"داوجونز" يفقد 7.5% و"ستاندرد" يخسر 9.9% وناسداك يهوي 14%

أغلقت الأسهم الامريكية مرتفعة أمس الأول يدعمها تقرير أظهر نشاط أعمال أقوى من المتوقع في منطقة الغرب الاوسط آمال بأن تساهم خطة اصلاح كشف عنها هنري بولسون وزير الخزانة الامريكي في تهدئة أسواق المال .

ورغم هذا ختمت وول ستريت أسوأ فصل لها في خمس سنوات ونصف السنة وسجل ستاندرد اند بورز 500 تراجعه الشهري الخامس على التوالي في أطول موجة خسائر له منذ 18 عاما .
وبناء على أحدث البيانات المتاحة ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الامريكية الكبرى 49 .46 نقطة أي ما يعادل 38 .0 في المائة ليغلق بحسب أرقام غير رسمية عند 89 .12262 نقطة .
صعد مؤشر ستاندارد اند بورز 500 الاوسع نطاقا 48 .7 نقطة أو 57 .0 في المائة مسجلا 70 .1322 نقطة .
وتقدم مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 92 .17 نقطة أو 79 .0 في المائة الى 10 .2279 نقطة .
وعلى مدار الشهر تراجع داو 03 .0 في المائة وانخفض ستاندرد اند بورز 60 .0 في المائة بينما صعد ناسداك 34 .0 في المائة .
وعلى مدى الربع الاول من العام تراجعت المؤشرات الثلاثة جميعها اذ فقد داو 55 .7 في المائة وهبط ستاندرد اند بورز 92 .9 في المائة وناسداك 07 .14 في المائة .
وتراجعت الاسهم الاوروبية أمس الأول وضمنت تحقيق أسوأ أداء فصلي لها في ما يزيد على خمس سنوات مع تأثر البنوك بتجدد المخاوف بشأن أزمة الائتمان في حين هبط سهم فودافون بعد خفض تصنيفه الاستثماري من جانب أحد دور السمسرة .
وفقد مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى 4 .0 في المائة ليغلق عند 39 .1260 نقطة ولتصل خسائره الفصلية الى 16 في المائة وهو أسوأ أداء فصلي منذ الربع الثالث من 2002 وليواصل أيضا تراجعه للشهر الخامس على التوالي .
وهذه أطول موجة تراجع في المؤشر منذ تعرضه لستة أشهر من الخسائر في الفترة من ابريل نيسان الى سبتمبر أيلول 2002 كما أن التقلبات في هذا الشهر هي الاشد منذ أكتوبر تشرين الاول 2003 .
وقال كيفن ليلي وهو مدير محفظة لدى رويال لندن لادارة الاصول ويساعد في ادارة 1 .1 مليار يورو “يمكننا تقسيم السوق الى مكونين اثنين . لديك أزمة الائتمان التي تؤثر في الشركات المالية ثم لديك التباطؤ الاقتصادي” .
وأضاف “مرت الآن خمس سنوات على الدورة الاقتصادية الحالية وأعتقد أن تقديرات الناس مفرطة في الارتفاع . . من الصعب رؤية السوق تحقق انفراجة كبيرة عندما تكون هناك انحدارات كبيرة في الطريق” .
وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز 100 في بورصة لندن 2 .0 في المائة لتصل خسائره الفصلية الى 7 .11 في المائة بينما هبط مؤشر داكس لاسهم الشركات الالمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 4 .0 في المائة وبلغت خسائره الفصلية 19 في المائة .
وتقدم مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 2 .0 في المائة وخسر 16 في المائة على مدى الاشهر الثلاثة الاولى من العام .
وارتفعت الاسهم الاوروبية في أوائل المعاملات أمس بعد أن كشف بنك يو .بي .اس السويسري عن محاولة جديدة لاصلاح مساره وعن شطب أصول بقيمة تماثل التوقعات مما أدى لارتفاع سهمه بنسبة ستة في المائة .
وأعلن البنك شطب أصول اضافية بقيمة 19 مليار دولار وقال انه سيقوم بتجميع الانشطة المتعثرة في وحدة منفصلة .
وساهم ارتفاع سهم البنك في تعويض انخفاض أسهم النفط والطاقة بعد هبوط أسعار المعاملات الآجلة أكثر من أربعة في المائة منذ يوم الجمعة .
وفي الساعة 0728 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا 6 .0 في المائة الى 08 .1270 نقطة . وسجل المؤشر أكبر انخفاض فصلي له منذ الربع الثالث من عام 2002 عندما أنهى الربع الاول من العام يوم الاثنين بسبب استمرار تداعيات الازمة الائتمانية .
وفاجأ دويتشه بنك الالماني المستثمرين بإعلانه شطب أصول بقيمة 5 .2 مليار يورو (9 .3 مليار دولار) أي ما يعادل أكثر من ثلث أرباحه الصافية في العام الماضي . وانخفض سهم البنك 1 .0 في المائة . وفي قطاع النفط والغاز انخفضت أسهم بي .بي وتوتال ورويال داتش شل بما بين 4 .0 و7 .0 في المائة مع اقتراب أسعار النفط من 100 دولار .
وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة واحد في المائة في نهاية التعاملات يوم أمس مع صعود أسهم شركات كبرى مثل كانون وإقبال مستثمرين على شراء أسهم البنوك التي انخفضت بشدة في اليوم السابق .
وقفز مؤشرا نيكاي وتوبكس ما يقرب من اثنين في المائة لكنهما تراجعا لتردد المستثمرين في مواصلة الشراء قبل صدور سلسلة من المؤشرات الاقتصادية في وقت لاحق من الاسبوع بما في ذلك بيانات الوظائف الامريكية .
وأظهر تقرير تانكان لبنك اليابان المركزي أن ثقة الشركات تدهورت بحدة في الاشهر الثلاثة الماضية مع هبوط المؤشر لشركات التصنيع الكبرى الى زائد 11 من زائد 19 قبل ثلاثة أشهر وأقل من توقعات الخبراء الاقتصاديين الذين توقعوا أن يسجل زائد 13 .
وصعد مؤشر نيكاي القياسي لاسهم الشركات الكبرى 0 .1 في المائة الى 42 .12656 نقطة . وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 5 .1 في المائة الى 49 .1230 نقطة .وارتفعت الاسهم اليابانية في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء متجاهلة مسحا يظهر تراجعا لثقة الشركات اليابانية اعتبرته السوق انه جاء في نطاق التوقعات تقريبا .
واظهر تقرير تانكان لبنك اليابان المركزي ان ثقة الشركات تدهورت بحدة في الاشهر الثلاثة الماضية مع هبوط المؤشر لشركات التصنيع الكبرى الي زائد 11 من زائد 19 قبل ثلاثة أشهر وأقل من توقعات الخبراء الاقتصاديين الذين توقعوا ان يسجل زائد 13 .
وصعد مؤشر نيكاي القياسي لاسهم الشركات اليابانية الكبرى 4 .0 في المائة الي 87 .12575 نقطة في الدقائق السبع الاولى للتعاملات في بورصة طوكيو . وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 8 .0 في المائة الي 18 .1222 نقطة .
وفي شنغهاي هوى مؤشر شنغهاي المركب للأسهم الصينية بمقدار 143،55 نقطة إلى 3329،16 نقطة أي بنسبة 4،13% .

الخليج الاقتصادي
2/4/2008