة خاطفة... لم نر نحلة تخرج عسلها على أمل أن تجد زهرة أحلى عسلا!!! فهل النحل أكثر ذكاء منا؟
    المضاربة في أي شركة ولكن البيات في الشركات الاستثمارية فقط
    الكثير من المتداولين يأخذون كلام المحللين على محمله.. إن قالوا التأمين فهو التأمين فقط وإن قالوا الاتصالات... فهي الاتصالات ولا غيرها... إن كل توصية ترتبط بزمن معين.. فإن صحت هذا اليوم... قد لا تصح غداً... وإن صحت على سهم قد لا تصح على قطاع هذا السهم... والكثيرون يسألون: إننا نضارب ونربح ولكننا في نهاية المسار الصاعد نبقى عالقين في أسهم تتسبب لنا في خسائر تضيع كافة أرباحنا .. فماذا نفعل؟ إن هذا الأمر ينجم عن بطء حركة المضارب في تحركاته وقرارته ... إن الشركات التي تعطي أرباحاً أعلى هي الأسهم الخفيفة التي غالبيتها تنتمي لشركات خاسرة تقريباً .. لا عيب من المضاربة في هذه الشركات، ولكن العيب أن تضارب بالامتلاك أو البيات في السهم لأيام وأيام ... إن المضاربة الآمنة تتطلب عدم البيات في شركة خاسرة والاكتفاء ولو بنسبة ربح صغيرة على تحمل نسبة مخاطرة عالية ببيات السهم في محفظتك .... إن كافة الأسهم القيادية الاستثمارية تخضع لتقييد يخفض درجة مخاطرتها لدرجة كبيرة جداً ويجعلها أكثر أماناً للجميع رغم أن هذا الأمان يقل مع تحرك الهبوط الكلي للسوق... باختصار ينبغي أن يتحرك كل مستثمر بالمضاربة السريعة في أي أسهم سواء استثمارية أو غير استثمارية - وإن كان يفضل الاستثمارية - ولكن ينبغي أن يحرص على المبيت يوميا بقدر الإمكان في الأسهم الاستثمارية قليلة المخاطرة فقط.
    هل ساب تكافل واليانز أفضل من سهم الاتصالات لكي يصلوا إلى أكثر من ضعفها؟
    من عجائب السوق أن سهماً كالاتصالات بمركزه المالي القوي وشبه احتكارها لسوق يحوي أكثر من 10 ملايين مشترك يتداول بسعر 69 ريالا، في حين أن أسهم كساب تكافل وأليانز اس اف تتداول بأسعار 173 و165.5 ريالاً على التوالي وهي أسهم في مهد ولادتها الأولى بطبيعة النشأة والتأسيس. ماذا تمتلك هذه الأسهم لكي تنال كل هذه الطفرات السعرية؟ إذا كان الكثير من المحللين يرون أن سعر الاتصالات أقل من سعرها العادل أو ربما يرغب البعض في إبقائها جذابة عند أقل من هذا السعر العادل ... فهل هذه الأسهم التأمينية يعرف أحد أسعارها العادلة؟ إنها لا تكاد تعرف بالاسم .. إن كثيراً منا لا يعرف مقراً لهذه الشركات .. فهل سيعرف مركزها ومكرراتها المالية؟ أكثر من هذا ... فهل في كل مرة ننتظر حتى تقع الكارثة حتى نتكلم عن ضرورة تصحيح السهم؟ ومن هم الذين من المتوقع أن يتحملوا وزر هذا التصحيح؟ أليسوا هم صغار المستثمرين؟ وحتى إن كنا نلقى ببعض اللائمة على هؤلاء المستثمرين نتيجة قلة حرفيتهم ... أفلا نحميهم ونحن ندرك ما هم سائرون إليه؟
    محلل اقتصادي ومالي







    ماليزيا تستحوذ على 70% من الإصدارات
    الصكوك الإسلامية في العالم ترتفع 75% وتجمع 91 مليار ريال خلال النصف الأول



    «الجزيرة» - فيصل الحميد:
    ارتفعت مبيعات الصكوك الإسلامية في النصف الأول من العام الجاري إلى رقم قياسي قدره 24.5 مليار دولار (91.87 مليار ريال). وجاءت ماليزيا ودول الخليج في مقدمة المصدرين لتلك الصكوك.
    وقالت مؤسسة اي. اس. اي وهي مؤسسة تجمع وتوفر معلومات عن الأسواق الناشئة مقرها نيويورك في مسح أجرته مؤخراً أن مبيعات الصكوك الإسلامية زادت بنسبة 75% مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.
    وأشارت المؤسسة في دراستها إلى أن مصرف دويتشه بنك كان أكبر مدير اصدار بترتيب بيع صكوك قيمتها 952 مليون دولار (3570 مليون ريال) وان مؤسسة سي. اي. ام. بي الإسلامية الماليزية كانت أكبر مقترض إذ باعت صكوكاً قيمتها 3.15 مليار دولار.
    كما زادت مبيعات الحكومات من الصكوك أكثر من ستة أمثال مستوياتها إلى 4.4 مليارات دولار خلال نفس الفترة، وحصلت ماليزيا على 70% من هذه المبيعات. وخليجيا باعت شركة موانئ دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي وثالث أكبر شركة لموانئ الحاويات في العالم صكوكا قيمتها 1.5 مليار دولار.
    وأضافت المؤسسة ان مركز دبي المالي العالمي باع صكوكا قيمتها 1.25 مليار دولار.
    من جهة أخرى يستمر طرح الصكوك الإسلامية خلال النصف الثاني من العام الجاري حيث ارجأت شركة دانة غاز الإماراتية في بيان الشهر الماضي إصدارها من الصكوك الإسلامية والبالغ قيمتها مليار دولار حتى شهر سبتمبر ايلول المقبل.
    كما قرر بنك الخليج الأول ومقره أبوظبي أرجاء برنامج لإصدار سندات بقيمة 3.5 مليار دولار ومثله بنك اثمار البحريني الذي أجل طرح صكوك إسلامية بقيمة 300 مليون دولار.
    وفي السعودية أصدرت عدد من الشركات صكوكاً إسلامية، فوقعت سابك مع بنك الرياض واتش اس بي سي اتفاقية ادارة اصدار صكوك اسلامية بقيمة تصل إلى 1.3 مليار دولار (5 مليارات ريال)، كما اعلنت شركة الكهرباء عن اصدار صكوك بنحو 2.9 مليار دولار (11 مليار ريال).
    وأدرجت دار الأركان صكوكاً إسلامية في بورصة لبوان بماليزيا بقيمة مليار دولار أول الشهر الحالي وكانت قبلها قد ادرجت صكوكاً في بورصة دبي. اضافة إلى ذلك أعلنت شركة المراعي العام الماضي ان بصدد اصدار صكوك لتمويل خطة توسع بتكلفة 1.06 مليار دولار (4 مليارات ريال) ولم تعلن حتى الآن موعداً لطرحها.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 27 / 7 / 1428هـ

    توقيع اتفاقية (بوابة جدة الاقتصادية) لتأسيس قاعدة بيانات لخدمة المستثمرين


    جدة - سعد خليف:
    أكد صالح التركي رئيس غرفة جدة أن موقع (بوابة جدة الاقتصادية) سيحتاج إلى مليون ريال سنوياً لتحديث معلوماته ومواكبة كل جديد في القطاع الاقتصادي.
    وأشار التركي إلى أن فكرة الموقع قائمة منذ 6 سنوات معرباً عن أمله في أن يتم تنفيذها على الوجه الأكمل وعدم الوقوع في الخطأ السابق لتقادم المعلومات والإصدارات التي كانت تحويها مكتبة الغرفة التجارية.
    جاء ذلك في تصريح صحفي عقب توقيعه أمس اتفاقية لإنشاء موقع إلكتروني يمثل القاعدة المعلوماتية الاقتصادية الحديثة التي تخدم مجتمع الأعمال تحت مسمى بوابة جدة الاقتصادية كتعويض عن المكتبة الاقتصادية التي أهدتها الغرفة لجامعة الملك عبد العزيز وذلك بقيمة بلغت أكثر من مليوني ريال.
    وتوقع تدشين الموقع خلال عام من تاريخ التوقيع ويشمل العقد تدريب كوادر من الشباب تعمل على تطوير الموقع وتزويده بالمعلومات إضافة إلى توفير المعلومات لتقديم خدمات من خلال ثلاثة أقسام هي (قسم التقارير والدراسات، قسم الإحصاءات الاقتصادية وقسم الخدمات المعلوماتية).
    وأوضح التركي أن الأهمية الأساسية للموقع تكمن في تحقيقه أحد أهم الأهداف الإستراتيجية للغرفة في مجال تفعيل دور المعلومات الاقتصادية في دعم أنشطة وقرارات القطاع الخاص الاستثمارية وسهولة توثيق وتصنيف المعلومات الواردة للغرفة من القطاع الحكومي، موضحاً أن الموقع تم اتخذ قرار إنشائه منذ 6 سنوات وكنا نبحث عن الجهة التي تستطيع إنجازه بالشكل المطلوب. وقد وقع الاختيار على مركز الخليج للأبحاث لإتمام هذه الفكرة. وأبدى شكره للأستاذ سالم بانخر الذي تقدم مع إدارته باحتواء المشروع على الرغم من المخاطرة.







    تراجع معدل التضخم المصري إلى 8 %


    القاهرة - (رويترز):
    قال مسؤول بوزارة التنمية الاقتصادية أمس الخميس إن مؤشر أسعار المستهلكين في مصر ارتفع بنسبة 8 في المائة في عام حتى يوليو - تموز مقارنة ب8.5 في المائة في عام حتى يونيو - حزيران.
    وكان معدل التضخم في مناطق الحضر هو الأقل منذ يونيو 2006 عندما بلغ 6.4 في المائة.
    وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن التضخم الشهري في يوليو بلغ 1 في المائة مقارنة ب0.2 في المائة في يونيو و1.4 في المائة في يوليو 2006م.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 28 / 10 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-11-2007, 02:57 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9 / 9 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 05:12 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 29 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-06-2007, 05:13 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 22 / 5 / 1428هـ ‏ ‏
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 05:14 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 19/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-2007, 03:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا