قال أحمد عياد رئيس قسم التحليل الفني بـ "مباشر"، أن المؤشر الرئيسى "EGX30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة صعد ليغلق عند مستوى "4709"، مشيراً الي أن المؤشر اقترب من الهدف ومن المتوقع أن يهبط مستهدفا مستوى "4600".

من جانبه قال أسامة نجيب رئيس قسم التحليل الفني بشركة "اراب فاينانس" لتداول الاوراق المالية، أن هناك اشارة ايجابية مؤقتة تشير الي امكانية الصعود في حركة ارتدادية قصيرة الاجل تجاه منطقة "4800-4850" .

ونصح رئيس قسم التحليل الفني باستغلال تلك الارتدادة في البيع باسعار افضل ، مشيراً الي اننا مازلنا في اتجاه هابط ومناطق الدعم يتم اختراقها بسهولة.

وقال نجيب، أنه من المتوقع في حالة استمرار المؤشر الرئيسي في حركته التصحيحية ان يصل الي منطقة "4850" وهو مستوي مقاومة من الممكن ان يعيق ارتفاعاته، مشيراً الي أنه في حالة اختراق المؤشر منطقة "4600-4550" لاسفل سؤدي الي دخول المؤشر في اتجاه هابط متوسط الاجل وبالتالي فهناك اهداف هبوطية ابعد من المستويات الحالية بالقرب من منطقة "4000".

كانت البورصة المصرية احتفلت بمجلس إدارتها الجديد على طريقتها الخاصة بعد ان سجلت مؤشراتها صعوداً جماعياً، وزاد مؤشرها الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس اداء انشط ثلاثين شركة، بمقدار 1.09% ليصل إلى 4709.25 نقطة متجاوزاً مستوي الـ4700 نقطة. وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بوتيرة اقل، مسجلا 0.41% ليصل إلى مستوي 357.95 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، بمقدار 0.62% إلى 632.05 نقطة.

وحسمت انتخابات مجلس إدارة البورصة، التي انتهت مساء أمس، بفوز كل من محسن عادل، العضو المنتدب لشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار، وعلاء سبع، العضو المنتدب لشركة بلتون المالية القابضة، وسليمان نظمي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأهرام للسمسرة فى الاوراق المالية، بمقاعد مجلس الإدارة الثلاثة. وحصل محسن عادل على أعلي الأصوات بنحو 204 صوت، فيما حصل علاء سبع على 122 صوت، بينما حصل سليمان نظمي على 113 صوت. وربح رأس المال السوقي مايزيد عن 1.6 مليار جنيه ليصل إلى 319.5 مليار جنيه مقابل 317.9 مليار جنيه بنهاية تعاملات أمس.