البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 35

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    تقرير بخيت للأسهم السعودية
    الأسهم تكسب حافزا قويا لمواصلة الارتفاع خلال الفترة المقبلة

    - - 28/07/1428هـ
    توقعات الأسبوع الجاري.
    يلاحظ أن معدل التداول اليومي خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة قد ارتفع من خمسة مليارات ريال ليصل إلى تسعة مليارات ريال, وهذا يعطي مؤشرا إيجابيا عن عودة الثقة تدريجياً بأداء السوق وخصوصاً بعد ثبات قيمة المؤشر فوق مستويات 7000 نقطة وارتفاعه بشكل تدريجي في الآونة الأخيرة، مما يعطي حافزاً إيجابياً لدفع السوق نحو مواصلة الارتفاع خلال الفترة المقبلة.
    تعاملات الأسبوع الماضي.
    استطاعت سوق الأسهم السعودية أن تعاود مرحلة الارتفاع بشكل تدريجي خلال هذا الأسبوع حيث تجاوزت قيمة المؤشر العام حاجز 7700 نقطة مسجلاً بذلك ارتفاعاً مميزاً منذ بدء صعود السوق في 2 يوليو 2007 بنحو 800 نقطة (ما نسبته 12 في المائة). وقد جاء ارتفاع هذا الأسبوع مدعوماً بشكل رئيسي من قطاع الاتصالات والذي سجل ارتفاعاً بنسبة 5 في المائة في ظل النتائج الإيجابية والمشجعة للربع الثاني 2007 والتي لوحظ فيها قدرة شركات القطاع مواصلة نمو أرباحها ولاسيما بعد اتجاه "الاتصالات السعودية" نحو التوسع في الأسواق العالمية. كذلك ساهم الأداء الإيجابي لمعظم أسهم البنوك في إضافة المكاسب إلى مؤشر السوق وذلك بعد أداء متواضع لهذا القطاع خلال الأسابيع الماضية نتيجة تردد المستثمرين في الحكم على النتائج المالية للبنوك, إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن غالبية البنوك قد حققت نمواً في الأرباح خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول 2007 وهذا يعكس قدرتها على النمو في أنشطتها الرئيسية واستيعاب الانخفاض الحاصل نتيجة ضعف إيرادات خدمات الوساطة.
    من جهة أخرى مازالت شركات التأمين تستحوذ على الجزء الأكبر من نشاط عمليات المضاربة, حيث يشكل قطاع التأمين أقل من 2 في المائة من إجمالي حجم السوق, إلا أنه استحوذ على 28 في المائة من قيمة تداولات السوق, وهذا ما دفع القطاع ليحقق أعلى ارتفاع بنسبة بلغت 10 في المائة هذا الأسبوع, وذلك على الرغم من إعلان الشركات عدم وجود أخبار جوهرية تبرر الارتفاعات الحاصلة, ما حدا بهيئة السوق المالية الإعلان عن تدقيقها في التعاملات التي تجري على بعض أسهم القطاع لتتبع سبب هذه الارتفاعات المتوالية وغير المبررة.
    أما بالنسبة لأخبار النفط, فقد شهدت أسعار النفط انخفاضاً هذا الأسبوع متأثرة بقلق المتعاملين من تباطؤ الاقتصاد العالمي بعد الارتفاعات المتوالية للأسعار خلال الفترة الأخيرة، والذي بدوره سيضعف الطلب على النفط عالمياً. فقد أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم الثلاثاء 7 أغسطس مسجلاً 72.2 دولار بانخفاض قدره ستة دولارات أو ما نسبته 7.6 في المائة عن سعره قبل أسبوع.
    هذا, قد أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم يوم الأربعاء 8 آب (أغسطـس) 2007 مسجلاً 7715.62 نقطة بارتفاع نسبته 2.3 في المائة عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 2.7 في المائة منذ بداية العام. في حين سجل "مؤشر بخيت للأسهم الكبرى" و"مؤشر بخيت للأسهم الصغرى" ارتفاعاً بنسبة 2.3 في المائة و5.4 في المائة على التوالي. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد بلغت هذا الأسبوع 39.2 مليار ريال مقابل 39.3 مليار ريال للأسبوع الماضي. هذا, قد ارتفعت خلال الأسبوع أسعار أسهم 81 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم عشر شركات، واستقرت أسعار أسهم سبع شركات. أما بالنسبة للأسهم القيادية فقد كان أعلى ارتفاع لسهمي "مصرف الراجحي" و "بنك الرياض" بنسبة 7.4 في المائة و 5.6 في المائة على التوالي، فيما كان الانخفاض الوحيد لسهم "الشركة السعودية للكهرباء" بنسبة 2.2 في المائة.







    مؤشر BMG الأسبوعي للأسهم السعودية
    "الزراعي" و"الخدمي" يقودان مؤشر "بي. إم. جي".. والقطاع الصناعي يتراجع

    - - 28/07/1428هـ
    تحليل أداء المؤشر خلال الأسبوع
    شهد مؤشر "بي إم جي " لسوق الأسهم السعودية خلال أسبوع التداول نشاطاً ملحوظاً، حيث أضيف إلى رصيد نقاطه 14.4 نقطة وارتفع بنسبة 3.8 في المائة عن جلسة الأربعاء الماضي. أغلق المؤشر عند مستوى 397.5 نقطة ليتمكن من تخطي أحد أهدافه القصيرة الأجل نتيجةً لتجاوزه مستوى إغلاق 390 نقطة؛ وبذلك يستهدف المؤشر في الفترات المقبلة مستوى إغلاق 415 نقطة ليتخذ من هذا المستوى قاعدة انطلاق جديدة إلى مستويات أكثر ارتفاعاً. تزامن ارتفاع المؤشر مع انخفاض السيولة المدارة في السوق بنسبة 14.5 عن تداولات الأسبوع الماضي، حيث بلغ متوسط قيمة تداولات هذا الأسبوع 3.3 مليار ريال سعودي (نحو 874 مليون دولار أمريكي) مقابل متوسط قيمة تداولات بلغت 3.8 مليار ريال (نحو مليار دولار أمريكي) في الأسبوع السابق، بلغ المتوسط المرجح لمضاعف الربحية 15.3 ضعف لأرباح عام 2006، 4.5 مضاعف القيمة الدفترية، 13.4 مضاعف التدفقات النقدية، وأخيراً 6.5 لمتوسط مرجح مضاعف مبيعات الشركات المعلنة في كانون الأول (ديسمبر) من عام 2006.
    تحليل أداء قطاعات المؤشر خلال الأسبوع
    تحسنت معظم قطاعات مؤشر "بي إم جي " في هذا الأسبوع، وقد تصدر القطاعات المرتفعة سعرياً القطاع الزراعي بنسبة 0.7 في المائة، بينما تبعه ارتفاعاً القطاع الخدمي بنسبة بلغت 0.5 في المائة. أما القطاع الصناعي فقد خالف القطاعات الأخرى لينخفض بنسبة طفيفة بلغت 0.1 في المائة بسبب عدم ارتفاع سهم "سابك" بنسبة مؤثرة والتي لم تتجاوز 0.6 في المائة على مدار التعاملات الأسبوعية؛ حيث ارتفع سعر السهم بفارق ضئيل بلغت قيمته 0.75 ريال للسهم الواحد. استحوذ القطاعان الخدمي والصناعي على الغالبية العظمى من التعاملات ليستحوذ كل منهما على 42.6 في المائة و30.5 في المائة، على التوالي، من إجمالي قيمة تداول أسهم المؤشر خلال تعاملات هذا الأسبوع. وفي نظرة متأنية لمؤشرات التحليل الأساسي لقطاعات المؤشر وعلى صعيد معدلات الربحية والمخاطرة، تتباين نتائج معامل "بيتا" لمختلف قطاعات المؤشر، إذ تبلغ ذروتها بالنسبة للقطاع الزراعي عند مستوى 1.7 بينما تبلغ أدنى مستوياتها في قطاع الخدمات عند مستوى 0.5.
    تحليل أداء الأسهم خلال الأسبوع
    تصدر لائحة الأسهم الأكثر ربحية على مدار تعاملات الأسبوع سهم "الراجحي" بنسبة ارتفاع بلغت 7.4 في المائة لينهي التعاملات على سعر إغلاق 79.5 ريال للسهم الواحد مقارنةً بسعر إغلاق سبعة ريالات للسهم الواحد في نهاية جلسة تداول الأربعاء الماضي. حل ثانياً في قائمة الارتفاعات سهم شركة سدافكو من القطاع الصناعي بنسبة ارتفاع بلغت 5.1 في المائة وأغلق على سعر 46.75 ريال للسهم مقابل 44.5 ريال في نهاية جلسة تداول الأربعاء الماضي. كما تصدر لائحة الأسهم الأغنى من حيث السيولة المدارة سهم "ثمار" مستحوذاً على 1.6 مليار ريال وأغلق على سعر 72.5 ريال للسهم. كما تبعه في القائمة نفسها سهم "شمس" بقيمة إجمالية للتداول 1.5 مليار ريال وأغلق على سعر 66.25 ريال للسهم الواحد. تصدر سهم "قصيم الزراعية" لائحة الأسهم الأغنى من حيث عدد الأسهم المتداولة بعدد 23.5 مليون سهم، تلاه سهم "الباحة" بكمية أسهم متداولة بلغت 22.1 مليون سهم. وعلى صعيد الأسهم التي انخفض توازن أسعارها أمام عمليات التداول تصدر قائمة الانخفاضات سهم "سبكيم العالمية" بنسبة انخفاض بلغت 2.6 في المائة منهياً التعاملات على سعر 38 ريالا للسهم. تبعه انخفاضاً سهم الشركة السعودية المتطورة بنسبة 2.3 في المائة وأغلق على سعر 31.75 ريال للسهم الواحد.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    المضاربة في السوق ليست شرا كلها!
    قصي بن عبدالمحسن الخنيزي - 28/07/1428هـ
    تناولت مقالة السبت الماضي تضخم أسعار شركات التأمين المطروحة حديثاً للاكتتاب لصغر حجم رساميلها ما يجعل المضاربة عليها وتحريك أسعارها في متناول المضاربين المحترفين. فبداية، إن لم يكن هناك إيهام أو غش ومخالفة لقوانين هيئة السوق المالية، أي أن كل الأمر هو مضاربات مدفوعة بالمغامرة وتوقع ارتفاع الأسعار أم انخفاضها، فلماذا نحاول تصميم مختلف الآليات للقضاء على المضاربة وكأننا أوصياء على أموال وسلوكيات المتداولين إن تم القيام بواجب توعيتهم؟
    المضاربة القانونية مدفوعة أساساً بتوقعات العائد المرتفع في فترة وجيزة، وتصاحبها بالتأكيد مخاطر مرتفعة وفي فترة وجيزة أيضاً، فكمية المخاطرة المتخذة ترتفع مع ارتفاع العائد المتوقع، والعكس صحيح. إذن فمن يقرر المضاربة يجب أن يعلم أن الخسائر كبيرة مقارنة بمن يفضل الاستثمار في شركات العوائد الثابتة والمنخفضة بشكل يتناسب مع انخفاض مخاطرتها. كما أن المضاربة القانونية في هذه المرحلة الحالية عموماً ليست بالشر الذي سيقضي على الاقتصاد، وليست بالعملاق الذي سيكتم على أنفاس السوق، ولن تؤدي إلى ارتفاعات لاعقلانية شملت السوق والأسهم ككل في سني فقاعة الأسهم، إن تحقق شرط عدم تفوق شركات المضاربة هذه في تمثيل مؤشرات السوق.
    السؤال، لماذا يعترض الكثير على أي إشارة للمضاربة في سوق الأسهم السعودية في الوقت الحالي؟ السبب, من وجهة نظري, هو حرص المنادين بمكافحة المضاربة على عدم تكرار سيناريو الفقاعة الذي ابتدأ بمضاربات وارتفاعات غير منطقية طالت جميع شركات المؤشر دون استثناء وإن كان تأثيرها الأكبر في شركات المضاربة الصغيرة قبل أن تنفجر الفقاعة في شباط (فبراير) 2006 وتضر بالسوق ككل بما فيها صناديق الاستثمار. لذلك، فإن الدور الذي لعبته شركات المضاربة في تضخم الأسعار لمستويات غير معقولة هي من ضمن الأسباب التي يشار إليها بالبنان للتسبب في أزمة السوق التي حدثت، بجانب أسباب أخرى تمت الإشارة إليها في الإعلام ومن ضمنها وعي المستثمرين الذي أراه أحد متهمي الصف الأول. ولكون جرح انهيار السوق مازال عميقاً مع عدم وجود الارتدادات المستدامة التي شهدتها سنوات تكون الفقاعة، فإن ذاكرة المعلقين والمحللين تنحو باتجاه التحوط والحذر عموماً، كالاعتراض على نشاطات المضاربة عموماً.
    إن ما يدفعني إلى عدم الاعتراض على نشاطات المضاربة القانونية بجانب الحق في ممارستها هو كون المضاربون سببا مهما لوجود المستثمرين في أي سوق مغرية في العالم، ولم يخالفوا أي أنظمة متفق عليها. فعموم المستثمرين متوسطي وطويلي المدى لا يقومون بتقسيم أنفسهم إلى فريقين، أي أن فريقا من المستثمرين يبيع إلى الفريق الآخر، بل إن توقيت الاستثمارات والبيع يختلف من مستثمر إلى آخر. فإذا كان جميع المتداولين من المستثمرين طويلي المدى فإن اتفاق توقيت البيع والشراء المتسم بطول فترة الاستثمار بين المستثمرين مقارنة بفترات المضاربة ستؤدي إلى نقص في سيولة السوق والإخلال بانسيابية التعاملات، ما قد يؤدي في النهاية إلى تقليص عدد المستثمرين في السوق نظراً للإخلال بهيكل سيولة السوق المؤثر في استراتيجيات الدخول والخروج من قبل المستثمرين.
    لذا، نستنتج أن هدف رفع سيولة السوق المالية إيجابي لصحة السوق والاستثمار فيها على المديين المتوسط والطويل، حيث يتأتى ذلك بوجود عدد كبير من البائعين والمشترين للأسهم المعروضة يشكل المضاربون اللاعب الأساسي في عمليتي الطلب والعرض حين يقرر المستثمر الدخول إلى السوق أو الخروج منها. أما الهدف الآخر الذي لا يقل أهمية لأي سوق مالية عن هدف توافر السيولة فهو زيادة عمق السوق الذي يأتي من زيادة عدد الشركات والأسهم المتاحة للتداول. إذن، نحن أمام هدفين يتضاربان في عدة نواح عند تناول معطيات تحقيق الهدفين بذهنية فقاعة الألفية (شباط (فبراير) 2006) هما زيادة الإدراجات أو إيقافها.
    لا ريب أن أحد الأسباب المهمة لفقاعة الألفية هو ضحالة السوق والتحفظ على المزيد من الطروحات الأولية من قبل هيئة السوق المالية حينها، ما جعل طيف الشركات المستهدفة بالاستثمار والمضاربة من قطاع كبير من المواطنين محدودا للغاية وتتأثر أسعار الأسهم مع افتتاح كل محفظة استثمارية جديدة. وأدى هيكل السوق ودخول المتداولين الجدد إلى تضخم أسعار شركات المضاربة أولاً، ثم انتقلت العدوى إلى الشركات الاستثمارية، ما شكل بداية تكون الفقاعة، حيث إن الفقاعة المالية لا تحدث بمجرد تضخم أسعار بعض شركات المؤشر بل بانتقال العدوى إلى معظم الشركات المدرجة. لهذا السبب، يستمر المحللون بالمطالبة بالمزيد من الطروحات الأولية المشابهة لطرح شركة كيان والمملكة القابضة وغيرها من الشركات الضخمة غير المغرية للمضاربين لطبيعة كونها شركات عوائد واستثمار طويل المدى من ناحية عدد الأسهم المطروحة، رأس المال، أو حتى فلسفة التشغيل والاستثمار. وفي الوقت نفسه تتم المطالبة بإيقاف طرح المزيد من الشركات نظراً لتحولها إلى شركات مضاربة كما حدث مع شركات التأمين حديثاً وتحول جزء كبير من القطاع إلى أسهم مضاربة يومية.
    كما طالبت هيئة السوق المالية في مقالة السبت الماضي بضرورة الحصول على تناسب كمي نوعي، أعني به تناسبا بين هدفي عمق السوق وسيولتها. وبنوع من التفصيل، إن الوصول إلى تناسب كمي نوعي يتطلب تحديد النسبة العادلة من شركات قد تكون مرشحة للمضاربة كما تتميز حالياً بصغر رأس المال يتم تصنيفها ضمن مؤشرات اتخاذ قرار مقدرة قياسياً تأخذ في الحسبان نظريات السلوك المالي وتوقعات تحرك السوق واحتمالات انتقال العدوى إلى الشركات الاستثمارية. ويعني ذلك أن طرح شركات غير عملاقة ومرشحة للمضاربة كشركات التأمين المدرجة حديثاً ليس بالأمر المضر لواقع السوق طالما تم اتباع آلية إفصاح سريعة، كفؤة، وفاعلة، يتم من خلالها إيضاح أسباب التحركات للمتداولين ليكونوا على أرض سواء، فمن شاء منهم أن يضارب قانونياً فله الخيار، أما من كان لديه شك في تسرب معلومات داخلية فسيتجنب الدخول في موجة المضاربة حين يتوافر الإفصاح في الوقت المناسب، والوقت المناسب هو أسرع وقت ممكن، لا ريب.
    أما على المستوى الكلي الاستراتيجي، فإن على الجهات التنظيمية والتشريعية تحديد النسب العادلة بين شركات الاستثمار والشركات المرشحة للمضاربة، ومدى تأثير الأخيرة في الأولى، فهناك تأثير الفائض وتأثير العدوى السلبيان بتحويل المضاربة إلى شركات الاستثمار والعوائد، الذي أستبعد حصوله في المستقبل القريب لتعلق نتائج المضاربات والمغامرة في أذهان المتداولين.
    وختاماً، من المهم أن تتم توعية المتداول بأخطار المضاربة وتعريفه بألا عائد كبير دون مخاطرة كبيرة، وإن سمع الكثير من قصص النجاح في المضاربة فإن قصص الفشل كثيرة أيضاً، ولكن الحديث عنها ذو شجون، فلذلك لا يتم تداولها بشكل كبير. كما أعيد المطالبة بإلزام جميع الشركات بإيضاح أسباب ارتفاعات غير منطقية خلال بضع ساعات من حدوثها بناء على تقييم حسابي يأخذ في الحسبان أداء الشركات مقارنة بأداء أسهمها، فهذه هي الشفافية التي تحمي المتداولين بما يضع المستثمر الفرد في خانة العارفين بأن الارتفاع وهمي وناجم عن مضاربة قد تكون عوائدها مرتفعة، ولكن مخاطرها على المدخرات مرتفعة أيضاً.
    كاتب وباحث سعودي.







    الأمير مشعل يكشف لـ "الاقتصادية" تفاصيل خطاب استرحام قدمه للجهات العليا يشرح أوضاع 93 ألف مساهم
    "أنعام" تحضّر لعقد جمعية غير عادية تمهيدا لإعادة سهمها للتداول

    - فيصل الشلهوب من الرياض - 28/07/1428هـ
    علمت "الاقتصادية" من مصدر مطلع أن مجلس إدارة شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة، رفع خطابا لوزارة التجارة والصناعة يطلب فيه تحديد موعد لعقد جمعية عامة غير عادية لمساهمي الشركة، وهو أحد الشروط التي طلبتها هيئة السوق المالية من مجلس إدارة الشركة كي يتسنى لها النظر في إعادة أسهم الشركة الموقوفة منذ ثمانية أشهر للتداول.
    وكانت هيئة السوق المالية قد وافقت ـ بشكل جزئي ـ على خطة قدمتها الشركة من أجل إعادة أسهمها للتداول، وتضمنت البنود التي وافقت عليها الهيئة تخفيض رأسمال الشركة من 1.2 مليار ريال إلى 109 ملايين ريال، وبالتالي تخفيض عدد الأسهم من 120 مليون ‏سهم إلى 10.9مليون سهم.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    علمت "الاقتصادية" من مصدر مطلع أن مجلس إدارة شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة، رفع خطابا موجها لوزارة التجارة والصناعة يطلب فيه تحديد موعد لعقد جمعية عامة غير عادية لمساهمي الشركة، وهو أحد الشروط التي طلبتها هيئة السوق المالية من مجلس إدارة الشركة كي يتسنى لها النظر في إعادة أسهم الشركة الموقوفة منذ ثمانية أشهر للتداول.
    وكانت هيئة السوق المالية قد وافقت ـ بشكل جزئي ـ على خطة قدمتها الشركة من أجل إعادة أسهمها للتداول، وتضمنت البنود التي وافقت عليها الهيئة تخفيض رأس مال الشركة من 1.2 مليار ريال إلى 109 ملايين ريال، وبالتالي تخفيض عدد الأسهم من 120مليون ‏سهم إلى 10.9مليون سهم، واشترطت الهيئة أن تكون موافقتها على هذا الشرط مرهونة بعقد الجمعية العامة غير ‏العادية للشركة واستكمال الإجراءات المتعلقة بذلك وفقاً للأنظمة المعمول بها.‏
    ‏كما طلبت الهيئة من الشركة تقديم خطة متكاملة لإصلاح أوضاعها تتضمن مصادر التمويل اللازمة لتنفيذها، على أن ينظر مجلس إدارة الهيئة بعد ذلك في قراره القاضي بتعليق تداول أسهم الشركة.
    "الاقتصادية" سألت الأمير الدكتور مشعل بن عبد الله آل سعود رئيس مجلس إدارة أنعام القابضة، عن آخر الإجراءات التي اتخذتها شركته في إطار إعادة أسهمها للتداول، حيث قال: "نحن عملنا كل ما في وسعنا لإصلاح أوضاع الشركة، وسنعمل على وضع خطة جديدة توضح مصادر التمويل الجديدة للشركة حتى لا تعود لتحقيق الخسائر مرة أخرى". مؤكدا أنه تمت بالفعل مخاطبة وزارة التجارة لتحديد موعد لعقد الجمعية غير العادية كي يصوت المساهمون على تخفيض رأسمال الشركة، "نأمل عقدها بأسرع وقت ممكن".
    وكشف الأمير مشعل في حديثه لـ "الاقتصادية" إنه سبق أن تقدم بخطاب استرحام إلى الجهات العليا في البلاد تضمن الأوضاع الإنسانية التي يعاني منها مساهمو الشركة والذين يفوق عددهم 93 ألف مساهم، بسبب تضررهم من إيقاف أسهمهم عن التداول، معتبرا أن نسبة كبيرة من حملة أسهم الشركة من ذوي الدخل المحدود وقد تورطوا في شراء أسهم الشركة قبل فترة وجيزة من إيقاف تداولها، كونها من أكثر شركات المضاربة التي كانت تجد إقبالا من المتداولين في البورصة السعودية.
    وتابع الأمير مشعل حديثه قائلا: "إن هيئة السوق المالية تلقت بالفعل ردا على الخطاب من الجهات العليا يدعوها إلى تعديل وضع الشركة وإيجاد حل لمعاناة حملة أسهمها".
    ولفت الأمير مشعل الذي كان متفائلا بالخطوات الإيجابية التي بدأت تتضح معالمها تجاه فك أزمة "أنعام القابضة"، أن هيئة السوق المالية أطلعته بعد ذلك على ما اعتبره "تعاطفا" مع المساهمين المتضررين، لكنها أصرت على ضرورة التعجيل في عقد الجمعية العامة غير العادية كي يمكنها الاعتماد على نتائج الجمعية في إصدار قرار فك حظر الشركة.
    من جهته أكد لـ "الاقتصادية" إبراهيم محمد المالكي عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي المكلف للشركة، رفع طلب عقد جمعية غير عادية إلى وزارة التجارة والصناعة، متوقعا أن يصلهم الرد قريبا، وقال: "أعتقد أن موعد انعقاد الجمعية لن تتجاوز مدته الـ 25 يوما بعد وصول خطابنا لوزارة التجارة والصناعة".
    وبين المالكي أن الشركة طرحت على هيئة السوق المالية فكرة الاكتفاء بالنتائج التي توصلت لها الجمعية غير العادية السابقة والتي عقدت في 25 آذار (مارس) الماضي في فندق كروان بلازا في جدة، اختصار للوقت، لكن الهيئة وكذلك وزارة التجارة والصناعة لم توافقا على هذا المقترح، مما اضطر الشركة إلى مخاطبة وزارة التجارة لعقد جمعية غير عادية جديدة.
    ولفت المالكي إلى أن الأرباح التي أعلنت الشركة عن تحقيقها خلال الربع الثاني من العام الجاري والتي تجاوزت المليون ريال مقارنة بخسارة قدرها 31.5 مليون ريال عن الفترة نفسها من العام الماضي، جاءت نتيجة تفعيل قطاعي الزراعي والمجمدات، ووقف الخسائر في القطاعات الأخرى.
    وألمح عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي المكلف للشركة إلى أن مجلس إدارة الشركة برئاسة الأمير مشعل بن عبد الله قادر على تفعيل جميع قطاعات الشركة الخاسرة وتحويلها إلى الأرباح مستقبلا، لكنه ربط ذلك بتوفير سيولة في خزينة الشركة، على اعتبار أن الشركة مرت بمرحلة خسائر كبيرة تراكمت على الشركة أثناء قيادة مجلس الإدارة السابق.
    وكان آخر قرار اتخذه مجلس إدارة شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة تعيين حسين الدوسري عضوا في مجلس الإدارة للدورة الحالية لتكملة مدة سلفه كامل مخارش، بعدما تم قبول استقالة الأخير الذي غادر المجلس برفقة العضو المستقيل الدكتور أنور عشقي الذي لم يمض على دخوله الشركة أكثر من خمسة أشهر، وقالت الشركة في حينه إنه سيتم تعيين عضو آخر لتكملة المجلس في وقت لاحق.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    إخضاع أكبر 5 بنوك أمريكية للتحقيق والبنوك المركزية تضخ مزيدا من السيولة لإنقاذ بورصاتها
    أزمة التمويل العقاري الأمريكي تعصف بأسواق المال العالمية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 28/07/1428هـ
    واصلت البورصات العالمية حالة الاضطراب في تعاملاتها أمس, بسبب المخاوف من أزمة القروض العقارية الأمريكية، وواصلت أسواق المال تراجعها بعد بورصات آسيا والمحيط الهادي متأثرة بالأسواق الأمريكية الخميس الماضي. ويخشى المستثمرون من أن تتعمق الأضرار الناجمة عن سوق الائتمان العقارية عالية المخاطر عن المتوقع من قبل، مما يزيد من الضغوط القائمة بالفعل على أسواق الائتمان على مستوى العالم. وكشفت أنباء إعلامية أمس أن الهيئة المشرفة على البورصة الأمريكية فتحت تحقيقا حول المصارف الخمسة الأمريكية الكبرى لتقييم خسائرها المحتملة المرتبطة بأزمة القروض العقارية. وقال الاقتصاديون في مؤسسة أوريل ليفين في مذكرة إلى عملائهم إن هيئة البورصة "تتساءل خصوصا عن صلاحية إعلاناتها الأخيرة عن مدى خطورة (منح القروض) وفتح هذا التحقيق أبعد من أن يطمئن المستثمرين".
    وضخ الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) 35 مليار دولار في النظام المصرفي الأمريكي لتهدئة أسواق البورصة الأمريكية. وسجلت الأسهم الأمريكية خسائر كبيرة أمس.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    شهدت البورصات العالمية حالة اضطراب أمس بسبب المخاوف من أزمة القروض العقارية الأمريكية، وواصلت أسواق المال تراجعها بعد
    بورصات آسيا والمحيط الهادي متأثرة بالأسواق الأمريكية الخميس الماضي. وتراجعت بورصتا باريس ولندن على التوالي 91.3 في المائة و02.3 في المائة منتصف نهار الجمعة في مواجهة المخاوف المتعلقة بأزمة القروض بينما اضطر البنك المركزي الأوروبي لضخ 50.16 مليار يورو في الدائرة النقدية لمنطقة اليورو.
    وبلغ مؤشر "كاك-40" لأكبر الشركات في باريس 55.544 نقطة بينما خسرت بورصات فرانكفورت 16.1 في المائة وأمستردام 04.3 في المائة وزيورخ 18.2 في المائة. وفي آسيا خسرت بورصات طوكيو 73.2 في المائة وسيئول 02.4 في المائة وهونج كونج 88.2 في المائة وتايبيه 47.2 في المائة. وقالت المحللة في "دلتا ايجا سيكيوريتيز" في هونج كونج كونيتا هونغ, إن "الضغوط من أجل البيع قوية والسوق تخشى أن تكشف صناديق أو مؤسسات مالية أخرى مشكلات مرتبطة بالقروض" العقارية التي تمنح دون اشتراط أوضاع مالية متينة أو "الساب برايم". وكان مؤشر داو جونز قد تراجع أمس الأول 38.2 في المائة وهو أسوأ انخفاض يسجله منذ شباط (فبراير) 7002 (-30.3 في المائة) حين تأثر أيضا بالقلق من القروض العقارية الأمريكية الذي عبر عنه تقرير للمنظمة الأمريكية لاقتصاديي الشركات. ويتابع المستثمرون عن كثب تدخلات المصارف المركزية التي تعمل على ضمان حسن سير السوق النقدية لتتيح للمصارف امتلاك السيولة النقدية اللازمة دون أن تكون عرضة لمخاطر في الأمد القريب.
    وضخ البنك المركزي الأوروبي أمس 61.05 مليار يورو في أسواق المال في منطقة اليورو, والأموال التي ضخت على شكل طرح أوراق مالية سريعة ذات أجل ثلاثة أيام تمثل ثاني تدخل من نوعه يقوم به البنك المركزي خلال 24 ساعة لتهدئة الأسواق. وقال البنك إن الطرح تمت تغطيته بالكامل بسعر 4.05 في المائة. وكان البنك قد ضخ أمس الأول 94.841 مليار يورو في عطاء سريع حل أجله أمس. وقال البنك المركزي في بيان "عملية ضبط توفير السيولة تأتي في أعقاب عملية الأمس وتهدف إلى ضمان انتظام الأوضاع في أسواق المال الأوروبية". وأوضح البنك المركزي أن 62 بنكا قدمت عروضا بلغت قيمتها 110.035 مليار يورو بالمقارنة بـ 49 بنكا قدمت عروضا في عطاء الأمس الذي بلغ سعر فائدته 4 في المائة. ويعتبر ضخ أمس الأول هو الأكبر في سوق اليورو, حيث كسر حاجز المبلغ الذي ضخه البنك في اليوم التالي لأحداث الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001, عندما كادت البورصات الأوروبية تنهار. كما تدخل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والمصرف الياباني المركزي لطرح سيولة جديدة.
    وإثر ذلك, هدأت أسواق النقد في منطقة اليورو بعدما أعلن البنك المركزي الأوروبي ضخ السيولة في السوق لليوم الثاني على التوالي. وقال متعامل في منطقة اليورو "إنها أفضل بعد إعلان المركزي الأوروبي, كل شيء على ما يرام الآن".
    وبعد الإعلان أظهرت بيانات تراجع تكاليف الاقتراض قصير الأجل إلى 4.05 في المائة لسعر العرض و4.15 في المائة للطلب. وبلغ هامش التداول في السابق 4.15-4.25 في المائة. وأكد متعاملون أن إعلان "المركزي الأوروبي" أمس جلب أيضا بعض الارتياح إلى سوق الودائع الدولارية الشحيحة. وقال متعامل "إنها تتراجع أثناء حديثنا الآن, مستويات 6 في المائة لسعر الفائدة ليست واقعية تماما". وقال "بوندسبنك" إن البنوك الألمانية قدمت نحو 50 في المائة من العروض في عطاء يوم الخميس الماضي.
    وفي ردة فعل سريعة, عوضت الأسهم الأوروبية جزءا من خسائرها الكبيرة أمس, لكنها ظلت منخفضة بعد أن قال البنك المركزي الأوروبي إنه سيضخ المزيد من السيولة لتهدئة المستثمرين القلقين من اضطرابات سوق الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة. وهبط مؤشر يوروفرست لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.6 في المائة إلى 1500.79 نقطة بعد أن خسر أكثر من 2 في المائة. لكن سهم بنك بي.إن.بي باريبا أكبر بنك فرنسي مدرج في البورصة تراجع لليوم الثاني على التوالي بأكثر من 3 في المائة بعد أن أقلق البنك الأسواق أمس الأول بتجميده بعض صناديق الاستثمار التابعة له بسبب مخاوف تتعلق بالائتمان العقاري عالي المخاطر. وهبط السهم 3.5 في المائة إلى 79.68 يورو وكان من أكبر الخاسرين على مؤشر كاك الفرنسي.
    وفي الوقت ذاته, أعلن بنك النرويج المركزي أن ضخه مبلغ 45 مليار كرونة (7.8 مليار دولار) للقطاع المصرفي وفر "سيولة كافية", وأضاف أنه سيواصل العمل على ضمان سلاسة عمل القطاع. وقال يان كفيجشتاد كبير الاقتصاديين في البنك إن العملية جاءت "متمشية مع خطوات اتخذتها بنوك مركزية أخرى". لكنه أوضح "إنه ليس عملا منسقا، إننا فقط نتابع ما يحدث في السوق ونتصرف بناء على ما نراه". وجاءت تصريحاته في أعقاب عمليات ضخ سيولة كبيرة قامت بها البنوك المركزية في مختلف أرجاء العالم الخميس. وقال كفيجشتاد "بنك النرويج وفر السيولة لسوق المال أمس عبر مزاد معتاد على قروض. وأضاف "القيمة الإجمالية بلغت 45 مليار كرونة نرويجية, هذا الإجراء يضمن وجود سيولة كافية في النظام المصرفي النرويجي". وتابع "بنك النرويج سيعمل كالمعتاد على ضمان انتظام الأوضاع في سوق المال النرويجية". وقال إن الخطوة تأتي في إطار سياسة البنك المتعلقة بالسيولة وليس السياسة النقدية.
    وفي آسيا, انخفض مؤشر نيكي للأسهم اليابانية بأكثر من 2 في المائة ليغلق على أدنى مستوى إقفال في خمسة أشهر وسط مخاوف بشأن انتشار أثر مشكلة الائتمان العقاري الأمريكي إلى أسواق الأسهم وسعي المستثمرين بيع أسهم شركات الشحن وأسهم أخرى ارتفعت في الفترة الأخيرة لجني الأرباح. والمؤشر منخفض الآن بنسبة تزيد على 8 في المائة على ذروته خلال العام، التي بلغها في أواخر شباط (فبراير) الماضي. وأمس الأول ارتفعت قيمة التداول في سوق الأسهم في طوكيو إلى مستوى قياسي، إذ قال المتعاملون إن بعض صناديق التحوط التي تضررت من مشكلات الائتمان العقاري في
    الولايات المتحدة سوت مراكزها وتوسعت في التعاملات مما زاد أحجام وقيم التداول في البورصة. وأغلق نيكي أمس على انخفاض 406.51 نقطة أي بنسبة 2.37 في المائة مسجلا 16764.09 نقطة وهو أدنى مستوى إقفال منذ 16 آذار (مارس) الماضي. وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.96 في المائة إلى 1633.93 نقطة.
    وتبعا لهذه المخاوف ضخت البنوك المركزية من طوكيو إلى سيدني نقودا إضافية في القطاع المصرفي أو تعهدت بالقيام بذلك, منضمة إلى اتجاه عالمي قادته السلطات النقدية لتهدئة أسواق الائتمان المضطربة. وضخ بنك اليابان المركزي وبنك الاحتياطي الأسترالي أموالا أكثر من المعتاد لمنع حدوث ارتفاع كبير في أسعار الفائدة قصيرة الأجل وإن كانت قد تدخلت على نطاق أضيق بكثير من البنك المركزي الأوروبي.
    وقال جيمي كوه المحلل في يونايتد أوفرسيزبنك "ما تقوم به البنوك المركزية هو جهد منسق لضخ السيولة. والمقلق في الأمر أنها تقوم بذلك عندما يحدث خلل ما في النظام".
    وفي الوقت نفسه قال متعاملون إن ماليزيا وإندونيسيا والفلبين تدخلت في
    الأسواق لدعم عملاتها عن طريق بيع الدولار، إذ أدى تصاعد المخاوف بشأن سوق الائتمان إلى إلحاق أضرار بالأصول التي تنطوي على مخاطر في المنطقة. وجاءت هذه الخطوات بعد أن تدخل البنك المركزي الأوروبي بضخ مبلغ قياسي في أسواق المال الأوروبية لضمان أن البنوك لديها ما يكفي للإقراض في الأجل القصير. وتدخل مجلس الاحتياطي الاتحادي على نطاق مماثل تقريبا.
    وكان ما أثار الأمر أن بنك بي. إن. بي باريبا أكبر بنك فرنسي مدرج في البورصة أعلن تجميد استثمارات قدرها 2.2 مليار دولار في ثلاثة صناديق استثمار تابعة له تضررت بمخاوف الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة.
    ويخشى المستثمرون أن تتعمق الأضرار الناجمة عن سوق الائتمان العقاري عالي المخاطر عن المتوقع من قبل مما يزيد من الضغوط القائمة بالفعل على أسواق الائتمان على مستوى العالم. وقال مسؤول من بنك اليابان المركزي إن البنك ضخ الأموال في إطار عملياته المعتادة في أسواق المال بسبب ارتفاع طفيف في أسعار الفائدة الرئيسية البارحة الأولى. وعرض البنك المركزي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم ضخ تريليون ين (8.45 مليار دولار) من الأموال. وقال متعاملون إن المبلغ عند الحد الأقصى لتوقعات السوق لكنه لم يكن مفاجئا بدرجة كبيرة. وضخ بنك الاحتياطي الأسترالي مثلي ما يضخه يوميا في القطاع المصرفي أي 4.95 مليار دولار أسترالي (4.19 دولار) في إطار عملياته الصباحية المعتادة. واتخذت هذه الخطوات لتوفير ما يكفي من الأموال لضمان سلاسة العمل في السوق ومنع أسعار الفائدة قصيرة الأجل من الارتفاع. واعتبر المحللون أن هذه الخطوات تأتي في إطار تفويض البنوك المركزية بضمان حسن سير العمل في الأسواق وأنها لا تمثل تحولا في السياسة النقدية. وسيمنح وقف التعامل اليوم في معظم البورصات العالمية وقتا للتهدئة ويعطي البنوك المركزية فرصة للمراقبة ودراسة الأوضاع التي آلت إليها تعاملات أمس.
    وذكرت صحيفة "وول ستريت جرنال" الجمعة أن الوسطاء يرون أن الهيئة المشرفة على البورصة الأمريكية قررت فتح تحقيق حول المصارف الخمسة الأمريكية الكبرى لتقييم خسائرها المحتملة المرتبطة بأزمة القروض العقارية. وقال الاقتصاديون في مؤسسة "اوريل ليفين" في مذكرة إلى عملائهم إن هيئة البورصة "تتساءل خصوصا عن صلاحية إعلاناتها الأخيرة عن مدى خطورة (منح القروض) وفتح هذا التحقيق أبعد من أن يطمئن المستثمرين". وقالت "كانتري فايناشيال"، أكبر هيئة مالية أمريكية في هذه السوق، إن الظروف الحالية في سوق العقارات في الولايات المتحدة "لا سابق لها". وأضافت أن "هذه الأسواق تشهد حاليا تقلبات لا سابق لها يمكن أن تؤثر سلبا في النتائج المالية للمجتمع وعلى صحته المالية خصوصا في الأمد القريب"، موضحة أن المؤسسات الخمس الأولى في القطاع كانت تملك نهاية حزيران (يونيو) محفظة من الديون العقارية بقيمة 417 مليار دولار.
    --------------------------------------------------------------------------------
    "ستاندارد آند بورز" تنصح المستثمرين بالتوجّه للأسواق الناشئة
    محمد الخنيفر من الرياض
    نصحت إحدى كبريات وكالات التصنيف الائتماني العالمية "وبشكل مبطن" المستثمرين العالميين بتوجيه سيولتهم إلى 26 دولة ناشئة، بينها ثماني دول عربية. وعللت رأيها الاستثماري هذا إلى أن هذه الأسواق التي تضم خمس دول خليجية أقل عرضة للهزات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي، وأقل ارتباطاً بأسواق الأسهم الأخرى، مما يوفر للمستثمرين مزايا واضحة على صعيد التنويع وتقليل المخاطر في وقت يتزايد فيه تقلب أسواق الأسهم العالمية.
    وجاء ذلك بعد أن أطلقت "ستاندارد آند بورز", أول مؤشر قابل تماماً للاستثمار في أسواق الأسهم حديثة العهد تحت اسم مؤشر S&P / IFCG 150 للأسواق حديثة العهد. واستثنت الوكالة, السعودية من الانضمام لهذا المؤشر متذرعة بعدم فتح السوق للمستثمرين الأجانب باستثناء الخليجيين, علما بأن السعودية سمحت للأجانب (غير الخليجيين) بتداول الأسهم وفق شروط محددة, من بينها، أن يملك الأجنبي محفظة استثمارية واحدة فقط.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    نصحت إحدى كبريات وكالات التصنيف الائتماني العالمية "وبشكل مبطن" المستثمرين العالميين بتوجيه سيولتهم إلى 26 دولة ناشئة، بينها ثماني دول عربية. وعللت رأيها الاستثماري هذا بأن هذه الأسواق التي تضم خمس دول خليجية أقل عرضة للهزات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي، وأقل ارتباطاً بأسواق الأسهم الأخرى، مما يوفر للمستثمرين مزايا واضحة على صعيد التنويع وتقليل المخاطر في وقت يتزايد فيه تقلب أسواق الأسهم العالمية.
    وجاء ذلك بعد أن أطلقت "ستاندارد آند بورز" أكبر وكالة في العالم لتزويد المؤشرات، البارحة أول مؤشر قابل تماماً للاستثمار في أسواق الأسهم حديثة العهد تحت اسم مؤشر S&P / IFCG 150 للأسواق حديثة العهد. واستثنت الوكالة السعودية من الانضمام لهذا المؤشر بسبب عدم سماحها للأجانب بتداول الأسهم وقصره فقط على الخليجيين. علما أن السعودية فتحت سوق الأسهم أمام تعاملات المستثمرين الأجانب وفق شروط محدده من بينها أن يملك الأجنبي محفظة استثمارية واحدة فقط في السوق. ويشتمل هذا المؤشر الجديد على أكبر الأسهم وأكثرها سيولة من 30 دولة نامية في آسيا، أوروبا الشرقية، دول البلقان، دول البلطيق، إفريقيا، الشرق الأوسط، أمريكا اللاتينية، ومنطقة الكاريبي. وسيقدم هذا المؤشر الفرصة للمستثمرين للتعامل مع أسواق لم تكن تعد في السابق مناسبة للاستثمار من قبل معظم مديري الصناديق تقع تحت سيطرة شركات صغيرة وعديمة السيولة، ما يجعل أسهمها غير مناسبة للتداول. وقد أخذت مكونات هذا المؤشر من دول كثيرة كالبحرين، بلغاريا، كمبوديا، كولومبيا، ساحل العاج، كرواتيا، الإكوادور، أستونيا، جورجيا، الأردن، كازاخستان، الكويت، لبنان، ليتوانيا، نيجيريا، عمان، باكستان، قطر، رومانيا، سلوفينيا، تونس، أوكرانيا، الإمارات، وفيتنام. وتعتقد وكالة ستاندارد آند بورز أن لدى هذه الدول ما يكفي من الإدراجات والحركة، وأنها جذبت اهتمام المستثمرين الأجانب بشكل يكفي لضمان وجود البنية التحتية اللازمة لاستدامة حسابات المؤشر بشكل منتظم.
    وهنا تقول ألكا بانيرجي نائبة رئيس خدمات المؤشرات في وكالة ستاندارد آند بورز "إن المؤشر الجديد مصمم لتلبية احتياجات المستثمرين الذين يتزايد وعيهم ونضجهم ممن يسعون إلى التوسع في أسواق تدر عوائد مشابهة أو أكبر مما تدره الأسواق المتقدمة المعروفة أو الأسواق الناشئة". وتتابع "إن الأسواق حديثة العهد تمثل الفصل التالي بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن التميز الاستثماري ممن يتطلعون إلى ما وراء الأسواق النامية الآخذة في النضوج. إن الإسراع في النمو الاقتصادي وازدياد تركيز الحكومات على التخصيص وزيادة نشاط الاكتتابات العامة الأولية هي من العوامل التي تغري المستثمرين الأجانب بالتوجه إلى أسواق الأسهم حديثة العهد. كما أن هذه الأسواق أقل عرضة للهزات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي وأقل ارتباطاً بأسواق الأسهم الأخرى، مما يوفر للمستثمرين مزايا واضحة على صعيد التنويع وتقليل المخاطر في وقت يتزايد فيه تقلب أسواق الأسهم العالمية". وتم إطلاق هذا المؤشر الذي يعتمد على معطيات من قاعدة بيانات الأسواق الناشئة لـ "ستاندارد آند بورز"، بمكونات من 26 دولة تمثل قيمة سوقية معدلة قدرها 193.3 مليار دولار. وتجدر الإشارة إلى أن كولومبيا، الكويت، نيجيريا، الإمارات، وقطر هي أثقل الدول وزناً في هذا المؤشر، بينما لدى باكستان أكبر عدد من الأسهم فيه.
    وتأتي شركة إعمار العقارية، البنك العربي، شركة الاتصالات المتنقلة، "قطر للصناعات"، وبيت التمويل الكويتي من بين أكبر عشرة عناصر مكونة لمؤشر S&P/IFCG Extended Frontier 150 Index. ولكي تتأهل الشركات للدخول في هذا المؤشر يجب أن تكون قيمتها السوقية المعدلة المعومة 50 مليون دولار على الأقل، وألا تقل قيمة أسهمها التي تم تداولها في الأشهر السنة السابقة عن 25 مليون دولار. ويستخدم المؤشر نظاماً معدلاً للقيمة السوقية لكي يضمن ألا يزيد وزن أي دولة فيه على 15 في المائة، وألا يمثل أي سند أكثر من 10 في المائة من المؤشر.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    اعتراف مبطن بقوة الاقتصاد الإسلامي
    شركات غربية تزحف راكعة لأسلمة منتجاتها

    - محمد الخنيفر من الرياض - 28/07/1428هـ
    أجبرت قوة الاقتصاد الإسلامي إحدى أكبر وكالات التصنيف الائتمانية في العالم إلى تقلد منصب "وسيط" العالم الغربي الذي يحاول تسهيل الحصول على حصة من الأصول الإسلامية البالغة 750 مليار دولار والمركونة في الصناديق العقارية والأسهم. حيث أطلقت وكالة ستاندارد أند بورز أخيرا، "مؤشر الشريعة لعموم آسيا" S&P Pan Asia Shariah Index (الذي يضم تسع دول) وكذلك "مؤشر الشريعة لبلدان بريكس S&P BRIC Shariah Index الذي يضم البرازيل وروسيا والهند والصين.
    تواصل ستاندارد أند بورز جهودها في تمهيد الطريق أمام المستثمرين المسلمين في جميع أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق سيمكن المؤشر الآسيوي، الذي يجمع بين أسهم مختلفة من تسع أسواق آسيوية, المستثمرين المسلمين من قياس استثماراتهم على أساس إقليمي، ويعطي مزودي المنتجات الفرصة لتطوير منتجات مهيكلة مفصلة على مقاس السوق الإسلامية. والبلدان المضمنة تشمل على سبيل المثال: الصين، هونج كونج، ماليزيا، الفلبين، سنغافورة، كوريا الجنوبية، تايوان، وتايلاند. وقد استُبعِدت أستراليا واليابان ونيوزيلندا.
    تقول ألكا بانرجي نائبة الرئيس في قسم خدمات المؤشرات في وكالة ستاندارد أند بورز: "نحن سعداء من قدرتنا على عرض مؤشر قابل تماماً للاستثمار في المنتجات الشرعية لعموم آسيا. ويستفيد إطلاق المؤشر من نجاح مؤشراتنا الأخرى التي أطلقت خلال الأشهر الستة السابقة كجزء من سلسلة ستاندارد أند بورز العالمية لمؤشرات الاستثمارات الشرعية. وإن منهج ستاندارد أند بورز هو خلق مؤشرات منطقية وسليمة قائمة على المنتجات وتعطي المستثمرين المسلمين الفرصة للوصول إلى الأسواق الكبيرة نفسها التي يتمتع بها المستثمرون التقليديون منذ سنين. وكانت التعليقات والملاحظات التي حصلنا عليها من العملاء إيجابية للغاية، حيث تستخدم المؤشرات كأساس لصناديق مشتركة جديدة ومنتجات مهيكلة جديدة تلتزم بأحكام الشريعة الإسلامية".
    إن عدد الأسهم، لأغراض الفحص الشرعي للشركات، يقتصر على أعلى 15 سهماً من كل بلد لديها رسملة سوقية لا تقل عن مليار دولار. وفي كل شهر تتم دراسة وتفحص عالم من الأسهم التي تلتزم بالمعايير المذكورة.
    ويشتمل مؤشر ستاندارد أند بورز الشرعي لعموم آسيا على 71 شركة تبلغ رسملتها السوقية المعدلة 810.83 مليار دولار. وتمثل شركات تكنولوجيا المعلومات نحو 35 في المائة من المؤشر، تليها شركات الاتصالات 17 في المائة وشركات الطاقة 15 في المائة.
    بلدان بريكس
    "مؤشر الشريعة لبلدان بريكس "هو آخر أفراد عائلة ستاندارد أند بورز للمؤشرات الاستثمارية الشرعية والتي ستشتمل على شركات من بلدان بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين). وهنا تقول ألكا بانرجي، "إن هذا المؤشر يتمتع بالسيولة وقابل تماماً للتحوط. ونتيجة لذلك فإننا نرى منذ الآن عملاءنا وهو يخلقون صناديق مشتركة ومنتجات مهيكلة تستند إلى المؤشر المذكور".
    وحتى تكون الشركة أهلاً للدخول في مؤشر ستاندارد أند بورز للاستثمارات الشرعية في بلدان بريكس فإنها يجب أن تكون أولاً داخلة في مؤشر S&P/IFCI للبرازيل وروسيا والهند والصين. وبعد ذلك تمحص الشركات المكونة لاستبيان مدى التزامها بالأحكام الشرعية استناداً إلى نسب قطاعية مالية مخصصة. ولا يتم الاحتفاظ إلا بأسهم الشركات التي يثبت عدم مخالفتها للضوابط الشرعية والتي تحتفظ للعينة النهائية في مؤشر ستاندارد أند بورز.
    ويتم تفحص جميع مؤشرات ستاندارد أند بورز للاستثمارات الشرعية من قبل مؤسسة استشارات كويتية هي Ratings Intelligence Partners المتخصصة في سوق الاستثمارات الإسلامية. ويتعامل الباحثون في المؤسسة بصورة مباشرة مع مجلس للرقابة الشرعية لا عمل له سوى مراقبة ورصد المنتجات الاستثمارية. ويتألف المجلس من مجموعة من الفقهاء المسلمين الذين يقوم دورهم على تفسير قضايا الأعمال وكذلك الممارسات المالية، ويوصي بالإجراءات السليمة فيما يتعلق بإدارة المؤشرات الشرعية.
    جدير بالذكر أن مؤشرات ستاندارد أند بورز للاستثمارات الشرعية تستبعد الشركات التي تقدم منتجات أو خدمات غير مقبولة أو محرمة شرعاً، مثل الدعاية والإعلان ووسائل الإعلام وشركات الإنتاج الفني (الصحف مسموح بها ولكن الصناعات الفرعية ضمن القطاع يتم تحليلها كل على حدة)، والخمور، ومؤسسات الإقراض والتمويل، والقمار، ولحم الخنزير، والمواد الإباحية، والتبغ، وتجارة الذهب والفضة باعتبارهما نقداً على أساس مؤجل. وترصد جميع مكونات المؤشرات المذكورة بصفة يومية لضمان أن تحافظ المؤشرات على الالتزام التام بالأحكام الشرعية.







    "الجميرا إنترناشونال" تدرس عروضا لإدارة منتجعات من قبل الهيئة العليا للسياحة
    استثمار عقاري إماراتي على كورنيش جدة بـ 1.8 مليار دولار

    - عبد العزيز التو يجري من دبي - 28/07/1428هـ
    تستعد "دبي القابضة" الذراع الاستثمارية لحكومة دبي للإعلان رسميا عن دخولها السوق السعودية عبر مدينة جدة النشطة سياحيا واقتصاديا، وذلك بإطلاق مشروعها "أبراج دبي" Dubai Towers بتكلفة إجمالية تصل إلى 1.8 مليار دولار وسيتبعه مشروع آخر في العاصمة الرياض عبارة عن مدينة سكنية متكاملة. وعلمت "الاقتصادية" أن المشروع الذي سيقع على ساحل البحر الأحمر"الكورنيش" وسيتم الإعلان عنه رسميا خلال الفترة القليلة المقبلة وتطوره شركة سما دبي الذراع العقارية الدولية لـ "دبي القابضة"، بدأت عمليات التسويق فيه ولكن بشكل سري وتم عرضه على عدد من رجال الأعمال النخبويين لحين إطلاق المشروع رسميا والذي ستبدأ عمليات الإنشاء الأولية فيه بعد أسبوعين من الآن.
    وسيتم هدم المبنى القديم الواقع على أرض المشروع التي تقع في المنطقة الشمالية الغربية بالقرب من فندق هيلتون وبالتحديد على شارعي حراء والأمير نايف على مساحة 60 ألف كيلومتر مربع، ويبعد عن المطار مسافة عشر دقائق. وسيشمل المشروع الذي سيأخذ شكل الأبراج 500 شقة سكنية من الطراز الراقي سيتم عرضها للتمليك، إضافة إلى فندق عالي المستوى يتكون من 400 غرفة.
    في مايلي مزيداً من التفاصيل:
    تستعد "دبي القابضة" الذراع الاستثمارية لحكومة دبي للإعلان رسميا عن دخولها السوق السعودية عبر مدينة جدة النشطة سياحيا واقتصاديا وذلك بإطلاق مشروعها "أبراج دبي" Dubai Towers" بتكلفة إجمالية تصل إلى 1.8ة مليار دولار وسيتبعه مشروع آخر في العاصمة الرياض عبارة عن مدينة سكنية متكاملة.
    وعلمت "الاقتصادية" أن المشروع الذي سيقع على ساحل البحر الأحمر"الكورنيش" وسيتم الإعلان عنه رسميا خلال الفترة القليلة المقبلة وتطوره شركة "سما دبي" الذراع العقاري الدولي لـ "دبي القابضة" قد بدأت عمليات التسويق فيه ولكن بشكل سري وتم عرضه على عدد من رجال الأعمال النخبويين لحين إطلاق المشروع رسميا والذي ستبدأ عمليات الإنشاء الأولية فيه بعد أسبوعين من الآن حيث سيتم هدم المبنى القديم الواقع على أرض المشروع التي تقع في المنطقة الشمالية الغربية بالقرب من فندق هلتون وبالتحديد على شارع حراء والأمير نايف على مساحة 60 ألف كيلومتر مربع ويبعد عن المطار مسافة عشر دقائق وسيشمل المشروع الذي سيأخذ شكل الأبراج 500 شقة سكنية من الطراز الراقي سيتم عرضها للتمليك إضافة إلى فندق عالي المستوى يتكون من 400 غرفة و قاعات متفاوتة المستويات لاجتماعات الشركات ورجال وسيدات الأعمال ومكاتب للتأجير ومركز تسوق راق سيضم عددا كبيرا من الماركات العالمية التي توجد لأول مرة في السعودية، إضافة إلى كورنيش مصمم بطريقة هندسية عالية المستوى ليضم عددا من المطاعم والمقاهي المختلفة ذات الأسماء الرنانة والجديدة في السعودية وستكون فكرة المشروع متشابهة في المستوى والفكرة بأبراج الإمارات في دبي.

    إدارة عالمية للفندق وناد صحي الأفضل في المنطقة

    وتجري حاليا "سما دبي" إحدى الأذرعة الاستثمارية الدولية لـ "دبي القابضة" وهي الشركة المطورة للمشروع مفاوضات متعددة مع عدد من الشركات العالمية لإدارة الفندق ويبدو أن شركة الجميرا لإدارة الفنادق و"كمبنسكي" هما الأقرب لاستلام إدارة الفندق المزمع إنشاؤه في المشروع الذي سيتم الانتهاء منه بداية عام 2011.
    ولن يقتصر المشروع على ذلك حيث إن المفاوضات لا تزال جارية مع مراكز صحية عالمية متكاملة لافتتاح مركز يخطط له أن يكون الأفضل على مستوى الشرق الأوسط وهناك دراسة لاختيار أحد العروض المقدمة من قبل مراكز صحية عالمية من أمريكا وأوروبا وشرق آسيا.
    وكلفت "سما دبي" عددا من موظفيها المختصين بالبحث عن المحال التجارية ذات الماركات العالمية المتخصصة في الملابس والإكسسوارات النسائية والرجالية غير الموجودة في السعودية للاتفاق معها لأخذ موقعها في السوق إضافة إلى تكليف آخرين باختيار النادي الصحي الأفضل وأيضا الشركة التي من الممكن أن تدير الفندق.
    يشار إلى أن "سما دبي" تسعى إلى ترسيخ اسم Dubai Towers"" ليصبح اسما عالميا ينتشر في أكثر من دولة في العالم حيث سبق أن أطلقت مشاريع من المستوى نفسه في إسطنبول والدوحة ودبي بالاسم نفسه.
    كان فرحان فريدوني الرئيس التنفيذي لشركة سما دبي العقارية قد تحدث في فترة سابقة لـ "الاقتصادية" وكشف عن خطة الشركة لعام 2007 والتي ستركز على أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا واصفا إياها بأنها توفر فرصا واعدة في قطاع التطوير العقاري كما تمتاز في الوقت نفسه بآفاق نمو ضخمة.
    وأكد فريدوني أن السوق الخليجية واحدة من أهم الأسواق على جدول دراسات "سـما دبي" حيث يشكل الخليجيون نسبة عالية من المستثمرين والمشترين في مشاريعنا، خاصة في المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الخيران" الذي لاقى إقبالاً كبيراً كما يعد الخليجيون من أهم الشرائح المستهدفة في مشاريعنا.
    وبين أن "سما دبي" وضعت خططا مدروسة بعيدة المدى للحفاظ على عوائد مجزية في القطاع العقاري، وتضع في حسبانها أية حركات تصحيحيه قد تطرأ على السوق العقارية، مستبعدا وصول السوق إلى مرحلة التشبع.

    الجميرا إنترناشونال تدرس عروض هيئة السياحة

    وفي الإطار نفسه كشف لـ "الاقتصادية" عابدين نصر الله أحد المديرين العاملين في مجموعة الجميرا إنترناشونال أنهم يدرسون عدد من المشاريع التي تم عرضها عليهم من قبل الهيئة العليا للسياحة في السعودية موضحا أن العرض يقتصر على إدارة منتجعات وفنادق ستقام في جدة والدمام والرياض ومكة والمدينة إضافة إلى تقديم استشارات فنية تخص تصميم هذه المشاريع وقال: سبق وأن التقينا مسؤولي السياحة في السعودية أثناء وجودهم في معرض سوق السفر العربي 2007 وتحدثنا عن مثل هذه المشاريع المشتركة وتبعتها اجتماعات أخرى في الرياض وأبدينا تجاوبا كبيرا ولاسيما أن السوق السعودية تعد مهمة بالنسبة لنا ونسعى إلى الدخول فيها ومن الممكن أن تتضح الصورة أكثر حول هذه المشاريع خلال الفترة القليلة المقبلة.
    وتبرز مجموعة الجميرا إنترناشونال المتخصصة بالضيافة الفاخرة بتملكها وإدارتها عددا من المنتجعات والفنادق من أبرزها فندق برج العرب أغلى فندق بالعالم والوحيد من فئة سبع نجوم ويقع على جزيرة صناعية على ساحل الخليج العربي ويتيح أجنحة بألف دولار في الليلة وبه مطعم تحت المياه، وزينات ذهبية ومهبط مروحيات لعب عليه لاعبون دوليون مباريات تنس (كرة المضرب).
    إضافة إلى إدارتها ستة فنادق في دبي فضلاً عن بضعة مشروعات مثل حديقة وايلد وادي الترفيهية وأكاديمية الإمارات لإدارة الفنادق كما تدير المجموعة خارج دبي برج كارلتون وفندق لوندز في لندن وتم اختيار الشركة أخيرا لإدارة فندق فاخر في شانغهاي.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    أسباب وانعكاسات ارتفاع أسعار النفط
    د. جاسم حسين - 28/07/1428هـ

    يبدو أن زمن سعر النفط الرخيص قد ولى على الأقل في المستقبل المنظور لأسباب موضوعية. ومرد الحديث هو ارتفاع سعر المتاجرة بالنفط في أسواق نيويورك في الأسبوع الماضي إلى 78 دولارا و77 سنتا وذلك للمرة الأولى. كما فاق سعر نفط "برنت" حاجز 76 دولارا ونصف الدولار للبرميل الواحد.
    وقد عزت التقارير والتحليلات أسباب الارتفاع إلى حدوث تراجع في حجم الاحتياطي النفطي للولايات المتحدة. وجاء في تقرير حكومي أن المخزون النفطي للولايات المتحدة انخفض بواقع 6.5 مليون برميل على خلفية قيام مصافي النفط بزيادة قدرتها التشغيلية لغرض إنتاج منتجات نفطية لسد الطلب. وقد هبط حجم الاحتياطي الأمريكي من النفط الخام من 351 مليونا إلى 344.5 مليون برميل. أما السبب الآخر هو صدور تأكيدات من وزراء في دول منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" بعدم وجود رغبة بزيادة الإنتاج في الاجتماع المقبل للمنظمة في أيلول (سبتمبر) في مقر المنظمة في فيينا.
    متغيرات متشعبة
    فضلا عن المشار إليه سلفا, تتأثر أسعار النفط في الوقت الحاضر بعوامل متنوعة سياسية واقتصادية وأخرى نفسية. تشمل العوامل السياسية تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط مثل العنف في العراق وخصوصا الاعتداءات المتكررة على البنية التحتية للنفط مثل الأنابيب فضلا عن الغموض الذي يلف الملف النووي الإيراني. كما أن هناك أسبابا سياسية أخرى في مناطق مختلفة مثل تهديدات فنزويلا بقطع الإمدادات النفطية عن الولايات المتحدة وحالات عدم الاستقرار في إفريقيا مثل تعرض أنابيب نقل النفط للنهب في نيجيريا.
    أيضا هناك موضوع النمو الاقتصادي العالمي ما يعني زيادة الطلب. تشهد العديد من الدول المستهلكة الرئيسة للنفط مثل الصين نموا اقتصاديا متميزا. فقد فاقت نسبة نمو الناتج المحلي في الصين عن 10 في المائة في عام 2006. تعتبر الصين ثاني أكبر بلد مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة. وهذا يفسر اندفاع الصين وراء توقيع اتفاقيات لتطوير حقول نفطية في بعض دول العالم ومنها السودان لضمان حصولها على نسبة من الإنتاج.
    كما لا يمكن إنكار العامل النفسي أيضاً مثل المضاربات وظهور الشائعات. بمعنى آخر، ليس بمقدور أي جهة السيطرة على المتغيرات التي تؤثر في أسعار النفط والغاز. باختصار يمكن الزعم أن الظروف الدولية تحتم بقاء أسعار النفط مرتفعة في المستقبل المنظور.
    95 دولارا للبرميل
    من جهة أخرى, هناك أسباب لا تقل أهمية مثل انخفاض درجات الحرارة بشكل غير متوقع في العالم. حقيقة تتوقع بعض الأوساط المطلعة أن يرتفع سعر النفط إلى نحو 95 دولار برميل في منتصف فصل الشتاء المقبل في حال عدم حدوث زيادة في حجم الإنتاج. يبقى علينا مراقبة تصريحات المسؤولين في الدول المنتجة للنفط حتى ما قبل موعد الاجتماع الوزاري رقم 145 لدول "أوبك" في 11 أيلول (سبتمبر) المقبل في العاصمة النمساوية (فيينا).
    يتوقع تقرير صادر من "أوبك" ارتفاع حجم الطلب العالمي على النفط من 83 مليون برميلا في عام 2005 إلى 118 مليون برميلا في اليوم مع حلول عام 2030 بسبب النمو الاقتصادي العالمي.
    تأثير ارتفاع الأسعار
    يحتل النفط أهمية خاصة بالنسبة لاقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي. يشكل الإنتاج النفطي لدول الخليج نحو 23 في المائة من الإنتاج العالمي للنفط الخام. المعروف أن السعودية هي أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم. كما تستحوذ المملكة على نحو نصف إنتاج دول مجلس التعاون والذي بدوره يبلغ نحو 19 مليون برميل يوميا.
    تسيطر دول مجلس التعاون على نحو 40 في المائة من حجم الاحتياطي العالمي للنفط الخام. أيضا تأتي السعودية في المقدمة حيث لديها احتياطي نفطي قدره 265 مليار برميل. استنادا لنشرة صادرة من منظمة "أوبك" بلغت إيرادات السعودية من النفط الخام والمكثفات وسوائل الغاز الطبيعي 194 مليار دولار في عام 2006 ما يعني تسجيل زيادة نوعية قدرها 20 في المائة مقارنة بعام 2005.
    سجلت دول مجلس التعاون الخليجي فائضا في موازنتها العامة في 2006 بسبب تبني سعر نفط منخفض عند احتساب الإيرادات. على سبيل المثال, تبنت وزارة المالية في البحرين سعرا منخفضا قدره 30 دولارا لبرميل النفط بيد أنه ارتفع المتوسط إلى 59 دولارا للبرميل الواحد أي نحو ضعف الرقم المعتمد.
    تشكل المشتقات النفطية مثل البنزين والديزل وقود الطائرات حجر الزاوية في الاقتصاد العالمي. كما لا يتحدث أحد بشكل جدي عن البدائل للنفط, إذ تؤكد الكثير من التقارير أن حجم الاحتياطي النفطي المكتشف يكفي لتوفير النفط حسب الإنتاج الحالي لنحو 200 سنة مقبلة. كما لا ترغب الدول الغربية الدفع باتجاه الطاقة النووية نظرا لحساسية الموضوع كما هو الحال في التعامل مع إيران.
    باختصار سيستمر النفط في لعب دور محوري في الاقتصادات العالمية الأمر الذي يعزز من القدرة الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي والتي بدورها تحتضن أكبر نسبة من النفط المكتشف.







    لجنة البورصات تراجع دفاتر "وول ستريت" بحثا عن خسائر ائتمانية
    - نيويورك – رويترز: - 28/07/1428هـ
    قالت مصادر مطلعة إن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تراجع دفاتر كبار بنوك الاستثمار في وول ستريت وسط شكوك أنها تخفي خسائر من القروض العقارية عالية المخاطر. وتريد اللجنة معرفة إن كانت الشركات تحسب قيمة أصول الرهن العقاري مرتفع
    المخاطر في دفاترها بالطريقة ذاتها التي تحسبها بها لعملاء أنشطتها للسمسرة مثل صناديق التحوط.
    ويثير محللون ومستثمرون تساؤلات إن كانت هناك خسائر غير معلنة من القروض العقارية عالية المخاطر. ويتوقع أن تشمل المراجعات أكبر خمسة بنوك استثمار في وول ستريت بداية ببنك جو لدمان ساكس وميريل لينش. ورفض البنكان التعليق. لكن بعض المطلعين على أمر التفتيش الذي نشرت نبأه بادئ الأمر صحيفة "وول ستريت" هونوا من الأمر باعتباره روتينيا. وتمر البنوك في "وول ستريت" بمرحلة عصيبة بسبب الاضطراب في أسواق الإقراض العقاري الأمريكية والذي يكبد المستثمرين خسائر ويدفع بعض البنوك إلى الإفلاس. غير أن بنوك الاستثمار لم تكشف بعد عن أي خسائر كبيرة في الرهن العقاري مرتفع المخاطر في الفترات الأخيرة. وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر لم تكشف عن هويته إن التدقيق الرقابي سيسهم أيضا في معرفة ما إذا كانت صناديق التحوط تعلن نتائجها بدقة للمستثمرين. ومن شأن مراجعة طرق تقدير الشركات لقيمة أصول معينة أن يعزز الدقة في تقارير الأداء المقدمة للمستثمرين.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    أسعار النفط تتراجع وسط مخاوف بشأن النمو
    - لندن - رويترز: - 28/07/1428هـ
    تراجعت أسعار النفط أكثر من دولار للبرميل أمس، إذ طغت مخاوف بشأن النمو الاقتصادي بسبب أزمة الائتمان في أسواق المال العالمية على توقعات بنمو قوي في الطلب على النفط.
    وهبط سعر النفط الخام الأمريكي 1.03 دولار إلى 70.56 دولار للبرميل لتصل إلى أكثر من 10 في المائة نسبة تراجعه عن ذروته 77. 78 دولار التي بلغها الأسبوع الماضي. وبلغ سعر عقود خام القياس الأوروبي مزيج نفط برنت 69.16 دولار للبرميل منخفضا 1.05 دولار. وفي وقت سابق هوى برنت حتى 69.05 دولار.
    واشتدت الأزمة في أسواق المال العالمية الناجمة عن مشكلات سوق الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة أمس مما اضطر البنوك المركزية الآسيوية للانضمام إلى حملة عالمية لضخ السيولة في القطاع المصرفي. وهبطت أسواق الأسهم الآسيوية والأوروبية بدرجة أكبر بعد أن أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض بنسبة 3 في المائة يوم الخميس. وقال توم نيلسون المحلل في جينيس اتكينسون لإدارة الأصول "مؤشر ستاندارد آند بورز الأمريكي شهد أسوأ يوم تداول له منذ شباط (فبراير) والأسهم الأوروبية انخفضت مرة أخرى أمس. أثر مشكلة الائتمان العقاري.. مستمر في السوق".







    البيت الأبيض: بوش ومستشاروه يراقبون الاقتصاد وأسواق المال
    - كينيبنكبورت – رويترز: - 28/07/1428هـ
    أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جورج بوش ومستشاريه يتابعون عن كثب الاقتصاد وأسواق المال ويعتقدون أن العوامل الأساسية للاقتصاد الأمريكي قوية. وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحافيين وسط أحدث اضطراب في أسواق المال العالمية "يمكنني أن أطمئنكم أن الكثير من مستشاري الرئيس يتابعون عن كثب كل أنشطة الأسواق ويحرصون على اتخاذ السياسات اللازمة لإبقاء اقتصادنا قويا ناميا" وقالت إن البيت الأبيض لن يعقب على تصرفات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).
    وضخ مجلس الاحتياطي والبنك المركزي الأوروبي, مزيدا من الأموال في النظام المصرفي لليوم الثاني على التوالي أمس وذلك لتجنب أزمة ائتمان عالمية. وجاءت تحركاتهما بعدما انضمت البنوك المركزية في آسيا إلى حملة عالمية للحفاظ على تدفق السيولة عبر شرايين النظام المالي. واهتزت الأسواق لأنباء المشكلات في بنوك وصناديق ذات مراكز في استثمارات عالية المخاطر بقطاع الرهن العقاري والأوراق المالية بضمان موجودات في الولايات المتحدة, مما أثار المخاوف من نضوب التمويل الرخيص الذي ظل يغذي النمو العالمي.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    وكالة الطاقة: العالم يحتاج إلى مزيد من خام "أوبك" سريعا


    - لندن - رويترز: - 28/07/1428هـ
    أكدت وكالة الطاقة الدولية أمس، أن الحاجة إلى مزيد من خام "أوبك" أصبحت أكثر إلحاحا لتجنب انخفاضا مقلقا في المخزونات العالمية مع ارتفاع مستمر في الطلب.
    وقالت الوكالة التي تقدم النصح في مجال الطاقة لـ 26 دولة صناعية إنها ترقب عن كثب كذلك أسواق المال العالمية التي اهتزت بتدهور قطاع الائتمان العقاري عالي المخاطر وأثره المحتمل في الطلب العالمي. وأضافت الوكالة في تقريرها السنوي عن أسواق النفط أنها كررت دعوتها لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" لزيادة إنتاجها في اجتماعها الشهر المقبل في فيينا.
    وقال التقرير "أوبك تتأخر في اتخاذ إجراء إذا كانت تريد تحقيق الاستقرار في السوق وتجنب نقص كبير في المخزونات". وأضاف "السحب من المخزونات في غير موسمه في الربع الثالث من العام أصبح أمرا مرجحا قبيل فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية". وقالت الوكالة إن الطلب سيرتفع بمقدار 2.2 مليون برميل يوما في المتوسط في عام 2008 دون تغيير عن تقديراتها الشهر الماضي ومقارنة بـ 1.5 مليون برميل يوميا هذا العام. وأضافت الوكالة إن الطلب على النفط العام المقبل سيبلغ 88.2 مليون برميل يوميا.
    وسيرفع النمو في الطلب العالمي على نفط "أوبك" في عام 2008 بمقدار 700 ألف برميل يوميا إلى 32.1 مليون برميل يوميا. انخفاضا من 200 ألف برميل يوميا، قدرتها الوكالة في تقريرها الشهر الماضي. وتأتي هذه التوقعات في الوقت الذي جرى فيه تداول النفط بسعر نحو 70 دولارا للبرميل خلال الأسابيع الخمسة الماضية. وارتفع سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 78.77 دولار الأسبوع الماضي، لكن الأسعار تراجعت منذ ذلك الحين وسط اضطرابات في أسواق الأسهم بسبب مشكلات في قطاع الائتمان العالمي.
    وقال لورانس إيجلز مدير وحدة قطاع النفط وأسواقه في الوكالة، إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت المشكلات في قطاع الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة ستؤثر في الطلب العالمي على النفط. وأضاف "من السابق لأوانه في هذه المرحلة تحديد ما سيكون عليه أثر ذلك في الطلب العالمي على النفط. ولكنه أمر يتعين علينا رصده بدقة".
    وقال بعض المحللين إن التقديرات التي أوردتها الوكالة عن الطلب العالمي على النفط في العام المقبل طموحة خاصة مع تباطؤ النمو الاقتصادي الأمريكي. وقال هاري تشيلينجواريان المحلل النفطي في بي. إن. بي باريبا "هناك اعتدال محتمل بسبب تغير الدورة الاقتصادية في الولايات المتحدة هذا سيبطئ نمو الطلب".
    من جهة آخرى قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن تقنين البنزين في إيران لم يفعل الكثير لتحجيم الطلب، نظرا لأن الأسعار لا تزال زهيدة ويستطيع السائقون تجنب القيود عن طريق شراء مخصصات ستة أشهر. وأوضحت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها في تقريرها الشهري عن أسواق النفط "الأدلة المروية تشير إلى أن حركة المرور في طهران عادت الآن إلى مستويات ما قبل التقنين".
    وأضافت الوكالة "الأرجح أن الطلب على البنزين لم يتراجع إلا قليلا, يمكن القول بالفعل إن السائقين لم يكادوا يغيرون تصرفاتهم" ملقية بذلك ظلالا من الشك على تقديرات إيرانية لانخفاض الاستهلاك بما يصل إلى 30 في المائة خلال تموز (يوليو) أول شهور التقنين.
    وأشارت الوكالة إلى ثغرتين في البرنامج الذي يرمي إلى تقليل اعتماد إيران على استيراد 40 في المائة من حاجاتها من البنزين.
    "أولا أسعار التجزئة لاتزال شديدة الانخفاض (نحو 12 سنتا للتر الواحد) وثانيا بالسماح للسائقين بشراء ما يصل إلى حصة ستة أشهر مقدما فإن الحكومة تؤجل فقط يوم الحساب".
    ويتوقع بحلول أيلول (سبتمبر) أن تحدد الحكومة سعرا لمشتريات البنزين الزائدة على حصص التقنين. وأصبح أمر تحديد مستوى السعر شائكا تماما.












    الاتصالات السعودية: أكثر من 1100 منفذ تجاري جديد لقبول قسائم الشراء المجانية من برنامج (قطاف)


    - "الاقتصادية" من الرياض - 28/07/1428هـ
    شهد برنامج قطاف الذي تقدمه شركة الاتصالات السعودية تفاعلا كبيرا من عملاء الشركة المسجلين في البرنامج، الذي يزيد عددهم على ثلاثة ملايين عميل, حيث قام العملاء بالتفاعل مع التطوير الذي قامت به الشركة لهذا البرنامج المبتكر من خلال طلبهم قسائم الشراء المجانية مقابل نقاطهم التي تم تجميعها من استخدام خدمات الجوال والهاتف والاستفادة منها عبر أكثر من 1100 منفذ من منافذ (شركاء النجاح)، الذين تم الاتفاق معهم ومن كل القطاعات التجارية التي تهم العميل ومنها (الملابس، الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، الكتب والمستلزمات المكتبية، مراكز التسوق، المطاعم، وغيرها من القطاعات).
    ويعد هذا التطوير في البرنامج أحد الخيارات المتاحة للعميل للحصول على مكافآت وخدمات مجانية وفق رؤية مبتكرة توفر خيارات متعددة ومتنوعة له، ويمكن العميل طلب قسيمة الشراء المجانية من خلال الاتصال بمراكز خدمات العملاء 907، 902 أو موقع الشركة الإلكتروني "خدماتي" ومن ثم تقوم الشركة بإرسال القسيمة للعميل عن طريق صندوق البريد الخاص به.
    وتعتبر هذه هي المرحلة الأولى من مراحل تطوير البرنامج، الذي يشهد تطورا ملحوظا من خلال زيادة عدد الشركاء والمنافذ التي تخدم العميل وتلبي احتياجاته وتوقعاته وتعكس مركز الشركة التنافسي وريادتها في خدمة عملائها والاعتزاز بهم والمحافظة عليهم
    تأتي هذه الخطوة انطلاقا من استراتيجية الشركة الرامية لاستمرار دورها القيادي في قطاع الاتصالات من خلال برامج وخدمات متطورة تهدف للمحافظة على العميل واستقطاب عملاء جدد لخدماتها المتنوعة.
    ويمتاز برنامج قطاف بأن الاستفادة منه متاحة لجميع عملاء الشركة المسجلين في البرنامج دون استثناء، وبإمكان كل عميل استبدال النقاط المسجلة بقسائم شراء مجانية أو دقائق مجانية أو العديد من الخدمات المجانية الأخرى، كما يمكن للعملاء الذين لم تتسن لهم فرصة الاستفادة من قسائم الشراء المجانية والخدمات المجانية الاشتراك في برنامج قطاف من الجوال والهاتف. من خلال الاتصال بمراكز خدمات العملاء 907، 902 أو موقع الشركة الإلكتروني "خدماتي".

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    وكالة الطاقة: العالم يحتاج إلى مزيد من خام "أوبك" سريعا
    - لندن - رويترز: - 28/07/1428هـ
    أكدت وكالة الطاقة الدولية أمس، أن الحاجة إلى مزيد من خام "أوبك" أصبحت أكثر إلحاحا لتجنب انخفاضا مقلقا في المخزونات العالمية مع ارتفاع مستمر في الطلب.
    وقالت الوكالة التي تقدم النصح في مجال الطاقة لـ 26 دولة صناعية إنها ترقب عن كثب كذلك أسواق المال العالمية التي اهتزت بتدهور قطاع الائتمان العقاري عالي المخاطر وأثره المحتمل في الطلب العالمي. وأضافت الوكالة في تقريرها السنوي عن أسواق النفط أنها كررت دعوتها لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" لزيادة إنتاجها في اجتماعها الشهر المقبل في فيينا.
    وقال التقرير "أوبك تتأخر في اتخاذ إجراء إذا كانت تريد تحقيق الاستقرار في السوق وتجنب نقص كبير في المخزونات". وأضاف "السحب من المخزونات في غير موسمه في الربع الثالث من العام أصبح أمرا مرجحا قبيل فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية". وقالت الوكالة إن الطلب سيرتفع بمقدار 2.2 مليون برميل يوما في المتوسط في عام 2008 دون تغيير عن تقديراتها الشهر الماضي ومقارنة بـ 1.5 مليون برميل يوميا هذا العام. وأضافت الوكالة إن الطلب على النفط العام المقبل سيبلغ 88.2 مليون برميل يوميا.
    وسيرفع النمو في الطلب العالمي على نفط "أوبك" في عام 2008 بمقدار 700 ألف برميل يوميا إلى 32.1 مليون برميل يوميا. انخفاضا من 200 ألف برميل يوميا، قدرتها الوكالة في تقريرها الشهر الماضي. وتأتي هذه التوقعات في الوقت الذي جرى فيه تداول النفط بسعر نحو 70 دولارا للبرميل خلال الأسابيع الخمسة الماضية. وارتفع سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 78.77 دولار الأسبوع الماضي، لكن الأسعار تراجعت منذ ذلك الحين وسط اضطرابات في أسواق الأسهم بسبب مشكلات في قطاع الائتمان العالمي.
    وقال لورانس إيجلز مدير وحدة قطاع النفط وأسواقه في الوكالة، إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت المشكلات في قطاع الائتمان العقاري عالي المخاطر في الولايات المتحدة ستؤثر في الطلب العالمي على النفط. وأضاف "من السابق لأوانه في هذه المرحلة تحديد ما سيكون عليه أثر ذلك في الطلب العالمي على النفط. ولكنه أمر يتعين علينا رصده بدقة".
    وقال بعض المحللين إن التقديرات التي أوردتها الوكالة عن الطلب العالمي على النفط في العام المقبل طموحة خاصة مع تباطؤ النمو الاقتصادي الأمريكي. وقال هاري تشيلينجواريان المحلل النفطي في بي. إن. بي باريبا "هناك اعتدال محتمل بسبب تغير الدورة الاقتصادية في الولايات المتحدة هذا سيبطئ نمو الطلب".
    من جهة آخرى قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن تقنين البنزين في إيران لم يفعل الكثير لتحجيم الطلب، نظرا لأن الأسعار لا تزال زهيدة ويستطيع السائقون تجنب القيود عن طريق شراء مخصصات ستة أشهر. وأوضحت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها في تقريرها الشهري عن أسواق النفط "الأدلة المروية تشير إلى أن حركة المرور في طهران عادت الآن إلى مستويات ما قبل التقنين".
    وأضافت الوكالة "الأرجح أن الطلب على البنزين لم يتراجع إلا قليلا, يمكن القول بالفعل إن السائقين لم يكادوا يغيرون تصرفاتهم" ملقية بذلك ظلالا من الشك على تقديرات إيرانية لانخفاض الاستهلاك بما يصل إلى 30 في المائة خلال تموز (يوليو) أول شهور التقنين.
    وأشارت الوكالة إلى ثغرتين في البرنامج الذي يرمي إلى تقليل اعتماد إيران على استيراد 40 في المائة من حاجاتها من البنزين.
    "أولا أسعار التجزئة لاتزال شديدة الانخفاض (نحو 12 سنتا للتر الواحد) وثانيا بالسماح للسائقين بشراء ما يصل إلى حصة ستة أشهر مقدما فإن الحكومة تؤجل فقط يوم الحساب".
    ويتوقع بحلول أيلول (سبتمبر) أن تحدد الحكومة سعرا لمشتريات البنزين الزائدة على حصص التقنين. وأصبح أمر تحديد مستوى السعر شائكا تماما.






    الاتصالات السعودية: أكثر من 1100 منفذ تجاري جديد لقبول قسائم الشراء المجانية من برنامج (قطاف)
    - "الاقتصادية" من الرياض - 28/07/1428هـ
    شهد برنامج قطاف الذي تقدمه شركة الاتصالات السعودية تفاعلا كبيرا من عملاء الشركة المسجلين في البرنامج، الذي يزيد عددهم على ثلاثة ملايين عميل, حيث قام العملاء بالتفاعل مع التطوير الذي قامت به الشركة لهذا البرنامج المبتكر من خلال طلبهم قسائم الشراء المجانية مقابل نقاطهم التي تم تجميعها من استخدام خدمات الجوال والهاتف والاستفادة منها عبر أكثر من 1100 منفذ من منافذ (شركاء النجاح)، الذين تم الاتفاق معهم ومن كل القطاعات التجارية التي تهم العميل ومنها (الملابس، الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، الكتب والمستلزمات المكتبية، مراكز التسوق، المطاعم، وغيرها من القطاعات).
    ويعد هذا التطوير في البرنامج أحد الخيارات المتاحة للعميل للحصول على مكافآت وخدمات مجانية وفق رؤية مبتكرة توفر خيارات متعددة ومتنوعة له، ويمكن العميل طلب قسيمة الشراء المجانية من خلال الاتصال بمراكز خدمات العملاء 907، 902 أو موقع الشركة الإلكتروني "خدماتي" ومن ثم تقوم الشركة بإرسال القسيمة للعميل عن طريق صندوق البريد الخاص به.
    وتعتبر هذه هي المرحلة الأولى من مراحل تطوير البرنامج، الذي يشهد تطورا ملحوظا من خلال زيادة عدد الشركاء والمنافذ التي تخدم العميل وتلبي احتياجاته وتوقعاته وتعكس مركز الشركة التنافسي وريادتها في خدمة عملائها والاعتزاز بهم والمحافظة عليهم
    تأتي هذه الخطوة انطلاقا من استراتيجية الشركة الرامية لاستمرار دورها القيادي في قطاع الاتصالات من خلال برامج وخدمات متطورة تهدف للمحافظة على العميل واستقطاب عملاء جدد لخدماتها المتنوعة.
    ويمتاز برنامج قطاف بأن الاستفادة منه متاحة لجميع عملاء الشركة المسجلين في البرنامج دون استثناء، وبإمكان كل عميل استبدال النقاط المسجلة بقسائم شراء مجانية أو دقائق مجانية أو العديد من الخدمات المجانية الأخرى، كما يمكن للعملاء الذين لم تتسن لهم فرصة الاستفادة من قسائم الشراء المجانية والخدمات المجانية الاشتراك في برنامج قطاف من الجوال والهاتف. من خلال الاتصال بمراكز خدمات العملاء 907، 902 أو موقع الشركة الإلكتروني "خدماتي".

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    مصادر: الإمارات تتجه إلى تقسيم امتيازات النفط والغاز على الشركات العالمية
    - سايمون ويب من دبي - رويترز - 28/07/1428هـ
    قالت مصادر في صناعة الطاقة إن الإمارات ربما تتجه في المدى المتوسط إلى تقسيم امتيازات مجزية تقاسمتها لعقود مع شركات دولية. وقد يأتي التغيير عقب منافسة مفتوحة لجلب تقنيات أفضل ومجموعة أكثر تنوعا من اللاعبين بما في ذلك شركات آسيوية تسعى إلى تلبية طلب متصاعد على الطاقة. وتدير مجموعات شركات الامتيازات التي تشكل نحو ثلثي الطاقة الإنتاجية للإمارات وذلك منذ ما قبل تأسيس الدولة الخليجية عام 1971 وتملكها إمارة أبوظبي التي تسيطر على أكثر من 90 في المائة من احتياطيات النفط في البلاد.
    وقال مسؤول في شركة نفطية "تدرس الإمارات كل الخيارات بشأن
    الامتيازات.. بما في ذلك تقسيمها وطرح كل حقل على حدة في عطاءات مفتوحة". ويبت المجلس الأعلى للنفط في أي تغييرات على الامتيازات وهو أعلى هيئة لاتخاذ القرار في صناعة النفط والغاز. وتابعت المصادر أنه يرجح في حالة تقسيم الامتيازات إلى حقول منفردة أن تستخدم شركات التشغيل أحدث التقنيات. وقال مسؤول في شركة نفطية "هل تقدم كبرى شركات النفط في العالم أفضل تقنياتها في امتياز تتقاسمه حقا... لا. أبوظبي تريد الأفضل. أفضل الشركات مع ثاني أفضل التقنيات." وتملك شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، التي تديرها الحكومة حصة أغلبية في امتيازات النفط والغاز في حين تحوز شركات النفط العالمية حصصا أقل.
    والإمارات هي العضو الخليجي الرئيسي الوحيد في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، الذي يسمح بالشركات الأجنبية في حقوله النفطية. وتمنع ذلك السعودية أكبر منتج للخام والكويت المجاورة. وقالت مصادر إن أبوظبي ربما تبدأ المباحثات العام المقبل رغم سريان العقود القائمة إلى العقد المقبل.
    ومن مصلحة الإمارات اتخاذ قرار عاجل وليس آجلا في ضوء محاولتها
    تحقيق هدف تعزيز الطاقة الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يوميا بحلول
    2011-2012 من 2.8 مليون إلى 2.9 مليون برميل يوميا الآن. وقال مسؤول آخر "ما أفهمه أنهم سيعيدون التفاوض بشأن الامتيازات مبكرا... في الوقت الراهن لا يوجد حافز لدى حائزي الامتيازات لاستثمار بنس إضافي." وتوقعت مصادر أن تبدأ المفاوضات بعدما تتفق أبوظبي على الشروط في عطاء يجري إعداده لاستغلال احتياطيات الغاز مرتفع الكبريت. والغاز هو الأولوية الأولى للحكومة التي تتطلع إلى سد طلب متنام من الصناعات الثقيلة ومحطات الكهرباء. ويسمح فتح باب المنافسة على امتيازات النفط والغاز المعدلة بدخول الشركات الأصغر فضلا عن شركات النفط الوطنية من الاقتصادات الآسيوية الآخذة في النمو. كما ينسجم هذا مع اتجاه منتجي الشرق الأوسط عموما إلى تعزيز الروابط التجارية مع آسيا باعتبارها سوق النفط في المستقبل. وفي الوقت نفسه يريد سادس أكبر مصدر للنفط في العالم أن تستمر شركات النفط العالمية في لعب دور مهم. وقال مصدر في الصناعة "تتمتع الإمارات بعلاقة جيدة جدا مع شركات النفط العالمية وهي لا تريد لهذا أن يتغير بأي حال... لكنها تريد مزيدا من المنافسة في صناعة النفط والغاز". وتملك كبرى شركات النفط في العالم جميعها حصصا في امتيازات في الإمارات. وهذه الشركات هي: إكسون موبيل ورويال داتش شل، بي.بي، وتوتال.







    39 طلبا من مستثمرين محليين وعرب لإقامة مشاريع للأسمنت في مصر
    - محمد الراوي من القاهرة - 28/07/1428هـ
    ارتفع عدد الطلبات التي تقدم بها مستثمرون محليون وعرب إلى هيئة التنمية الصناعية المصرية لإنشاء مصانع جديدة للأسمنت فى مصر إلى 39 طلباً، بينما بلغ عدد الطلبات لإقامة مصانع جديدة للحديد خمسة طلبات فقط.
    وأكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصرية، أن تأهيل الشركات التي تقدمت بطلباتها لإنشاء مصانع أسمنت أو حديد سيتم بمنتهى الشفافية والحيدة للتأكد من استيفائها جميع الشروط المطلوبة والكفاءة الفنية والقدرة المالية دون أي اعتبارات أخرى.
    وأضاف أن اللجنة التي ستقوم باختيار الطلبات المؤهلة والمستوفية للشروط تضم ممثلين للوزارات المعنية وبعض أساتذة كليات الهندسة المتخصصين في صناعة الأسمنت والحديد، وأن هذه اللجنة ستمارس عملها باستقلالية تامة لاختيار أفضل العروض المقدمة، مشيراً إلى أن الهدف من إنشاء هذه المصانع الجديدة للأسمنت والحديد هو توفير احتياجات السوق المحلية من الأسمنت والحديد خلال السنوات المقبلة لتلبية خطط التنمية العمرانية والحفاظ على أسواقنا التصديرية لسلعتي الحديد والأسمنت.
    من جانبه أكد المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية أن لجنتي التأهيل ستبدآن عملهما بالنسبة لمشاريع الأسمنت يوم 28 آب (أغسطس) الجاري، وهو موعـد انتهاء تقـديم الطلبات بينما سيكون يوم 30 آب (أغسطس) هو أخر موعد لمشاريع الحديد، مشيرا إلى أن الهيئة ستستمر في تلقي الطلبات حتى هذين الميعادين.
    وأشار إلى أن لجنتي التأهيل ستقومان بالتأكد من استيفاء الشركات التي سيتم تأهيلها جميع الشروط المادية والفنية، وفي حالة زيادة عدد الشركات التي تأهلت لإنشاء مصانع للأسمنت عن 14 شركة ستدخل الشركات المؤهلة في المزاد للحصول على رخصة المصانع الجديدة، وكذلك بالنسبة للحديد حيث تستهدف وزارة التجارة والصناعة إضافة طاقة إنتاجية قدرها ثمانية ملايين طن من الحديد سنوياً إلى الطاقة الحالية، وسيتم اختيار الشركات التي اجتازت شروط التأهيل لدخول المزاد للحصول على الرخصة في حالة زيادة عدد الطلبات المقدمة عن الطاقة الإنتاجية المطلوبة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد: الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السـبت 28 / 7 / 1428هـ نادي خبراء المال

    تقرير هيئة سوق المال يؤكد وجود توزّع راشد لمخاطر المعاملات
    مؤشر" التدفق الماليّ" المقارن للشركات المدرجة يفسّر تعاملات" ملاذ"


    جدة: عمر المرشدي

    جاء تقرير شهر يوليو لهيئة سوق المال في وقت ساعد في فهم أفضل لأداء السوق خلال النصف الأول من العام الحالي، واستشراف ما يمكن أن يكون عليه الحال في النصف الثاني.
    لعل من أهم النتائج التي تساعد بيانات"الهيئة" في الوصول إليها حساب التوزيع الاحتمالي لمخاطر التعامل بين القطاعات، وبمعادلات الرياضيات الاحتمالية يمكن التأكيد أن معاملات المخاطر، قطاعيا، قد تحسّنت( بالانخفاض) بنسب متفاوتة وبالقدر الذي يزيد اليقين (إحصائيا) بانخفاض احتمال تعرّض السوق لهزّة عنيفة مماثلة لما حدث في فبراير 2005.
    يقينا، يدفعنا لهذا التأكيد عاملان:
    أولا: أن التاجر/المضارب أصبح أكثر حذقا تجاه ارتفاعات السعر غير المبرّرة، فعلى الرغم من أن المعاملات ما زالت تمرّ بفترات متاجرة بحتة إلاّ أن حجم الأموال "التابعة" وهو الحصّة من التدفّق النقدي الكليّ، نصف شهريّ مثلا، المرتبط اصطلاحا بسلوك القطعان herd mentality كما عكسته بيانات النصف الأول من العام الحالي مقارنة بفترة ما قبل انهيار 2005، انخفض بأكثر من ( 68.37%)، كما أن "مدى" الارتفاع السّعري price band، على الرغم من سمته المضاربية في العديد من الأحوال، إلاّ أن أعدادا أكبر من المتعاملين تبدو قانعة بمتوسط تراوح بين: 2.28% - 3.45% كما تشير مقارنات النصف الأول من العام مع نظيرتها من عام 2005.
    ثانيا: أن خيار الشراء على الهامش الذي كان سائدا قد جفّ من جهة "صغار التّجار"، وتبقى تسهيلات السحب على المكشوف والرهن بضمان الأصول المالية متاحة لنخبة من العملاء.
    في هذا الشأن ربّما كان للحملة الترويجية "الشرسة" التي بدأتها بعض شركات بطاقات الائتمان، إما بزيادة السقف الائتماني الحالي( في المتوسط بأكثر من 70%) أو بإضافة مبلغ يعادل 80% من" حدّ" البطاقة الائتماني مباشرة في الحساب البنكيّ الجاري للعميل، دور في رواج متاجرات الأسابيع الماضية.
    استفسار " الهيئة" وتوضيح "ملاذ"
    استفسار الهيئة كان مبرّرا وإيضاح "ملاذ" أتى دفعا لمحاسبة محتملة، لكن كان في معاملات الأسابيع الماضية ما يبرّر موجة المتاجرة فالتّطور التاريخي لسعر السهم به الإيضاح!
    لقد أغلق سهم ملاذ في أول أيام تداوله المدرج، الأحد 6 مايو، عند سعر 40 ريالاً( بزيادة عن سعر الاكتتاب تعادل 400 %)، ظلّ يتأرجح دون 36 ريالا حتى 17 مايو عندما ارتفع بعده إلى 45.25 ريالا بنهاية تعاملات 17 يوليو، ثم 49.25 ريالا عند إغلاق 25 يوليو، وأخيرا 65.00 ريالا بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.
    مقارنة بأداء شركات التأمين المدرجة حديثا فان "ملاذ" أكبرها بمعيار رأس المال، تالية عند 300 مليون لـ"التعاونية "بـ 500 مليون، عدد الأسهم التي يمتلكها المكتتبون ( من غير المؤسسين) يفوق إجمالي حصص منافسيها مجتمعين: ولاء/سند/ أليا نز إس إف بأكثر من 136.5 %.
    كذلك، بمعيار الزيادة في القيمة السوقية ( عن قيمة الطرح الأساسي) للحصص المتداولة لشركات التأمين غير مختلطة الملكيّة نجد أنها قد شهدت زيادات في قيمها السوقية على النحو التالي:ولاء 1861.25%، سند للتأمين 01697.5 %، أليانز إس إف 1500 %.
    و كذا يوم إعلان إدارة شركة "ملاذ"، 15 يوليو، "عدم وجود أي معلومات أو تطورات مهمة" كان سعر السهم 39.00 ريالاً واصل سعر السهم صعوده وأغلق عند 65.00 ريالاً الأربعاء الماضي.
    إن القيمة السوقية لحصة "ملاذ" المتداولة تساوي 142.40 مليوناً، وعند إغلاق الأربعاء الماضي بلغت 783.20 مليوناً، أي بزيادة بلغت 550%. عليه، تبقى "ملاذ" أقّل شركات التأمين (غير مختلطة الملكية) زيادة في القيمة السوقية لحصّة أسهمها المتداولة. وعليه، فبافتراض أن ملاذ هي "قائدة" القطاع في نشاط التأمين المملوك ملكية خاصة بالكامل، وبمعرفة أن متوسط الزيادة في القيمة السوقية لحصص الشركات: ولاء/سند/ أليانز إس إف بلغ عند إغلاق الأربعاء 8 أغسطس 1066.74 % فإن سعر ملاذ الحالي ما زال أقلّ من السعر المكافئ للقطاع!!
    هل أدت الهيئة دورها الرقابيّ والإعلامي ؟...نعم!، هل كان له ما يبرّره؟...ربّما لا!!
    أداء الأسبوع الماضي
    بلغ إجمالي تداولات الأسبوع الماضي3-8 أغسطس حوالي 802.02 مليون سهم بانخفاض 1.72% عن الأسبوع الأسبق 28 يوليو - 01 أغسطس، بالمقابل، القيمة الأسبوعية سجّلت ارتفاعا ضئيلا (0.79 %) فبلغت حوالي 39.18 مليار ريال. هذا يعني أن صفقات أقل نسبيا بيعت بأسعار متوسطة أعلى وإن كان يشك في أن تكون زيادة القيمة السوقية بداية لاتجاه صاعد.
    التّوزع القطاعي للمعاملات تغيّر بشكل يدفع للتساؤل خاصة أن أبرز ما يمكن أن يكون قد أدى إليه هو استمرار تأرجحات محدودة ربّما تعكس "تّوترا" لدى ملاّك / مديري محافظ خاصة تجاه انخفاض (مرتقب) في قيمة المؤشر، وإن كان ضئيلا بحدود 1.80% - 2.20% كردّ فعل لاندفاع مضاربيّ خجول بدأ قبل حوالي ثمانية أيام.

    معاملات الأسبوع الماضي توزّعت قطاعيا على النحو التالي: البنوك ازدادت حصّتها من 1% إلى 4% من إجمالي التداول، الصناعة تراجعت من 31% إلى 27%، الأسمنت تقريبا ثابت عند أقل من 0.5 %، الخدمات ازدادت من 31% إلى 36%، الكهرباء حافظت على 1%، الاتصالات أيضا بقيت عند 1%، التأمين تابع توجهه القويّ فازدادت حصته من 14% إلى 19%، وأخيرا الزراعة تراجعت من 16% إلى 12%.
    تحليل التدفق النقديّ النسبيّ خلال الأسابيع الخمسة الماضية يوجب على المتاجرين حذرا أكبر هذا الأسبوع تجاه زيادات مضاربية في أسعار أسهم التأمين والصناعة وبدرجة أقلّ الكهرباء.
    أفضل ثلاثة أسهم تحسّنت أسعارها كانت العقاريّة 7.52%، تبوك الزراعيّة 5.86% والبنك السعودي الفرنسي 3.11%، بالمقابل الأسهم الثلاثة الأكثر انخفاضا كانت السعودية المتحدة للتأمين -4.08 %، نادك -3.32% والعبد اللّطيف -2.98 %. الجدول المرفق يوضح تطوّر أسعار عينة من 57 سهما خلال الأسبوعين الماضيين.







    القرشي لـ "الوطن" : المحلات التجارية تستحوذ على 75 % من العوائد
    50 مليار ريال مصروفات المعتمرين المتوقعة حتى 2017


    جدة: سلطان الدوسري

    توقع نائب رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة في مجلس الغرف السعودية سعد القرشي أن تصل مصروفات المعتمرين خلال 10 أعوام حتى 2017 إلى حوالي 50 مليار ريال.
    وأضاف القرشي لـ"الوطن"، أن قطاع الإسكان سيستحوذ على حوالي 25 % من عوائد العمرة، فيما ستستحوذ المحلات التجارية وشركات النقل والإعاشة والخدمات على 75 %.
    وأضاف القرشي أنه من المتوقع أن يرتفع عدد المعتمرين إلى 10 ملايين معتمر في عام 2017 حسب الدراسات، بزيادة 300% مقارنة بموسم العام الحالي الذي توقع أن يبلغ فيه عدد المعتمرين 3.5 ملايين معتمر.
    وأشار إلى أن هذه التوقعات تأتي نتيجة الجهود التي تقوم بها الدولة في تكثيف عمليات التسويق لبرامج العمرة والزيارة في الدول العربية والإسلامية، مؤكدا ارتفاع معدلات التشغيل في الفنادق والوحدات السكنية حول الحرم الشريف إلى أكثر من 90 % بسبب تزايد المعتمرين والزوار، الأمر الذي سيؤدي إلى إنعاش حركة المبيعات في المطاعم والأسواق في المنطقة المركزية.
    يذكر أن وزارة الحج صرحت هذا العام لنحو 95 شركة ومؤسسة عمرة سعودية تعمل في مجال خدمة المعتمرين، فيما أوقفت 11 شركة سجلت عليها مخالفات في الموسم الماضي، وسحبت تراخيص 7 شركات أخرى ضمن العقوبات التي أقرتها اللجنة الثلاثية المكونة من وزارات الداخلية والتجارة والصناعة والحج.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 14-12-2007, 06:26 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 16 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:02 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الســبت 29/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 09:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا