أبعاد صكوك الملكية.. في ورشة عمل للحزب الوطني




أبعاد صكوك الملكية.. في ورشة عمل للحزب الوطني نادي خبراء المال

د. محمد الغمراوي





نظمت أمانة الحزب الوطني بالقاهرة برئاسة د. محمد الغمراوي ندوة حول إدارة الأصول المملوكة للدولة . شارك فيها د. يمن الحماقي عضو الأمانة العامة للحزب الوطني د. محمد عمران نائب رئيس البورصة ود. محمود سليمان أمين الحزب في مصر الجديدة كما حضرها د. جمال السعيد الأمين المساعد وأمين التنظيم وأعضاء هيئة مكتب القاهرة وأمناء الأقسام والأمناء المساعدين للتنظيم بالأقسام .

وأعلن د. الغمراوي خلال الاجتماع أن هذا البرنامج يستغرق تنفيذه 12 شهرا في حال موافقة مجلسي الشعب والشورى علي مشروع القانون الخاص به حيث سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية والتي تشمل تسليم محافظ الأسهم للمواطنين من خلال منافذ التوزيع التي سيتم تحديدها في كافة أنحاء الجمهورية وسيتم البدء في برنامج شامل من خلال وسائل الإعلام المختلفة لتعريف المواطنين بكيفية التعامل مع البرنامج في كافة مراحله لتحقيق الأهداف المرجوة .
وقال إنه سيتم إنشاء جهاز مستقل لإدارة الأصول وهو جهاز جديد يكون له الشخصية الاعتبارية العامة وتنتقل إليه ملكية الشركات القابضة المنشاة وفقا لأحكام القانون 203 لسنة 1991 لقطاع الأعمال ويختص بتطوير إعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال العام ومتابعة الشركات التي تساهم الدولة في ملكيتها . ‏
وقالت د. يمن الحماقي أن البرنامج مازال في مرحلة الإعداد والنقاش إلي ان يحال القانون إلي مجلس الشعب . وأشارت إلي أن البرنامج يأتي تمشيا مع مرحلة اقتصادية تتناسب والتوجهات العالمية بعد أن قام القطاع العام بدور تنموي كبير في مرحلة الخمسينات والستينات وقالت إن الخطة الخمسية الأولي حققت طفرة تنموية وقتها .
وأوضحت ان سوء الإدارة أدي إلي تدهور أوضاع شركات القطاع العام وكذلك عدم مواكبة الشركات للتطور التكنولوجي بالإضافة غلي التسعير الخاطئ للمنتجات . وقالت إن البرنامج الجديد يطرح بسبب وجود رأي عام رافض لبرنامج الخصخصة الذي تم تطبيقه من قبل . وأشارت إلي أن البرنامج يقسم الشركات إلي أربعة فئات الأولي وحصة الصكوك فيها تصل إلي 67% والثانية وحصة الصكوك فيها 50% والثالثة وحصة الصكوك فيها 30% والأخيرة هي الشركات الخاسرة ولن تدخل في البرنامج . ‏
وقالت د. الحماقي أن الصكوك يستفيد منها كل من يزيد عمره عن 20 عاما وهؤلاء عددهم يصل إلي حوالي 41 مليون نسمة كما يستفيد من البرنامج المصريون في الخارج . واكدت أن الصكوك لن تباع إلا للمصريين فقط وسيكون هناك ضوابط لتملك الأجانب في المراحل التالية وكذلك لمنع الاحتكار كما سيكون هناك ممثلين للملكية الشعبية . ‏
وقال د. محمد عمران نائب رئيس البورصة أنه تم دراسة العديد من التجارب المشابهة في الدول الشرقية كما تم استقدام خبراء من هذه الدول التي طبقت مثل هذا البرنامج , لكنه أكد أن هذا البرنامج مصري 100% حيث سيتم تفادي المشاكل التي وقعت فيها تلك الدول . وأشار إلي أن الشركات الرابحة والشركات الخاسرة تم استبعادها من البرنامج وبالتالي سيبلغ عدد الشركات المشاركة في البرنامج حوالي 86 شركة وسوف تحتفظ الحكومة بنسب مختلفة حسب الشرائح الموضحة وذلك لضمان حسن الإدارة والانضباط . وقال إن تنفيذ البرنامج يتطلب إنشاء شركة قابضة جديدة تنتهي بانتهاء عملية توزيع الصكوك. ‏
وأشار د. عمران إلي أنه سيتم إنشاء صندوق الأجيال الذي يعطي رسالة أمل للأجيال المستقبلية والحفاظ علي حقوقها . وأشار إلي أن الصكوك سيتم توزيعها من خلال مكاتب البريد المنتشرة في كل الأنحاء وكذلك فروع البنوك . وأعلن أن من لن يحصل علي الصك الخاص به خلال سنة واحدة سيتم التصرف فيه لصندوق الأجيال . وأكد ان اراضي الشركات لن تكون ضمن البرنامج كما أكد أنه حتي لو وجد مستثمر أجنبي أو رئيسي فإن الحكومة ستظل محتفظة بنسبة حاكمة. وقال إنه لا تخوف بشأن حقوق العاملين .
وقال إن من يملك 10 أسهم له الحق في حضور الجمعية العمومية والتصويت موضحا ان المواطن سيحصل من خلال الصك علي حزمة من الأسهم في كل الشركات بما يحقق المساواة التامة بين جميع المواطنين . وقال إن تأثير التضخم علي هذا البرنامج سيكون في أضيق الحدود , كما أن البرنامج سيحفز الطلب الداخلي ويضخ سيولة في الاقتصاد الوطني .