انهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، على ارتفاع جماعي، مع اطمئنان مشوب بالحذر انتاب المستثمرين، حيال رد فعل المجلس الأعلي للقوات المسلحة حول قرار الدكتور محمد مرسي بإعادة مجلس الشعب لعمله وإلغاء قرار المجلس العسكري بحله.
وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة '' أي جي اكس 30'' بنحو 0,21%، ليغلق عند مستوي 4708.50 نقطة، كما ارتفع المؤشر الثانوي للأسهم المتوسطة والصغيرة '' أي جي اكس 70'' بنسبة 0,29% مغلقا عند 419.28 نقطة، وصعد المؤشر الأشمل للبورصة '' أي جي اكس 100'' بنحو 0,41%، ليصل إلى 719.01 نقطة.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة، نحو 1,1 مليار جنيه، ليصل إلى 336,443 مليار جنيه، مقارنة بــ 335,267 مليار جنيه عند إغلاق جلسة أمس.
وشهدت جلسة اليوم التداول على 165 سهم، ارتفع منها 103 سهم، فيما انخفضت أسعار 47 سهم، وحافظت 15 ورقة مالية على أسعار الاغلاق السابقة.
وسجلت قيم التداولات خلال جلسة اليوم نحو 281,985 مليون جنيه، بحجم تداولات بلغ 82,379 مليون ورقة مالية، عن طريق 17,348 ألف عملية.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، فقد اتجه الأجانب نحو البيع، مسجلين صافي بيعي بلغ 49,601 مليون جنيه، فيما فضل المصريون والعرب الاتجاه للشراء، مسجلين صافي شرائي بنحو 39,365 و10,235 مليون جنيه على التوالي.