أوصت شركة "فاروس للأبحاث" بالاحتفاظ بسهم شركة الكابلات الكهربائية المصرية ((ELEC، مع الإبقاء على القيمة العادلة للسهم عند مستوى 0.79 جنيه.

وأوضحت "فاروس" في مذكرة بحثية أن شركة "الكابلات الكهربائية" حققت ارتفاعاً في أرباحها بالربع الثاني من العام الجاري بنسبة 96.2% على أساس سنوي، لتصل إلى 16.2 مليون جنيه من 8.3 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2014.

وأشارت المذكرة، إلى أن "الشركة" حققت تراجعاً في المبيعات بنسبة 8.15 على أساس سنوي، لتصل إلى 6.3%، مقابل 13.1% خلال الربع الثاني من عام 2014.

كما تراجع مجمل الربح إلى 8 ملايين جنيه، مقابل 18 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2014.

وأرجعت "المذكرة" ارتفاع الأرباح إلى بيع 18.5% من حصة الشركة في شركة "كابلات مصر"، مما أدى إلى تسجيل أرباح بقيمة 27.6 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2015.

وتم تنفيذ صفقة بيع لحصة شركة الكابلات الكهربائية المصرية في كابلات مصر، خلال شهر يوليو، والبالغ قدرها 1.86 مليون سهماً، بقيمة 23 جنيهاً للسهم، بإجمالي 42.478 مليون جنيه.

وأضافت المذكرة، أنه مع تحقيق أرباح بيع حصة الشركة في "شركة كابلات مصر"، كانت الشركة قد سجلت صافي خسارة بقيمة 4.6 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2014، لتكون أول خسارة للشركة في 8 سنوات.

وبلغت الأرباح المستقلة للشركة خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة 17.89 مليون جنيه (ما يعادل 2.29 مليون دولار)، مقابل 20.49 مليون جنيه (ما يعادل 2.6 مليون جنيه) خلال نفس الفترة من عام 2014.

وتعمل "الشركة" في صناعة الأسلاك والكابلات والوصلات الكهربائية والتليفونية بأنواعها ومقاساتها المختلفة، وكذا كافة أنواع المعدات والأجهزة المرتبطة بطبيعة نشاطها الصناعي والإتجار فيها محلياً وخارجياً.

يبلع رأسمال "الشركة" المصدر والمدفوع 496.4 مليون جنيه، موزعاً على عدد 496.4 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيه للسهم.