رئيسة وزراء بريطانيا تقول ان بريطانيا ستكثف الاستعدادات لعدم التوصل الى اتفاق حول البريكست ،،، وافضل طريق حاليا ستكون لوقف الجدل في مجلس العموم البريطانيا هو تأجيل المناقشة بما معناه تأجيل التصويت الذي كان مقررا يوم الثلاثاء القادم ،،، وحايا تم التأجيل الى تاريخ 21/يناير / 2019م للحصول من الاتحاد الاوروبي على اتفاقات افضل كي تنال التصويت على اتفاقية الخروج ،،، خلاصة القول تأجيل التصويت في البرلمان الى موعد لاحق يظهر حجم الخلافات بين تريزا ماي وأعضاء مجلس العموم البريطاني وهذا ليس من صالح الاسترليني وبناء على ما سبق ستضرر عملتي الاسترليني واليورو وان كانت عملة الاسترليني ستكون الأكثر ضررآ